التطور التكنولوجي وأثره على الإنسان

التطور التكنولوجي وأثره على الإنسان
التطور-التكنولوجي-وأثره-على-الإنسان/

ما المقصود بالتطور التكنولوجي؟

يعرف التطور التكنولوجي (بالإنجليزية: Technological Change) والذي يرمز لها بالرمز (TC)[١]، بأنه التغير والتطور الذي يستخدم المعرفة العلمية لأغراض وتطبيقات عملية؛ تشمل الصناعات ومختلف مجالات الحياة[٢]، وتكمن مراحل التطور التكنولوجي في ثلاث عمليات وهي؛ الاختراع والابتكار والنشر.[١]



كيف يؤثر التطور التكنولوجي على حياتنا؟

ساعد التطور التكنولوجي في العديد من المجالات اليومية، حيث تم ابتكار أدوات وأجهزة جعلت الحياة أسهل وأسرع وأفضل، فعلى سبيل المثال ساهم التطور التكنولوجي بابتكار طرق أسرع لتواصل الأفراد مع بعضهم البعض ومن مختلف أنحاء العالم،[٣] وفيما يأتي سيتم الحديث عن الآثار الإيجابية والسلبية للتطور التكنولوجي على حياتنا:


أثر التطور التكنولوجي الإيجابي على حياة الإنسان

هنالك مجموعة من المجالات التي كان تأثير التطور التكنولوجي واضحًا بصورة كبيرة عليها، وفيما يأتي بعض هذه المجالات:


التطور التكنولوجي والتعليم

كان تأثير التطور التكنولوجي واضحًا بشكلٍ كبير على المجالات التعليمية، وخصوصًا منذ ظهور الإنترنت والهواتف والأجهزة اللوحية، وفيما يأتي تأثير التطور التكنولوجي على التعليم:[٤]


  • سهولة الوصول: يمكن للطلاب الوصول إلى الدروس في أي وقت ومن أي مكان عن طريق التطبيقات والمنصات التكنولوجيا التي تم تطويرها بهدف إنهاء عقبة المواقع الجغرافية التي يصعب الوصول إليها.


  • انتشار التعليم: ساعدت تقنيات الإنترنت الحديثة على إمكانية وصول عدد كبير من الأشخاص الراغبين في التعلم إلى المكتبات وموضوعات البحث ومشاركة الأفكار وتعلم مهارات معينة، وذلك من خلال بعض البرامج والمنصات التي تم تطويرها مثل؛ Youtube، Coursera وغيرها العديد.


  • التعليم والتعاون: ساهمت التكنولوجيا في تحسين أسلوب التعليم التعاوني، حيث كان لاكتشاف الأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر الجزء الأكبر لهذا التأثير، إذ أصبح من الممكن أن يتعاون الطلاب عن بعد لابتكار أساليب جديدة لحل المشكلات وتعلم العمل الجماعي.


  • الوصول إلى المعلومات بسهولة: ساعد الإنترنت في إمكانية وصول الطلاب إلى الكتب الإلكترونية والمدرسية عبر الإنترنت، ويمكن الحصول عليها بتكلفة منخفضة جدًا مقارنةً مع الكتب الورقية، بالإضافة إلى أنها كتب قابلة للتعديل وأكثر حداثة، ويمكن الوصول إليها.


  • التعلم المخصص: أصبح بإمكان الطالب تخصيص الدروس اعتمادًا على تقدمه وأسلوب التعليم الخاص به، مما ساعدهم على التفوق في مستواهم التعليمي ووتيرتهم.


التطور التكنولوجي والطب

ساهم التطور التكنولوجي في تحسين الرعاية الصحية بشكل كبير، حيث وفر هذا التطور في أدوات وطرق مبتكرة جديدة لممارسة الطب،[٥] وفيما يأتي أهم آثار التطور التكنولوجي على الطب:


  • سهولة العلاج وتقدمه: ساعدت التكنولوجيا في زيادة وسهولة إمكانية تحديد المرض والوصول إلى علاج مناسب بشكل سهل وسريع، حيث تساهم هذه التكنولوجيا في إيجاد طرق استكشاف وبحث عديدة.[٥]


