الإجابة النموذجية لبعض أسئلة المرأة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٠ ، ٥ مارس ٢٠٢٠
الإجابة النموذجية لبعض أسئلة المرأة

تساؤلات المرأة

المرأة والرجل هما المخلوقان اللذان يتممان بعضهما البعض، لكنَّ ذلك لا ينفي أبدًا اختلاف كلٍّ منهما عن الآخر اختلافًا جذريًّا، فكلاهما يُحب الآخر ولكن هل كلاهما يُعبِّر بنفس الطَّريقة؟ الإجابة الحتمية هي لا، وهنا يبدأ الشك يُساور عقل المرأة وتبدأ إشارات الاستفهام تعلو تفكيرها، فمن أشهر الأسئلة التي تُخلق في ذهن المرأة هل الرجل يُحبها أم لا، هل تبدو جميلة أم أنَّها غير ذلك، هل يُمكن أن يكونا أصدقاء أم هذا مستحيل، وهنا لا بدَّ على الرَّجل من أن يكون ذكيًا في الإجابة عنها، وسيختص هذا المقال بالحديث عن الإجابة النموذجية لبعض أسئلة المرأة.[١]

الإجابة النموذجية لبعض أسئلة المرأة

المرأة هي مخلوقٌ هادئ رقيقٌ شفاف ولطيف للغاية، لكنَّ ذلك لا يكون كل الأيام ولا يدوم مع كلِّ الظروف، فتلك اللطيفة لن تبقى كذلك إن هي واجهت جوابًا مستفزًا من الرَّجل الذي تُحب، وقد لا يُدرك الرَّجل في الأصل أنَّ إجابته مستفزة إلا بعد فوات الأوان؛ لذلك فمن الأفضل لكليهما أن يتعلم الرجل الإجابة النموذجية لبعض أسئلة المرأة وبذلك ينتهي من الكابوس، وفيما يأتي سيكون ذلك:

ما رأيك هل أبدو سمينة

طبعًا وبكل تأكيد المرأة تعرف الإجابة بشكل حقيقي لكنَّها تنتظر لتعرف ما رأي الرَّجل فيها، فلو قال لها نعم سمينة فلا يُمكن له أن يُكمل نهاره بخيرٍ أبدًا من ردود فعلها، ولو قال لها لا لست سمينة فستتهمه بالكذب لأنَّها تعرف نفسها جيِّدًا من المرآة، وربما يتطور الأمر ليصل إلى اتهامه بالغش والمجاملات؛ لذلك فأنسب الأجوبة ستكون تعبيرًا عن حبه لها كيفما تكون، وأنَّ الجسم الذي تمتلكه بالتحديد هو ما يُعجبه دونًا عن أي شكلٍ آخر.[٢]

أتحبني

دائمًا ما تطرح المرأة على شريك حياتها هذا السؤال، وغالبًا هي لا تهتم بالإجابة قدر اهتمامها بملامحه وكيفية اهتمامه بالسؤال نفسه، وعلى الرَّجل أن يُغيّر إجابته بين كلِّ مرة وأخرى حتى لا تعتادها الفتاة، فمرة يقول نعم أحبك وأخرى يقول بل أعشقك؛ وذلك حتى يُرضي الغرور الأنثوي في داخلها.[٢]

هل ستعاني من الحزن لو ابتعدت عنك

هذا السؤال بالتحديد يكون كالقنبلة الشائكة التي يجب على الرجل أن يقوم بتفكيكها بحذرٍ شديد حتى لا يتحول كل ما حولهما إلى رماد، لأنَّه وفي غالب الأحيان سيتبع هذا السؤال إجابة أخرى تتمتم بها مثل "من المؤكد ستُحب أخرى"، فهنا على الرَّجل مُحاولة التَّغلب على سؤالها بطريقةٍ ذكيةٍ مثل "ما رأيك أنت لو أنا فارقت الحياة وابتعدت عنك".[٢]

أسئلة يخشى الرجل طرحها على المرأة

وكما أنَّ هناك أسئلة عديدة تعدها المرأة كرتًا رابحًا بين يديها ترميه متى تشاء، هناك أيضًا بعض الأسئلة التي يمتلكها الرجال لكنهم يخشون طرحها في الأصل، فبعد الحديث عن الإجابة النموذجية لبعض أسئلة المرأة لا بدَّ وأن يتم الكشف عن بعض أسئلة الرجال:[٣]

  • قد يخطر على بال الرَّجل أن يقول لزوجته لماذا لا تُحاولين أن تكوني رشيقةً أكثر من ذلك، ويُعد هذا السؤال بالنسبة للمرأة كارثيًّا.
  • قد يتساءل الرَّجل في نفسه لماذا تملك زوجته كل هذه العطور والملابس وتقول أنَّها لا تملك شيء، على الرَّغم من أنَّه لا يملك سوى حذاءً وبنطالين.
  • قد يساور الرَّجل سؤالًا هامًّا عن امرأته وهو لماذا لا تعتني بنفسها لتكون أكثر جاذبية، وبالطَّبع هو لن يُقدم أبدًا على طرحه على امرأته خشيةً من النتائج.

المراجع[+]

  1. "إجابات الرجل حول الأسئلة التي شغلت بال النساء ‏"، www.layalina.com، اطّلع عليه بتاريخ 22-02-2020. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "أسئلة مفخّخة تطرحها كل النساء على أزاوجهنّ"، www.lahamag.com، اطّلع عليه بتاريخ 22-02-2020. بتصرّف.
  3. " أشياء يخاف الرجل أن يسأل المرأة عنها"، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-02-2020. بتصرّف.