  • تحسين الرعاية والكفاءة: ساعد التطور التكنولوجي في تقديم رعاية أكثر أمانًا وموثوقية للمرضى، فعلى سبيل المثال أصبح بمقدور الطاقم الطبي تسجيل بيانات المرضى على أجهزة الكمبيوتر وتطبيق العلاج المناسب في وقته المناسب اعتمادًا على هذه البيانات.[٥]


  • تطوير البرامج للسيطرة على الأمراض: تمكن الباحثون من تطوير برامج معينة، يتم من خلالها تصنيف الأمراض وأسبابها وأعراضها داخل قاعدة بيانات ضخمة، مما يساعد على تتبع الإجراءات اللازمة للسيطرة على المرض وتقديم الرعاية المناسبة.[٥]


  • الوقاية من الأمراض المزمنة ومعالجتها: ساعد التطور التكنولوجي في الحفاظ على صحة المرضى وإدارة حالاتهم المزمنة بصورة أفضل مما كانت عليه، حيث تم تطوير تقنيات مخصصة تساعد في مراقبة مثل هذه الحالات وتحفيزها والتواصل المنتظم مع المرضى.[٦]


  • زيادة فرصة الحصول على الرعاية الطبية بتكاليف منخفضة: ساهمت التطورات التكنولوجيا بفتح مجال للأطباء لتقديم رعاية صحية لعدد أكبر من الناس، كما أن هذه الرعاية ذات تكلفة منخفضة.[٦]


التطور التكنولوجي والصناعة

ساهم التطور التكنولوجي في تحسين مختلف الصناعات، حيث وفر هذا التطور الكثير من الوقت والجهد مع زيادة الإنتاجية، وفيما يأتي آثار تطور التكنولوجيا على الصناعة:[٧]


  • التصنيع الإضافي / الطباعة ثلاثية الأبعاد: يشمل التصنيع الإضافي أي عمل يدخل في الطباعة ثلاثية الأبعاد، ويتم التحكم في مثل هذه العمليات عن طريق أجهزة الكمبيوتر، بحيث تكون النسخة صورة طبق الأصل عن التصميم الأصلي.


  • مواد متقدمة: ساهم التطور التكنولوجي في تطوير تقنيات تعمل على تطوير العمليات الصناعية والتي تساهم بدورها في خفض التكلفة وتسريع الإنتاج، وبالتالي سيتم استخدام هذه التقنيات في المستقبل بصورة أكبر، وعدم احتكارها في المنتجات مرتفعة الثمن فقط.


  • الحوسبة السحابية: ساهم التطور التكنولوجي في إبتكار بعض التطبيقات التي تؤثر على المجالات الصناعية، كالحوسبة السحابية، حيث تساعد الحوسبة السحابية في تقديم الخدمات عن بعد، بالإضافة إلى خفض التكاليف وتحسين مراقبة الجودة وتقصير أوقات الإنتاج.


  • إنترنت الأشياء: يعد إنترنت الأشياء من أهم تأثيرات التطور التكنولوجي على المجالات الصناعية، والتي تعرف باسم التصنيع الذكي، بحيث تتصل الأجهزة مع بعضها في شبكة من العمل، ويتم ارسال اشعارات في أماكن العطل بينها.


  • تقنية النانو: تعد تقنية النانو واحدة من التطبيقات المهمة في عمليات التصنيع، بحيث تستخدم لإنتاج مواد أقوى ذات وزن خفيف، ومن الأمثلة على استخدام تقنية النانو في العمليات الصناعية؛ القوارب، المعدات الرياضية،النظارات الطبية، قطع غيار السيارات.


التطور التكنولوجي والتجارة

ساهم التطور التكنولوجي بزيادة عمليات الشراء عبر الإنترنت، مما أدى إلى تغيير الطرق التي تعمل بها الشركات وذلك لزيادة الأرباح، وفيما يأتي آثار التطور التكنولوجي على التجارة:[٨]


  • خفض تكاليف النقل: حيث ظهر تأثير التطور التكنولوجي على النقل والخدمات اللوجستية، كما ساعد نظام تحديد المواقع (GPS) في خفض هذه التكاليف، بالإضافة إلى تقديم خرائط توضيحية لرسم خطوط سير الرحلات.


  • صناعة الروبوتات: تستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي والروبوتات في تقليل تكلفة التخزين والجرد، وفي توفير الوقت وتسريع التوزيع للعملاء وتخطيط الطرق الأفضل للتسليم.


  • تقليل الوقت في إخراج البضائع من الجمارك: ساعد التطور التكنولوجي في تطوير تقنيات اتصالات (ICT)، والتي تعمل على تبسيط إجراءات الجمارك باستخدام المعلومات الأساسية، بالإضافة إلى تقليل تكاليف عبور الحدود.


  • الترجمة الفورية عبر الإنترنت: تزيل هذه الترجمة الحواجز أمام تعدد الغات، وذلك عبر منصات خاصة يتم تطويرها عبر الإنترنت، والتي تقوم على أساس لغة مشتركة لتزيد من التدفقات التجارية.


  • تزايد الاهتمام في تجارة الخدمات: ساهم التطور التكنولوجي في إنشاء شركات خاصة تعمل على تقديم الخدمات بدلًا من البضائع المادية كقطاعات التوصيل.


التطور التكنولوجي والثقافة

كانت الثقافات في الماضي تخص شعوبها فقط، ولم يكن بمقدور الإنسان التعرف على الثقافات الأخرى سوى عند السفر، ولكن مع التطور التكنولوجي أصبحت الثقافات أكثر انتشارًا في مختلف أنحاء العالم،[٩] وفيما يأتي آثار التطور التكنولوجي على الثقافة:


  • تقريب المسافات: ساعد الإنترنت الناس في التعرف على ثقافات العالم من خلال الشعور بها ورؤيتها ولكن دون لمسها.[١٠]


  • الحفاظ على التواصل: ساعدت التكنولوجيا على استمرارية التواصل بين الثقافات المختلفة إما لتكوين ثقافات جديدة أو للحفاظ على ثقافاتهم، حيث سمحت وسائل التواصل الاجتماعي في التواصل مع الآخرين بصورة افتراضية.[١٠]


  • التعرف على الثقافات: ساهمت وسائل الإعلام في نقل تقاليد وعادات الثقافات من مكان إلى آخر، مما ساهم في تفتح الشعوب على عادات وتقاليد بعضهم البعض.[١٠]


  • اختيار الأماكن السياحية المناسبة: تآثرت القطاعات السياحية بشكلٍ كبير مع التطور التكنولوجي، حيث أصبح بالإمكان إختيار العديد من الأماكن السياحية عبر مواقع التواصل الإجتماعي وزيارتها، وذلك نتيجةً لتحفيز الناس للذهاب إلى الأماكن السياحية عبر هذه الوسائل.[١١]


  • السفر: أصبح من الممكن حجز تذاكر السفر عبر الإنترنت، واختيار البلد المراد زيارته اعتمادًا على ما يتم رؤيته لعادات وتقاليد هذا البلد عبر وسائل التواصل الاجتماعي.[١١]


التطور التكنولوجي والزراعة

تعد الزراعة واحدة من المجالات التي تأثرت بشكلٍ كبير مع التطور التكنولوجي، حيث ساهم هذا التطور في توفير معدات أكثر تقدمًا وطرقًا جديدة زادت من كفاءة المحاصيل، وفيما يأتي بعض آثار التطور التكنولوجي على الزراعة:[١٢]


  • الري: ساهم التطور التكنولوجي في توفير طرق جديدة لجلب المياه لري المحاصيل كقناوات خاصة أو أنابيب أو رشاشات، بدلًا من الاعتماد على مياه الأمطار فقط.


  • كفاءة المحاصيل والدقة في إنتاجها: تساهم التقنيات التكنولوجية العالية في توفير المال والحصول على عوائد أفضل، من خلال هذه التقنيات التي تعمل على جمع البيانات وتحليل الكفاءة ومراقبة النمو والجودة.


  • تطوير المعدات: ساهم التطور التكنولوجي في اختراع معدات ذات فعالية أفضل من المعدات التقليدية، حيث تم تطوير معدات زراعية دقيقة تعمل عن طريق نظام تحديد المواقع العالمي (GPS).


  • زيادة الإنتاج: ساهم التطور التكنولوجي في ابتكار أساليب جديدة لري المحاصيل واستنباط أصناف جديدة مقاومة للأمراض.


  • تطبيقات تعليمية: ساهم التطور التكنولوجي في تطوير ألعاب وتطبيقات إلكترونية، تزيد من مستوى المعرفة عند المزارعين المبتدئين وطلاب الزراعة حول الأساليب الزراعية والزراعة بشكلٍ عام.


أثر التطور التكنولوجي السلبي على حياة الإنسان

يعد التطور التكنولوجي سيف ذو حدين فكما هو مليئ بالإيجابيات فلا يخلو أيضًا من السلبيات، وفيما يأتي بعض السلبيات الناتجة عن التطور التكنولوجي:


التطور التكنولوجي والتكنولوجيا العسكرية

من أبرز سلبيات التكنولوجيا العسكرية ما يأتي:[١٣]


  • تطوير وسائل حربية فتاكة قادرة على إحداث أضرار كبيرة، كالسفن المكسوة بالحديد، المدافع الرشاشة، الطائرات، الدبابات وغيرها.



  • إمكانية اختراق أنظمة القيادة والسيطرة عليها عن طريق اختراقات تكنولوجية، والتي تساعد على توسيع نطاق الأسلحة وحجم ودقة النيران.


  • أصبحت الأسلحة قادرة على تحديد المواقع بصورة سريعة، مما يؤدي إلى اضطرار العدو إلى تباعد مسافات الهجمات، وبالتالي ستزيد مساحة ساحة الحرب، مما يساهم في تدمير المزيد من المواقع.


  • ساهمت التطورات في التصوير والاستشعار عن بعد والرؤية الليلية والذخائر الموجهة بدقة وتكنولوجيا التخفي والاتصالات الرقمية في تطوير تقنيات قتالية جديدة أكثر فتكًا.


التطور التكنولوجي وصحة الإنسان

فيما يأتي أبرز سلبيات التطور التكنولوجي على صحة الإنسان:[١٤]


  • العزلة: تعد وسائل التواصل الجتماعي من أهم الأسباب التي تشعر الإنسان بالعزلة، ويحدث ذلك نتيجةً للاستخدام المفرط لهذه الوسائل.


  • الاكتئاب والقلق: وذلك نتيجةً للاستخدام السلبي لهذه المواقع، حيث تم الإشارة إلى أن هذا الشعور ناتج عن نوع التفاعلات التي يخوضها الناس على هذه المنصات.


  • إجهاد العين: هنالك من يقومون باستخدام الأجهزة اللوحية المحمولةوالهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر لفترات طويلة، حيث يؤدي التحديق في هذه الأجهزة لفترات طويلة إلى إجهاد العين.


  • مشاكل في العضلات والعضام: ويحدث ذلك نتيجة للوضعية التي يتخذها المستخدم للأجهزة الإلكترونية لفترات زمنية طويلة، فعلى سبيل المثال عند انحناء المستخدم إلى الأمام، سيولد ذلك ضغطًا على الرقبة والعمود الفقري.


  • مشاكل النوم: حيث التعرض للضوء الأزرق الناتج عن الشاشة يؤدي إلى صعوبة النوم وقلة الإنتباه في اليوم التالي.


التطور التكنولوجي والعلاقات الأسرية والمجتمعية

هنالك مجموعة من السلبيات التي تبين أثر التكنولوجيا على الحياة الاجتماعية والعلاقات الأسرية، ومن هذه السلبيات ما يأتي:


  • طريقة الاستخدام: قد تساهم طريقة الاستخدام الخاطئة للتكنولوجيا إلى جعل البشر أكثر مرضًا وأقل تعليمًا وأسوأ أخلاقًا، بالإضافة إلى تأثير التكنولوجيا على القيم الأخلاقية المجتمعية والفردية، حيث يتم الاخذ بالاعتبار الكفاءة المالية فقط.[١٥]


  • عدم المساواة: هنالك فئة من الناس أصبحت عاطلة عن العمل، نتيجةً لاستخدام الشركات الكبيرة الذكاء الاصطناعي في التمويل والأسواق والطاقة والنقل والاتصالات وغيره، بدلًا من أن يؤدي هذه الأعمال تلك الفئة من الناس.[١٥]


  • انخفاض الكفاءة: هنالك بعض المجالات التي يكون العمل اليدوي فيها ذو كفاءة أعلى، ولكن عند استخدام التقدم التكنولوجي للقيام بهذه الأعمال يمكن أن يزيد الإنتاج ولكن بكفاءة منخفضة.[١٥]


  • العلاقات الأسرية: حيث التكنولوجيا تقطع الوقت الذي تقضيه الأسرة مع بعضها البعض، كما تحدث التكنولوجيا مشكلات بين الأزواج بسبب إهمال شريك الحياة للتواصل الطبيعي.[١٦]


  • الاستخدام المفرط: ساهم التطور التكنولوجي في التباعد الاجتماعي بين الأصدقاء وأفراد الأسرة نتيجةً لقضاء معظم الأوقات في تتبع وسائل التواصل الاجتماعي مع أشخاص مختلفين.[١٦]


 التطور التكنولوجي والبيئة

من أشكال التطور التكنولوجي وأثره على البيئة ما يأتي:[١٧]

  • تلوث الماء والهواء، وازدياد النفايات والمخلفات السامة.
  • ثقب طبقة الأوزون وزيادة انبعاثات الدفيئة.
  • الاستغلال المفرط للحيوانات والنباتات والكائنات البحرية لأغراض تجارية.
  • القضاء الكلي على أنواع من الآفات أو إدخال آفات جديدة.
  • القضاء على الموارد الأساسية واستهلاك التربة وقطع الأشجار والتأثير على الكوكب بالأمطار الحمضية والتصحر.




ساهم التطور التكنولوجي في تحسين العديد من القطاعات المختلفة، نتيجةً لما تم تقديمه من معدات وتقنيات جديدة تعمل على توفير وقت وجهد الإنسان، ومن أبرز القطاعات التي ازدهرت مع التطور التكنولوجي؛ التعليم، الطب، الصناعة، التجارة، الثقافة والزراعة، كما هنالك بعض الآثار السلبية لتطور التكنولوجيا، كالتأثير على الحروب والصحة والحياة الاجتماعية.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Technological Change", sciencedirect, Retrieved 13/1/2021. Edited.
  2. "What Is Technology? - Definition & Types", study, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  3. "Technology In Our Life Today And How It Has Changed", aginginplace, Retrieved 13/1/2021. Edited.
  4. "10 NOTEWORTHY WAYS TECHNOLOGY CHANGES EDUCATION", borgenproject, Retrieved 13/1/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "3 Ways Technology has Changed Healthcare", uic, Retrieved 13/1/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Technological Change in Health Care Delivery", berkeley, Retrieved 13/1/2021. Edited.
  7. "Five Technological Applications Impacting Manufacturing Innovation", nist, Retrieved 13/1/2021. Edited.
  8. "The economics of how digital technologies impact trade", wto, Retrieved 13/1/2021. Edited.
  9. "Impact of Technology on the Perceptions of Culture Shock", researchgate, Retrieved 13/1/2021. Edited.
  10. ^ أ ب ت "Impact of Technology on the Perceptions of Culture Shock", researchgate, Retrieved 13/1/2021. Edited.
  11. ^ أ ب "How Is Technology Changing The Travel And Tourism Industry?", medium, Retrieved 13/1/2021. Edited.
  12. "IMPACT OF TECHNOLOGY ON AGRICULTURE", nationalgeographic, Retrieved 13/1/2021. Edited.
  13. "Impact of Technology on Conduct of Warfare", idsa-india, Retrieved 14/1/2021. Edited.
  14. "Negative effects of technology: What to know", medicalnewstoday, Retrieved 14/1/2021. Edited.
  15. ^ أ ب ت "The Relationship of Morality and Technology", scu, Retrieved 14/1/2021. Edited.
  16. ^ أ ب "New Study Shows Impact of Technology on Relationships", usu, Retrieved 14/1/2021. Edited.
  17. "Impact of technology on environment", researchgate, Retrieved 14/1/2021. Edited.

105415 مشاهدة