الأعشاب الطبية وفوائدها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٨ ، ٦ فبراير ٢٠٢٠
الأعشاب الطبية وفوائدها

الأعشاب الطبية

في الوقت الحاضر، تتزايد أعداد مصانع الأدوية ومنتاجاتها الدوائيّة، وعلى الرغم من ذلك يلجأ العديد من الناس إلى تناول بعض الأطعمة والأعشاب للحصول على العلاج، انطلاقًا من مبدأ الدواء في الغذاء، ومع أن الأدوية المصنّعة أصبحت بالتأكيد ذات أهميةٍ قصوى في الحياة، إلّا أنّه لا بد من معرفة أنّ هناك بعض النباتات الطبيّة قد تُغني عن تناول الأدوية المصنّعة أحيانًا، وقد تقدم علاجًا لبعض المشاكل الصحية أو قد تقوم بتخفيف الأعراض، ولكن قد يبدو اختيار النبات المناسب صعبًا لشخص يريد التحسّن دون تناول الأدوية، لذا من الأفضل استشارة الأخصائيين قبل فعل ذلك، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن بعض الأعشاب الطبية وفوائدها.[١]

الأعشاب الطبية وفوائدها

الأعشاب نباتات تُستخدم لرائحتها، أو نكهتها، أو لخصائصها العلاجيّة، يمكن تناولها طازجة أو مجفّفة أو صنعها على شكل مشروبات، وعادةً ما يستخدم الناس الأعشاب الطبيّة للمحافظة على صحّتهم أو تحسينها،[٢] وفيما يأتي سيتم ذكر بعض الأعشاب الطبيّة وفوائدها:

النعناع

يقدّم النّعناع فوائدًا عديدة للجهاز التنفّسي، حيث أنّه يُفيد في حالات السعال ونزلات البرد والحساسية والرّبو، ويعمل كمُقشّع للبلغم ومزيل للاحتقان، كما يقدّم فوائدًا للجهاز الهضمي، حيث أنّ زيت النعناع يُوصف على أنّه أحد أفضل الحلول لمرض القولون العصبي، فهو يحدّ من تشنّجات القولون، ويؤدي النعناع أيضًا إلى استرخاء عضلات الأمعاء، مما يسمح للغازات بالمرور ويخفّف آلام البطن، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ استنشاق النعناع يعزّز الذاكرة ويخفّف التوتر، كما أنّ زيت النعناع يخفّف من الصداع، ومن الممكن أيضًا إضافة زيت النعناع إلى مستلزمات التنظيف في المنازل، فهو يساعد على التخلص من الجراثيم.[٣]

الزعتر

يُعدُّ الزعتر أحد الأعشاب الطبيّة العطريّة، وهو يحتوي على مركبات مضادّة للأكسدة، ويحتوي على فيتامينات كفيتامين C، وفيتامين A، وعناصر كالحديد والمنغنيز والنحاس، كما أنّه يحتوي على الألياف، وللزعتر خصائص مضادّة للبكتيريا، وهو مضاد للتشنّج، كما يحمي من الروماتيزم، وهو خافض للضغط، ومهدّئ ولذلك هناك الكثير من الاستخدامات المنزليّة للزعتر، ومنها:

  • استخدامه كعلاج المنزلي، فهو يُستخدم في المنازل للتخفيف من أعراض النُّقرس والتهاب المفاصل والجروح والتقرحات والأمراض الجلديّة، كما أنّه يُخفّف من أعراض الدورة الشهريّة وانقطاع الطمث.
  • يستخدم كزيت عطري، لتحفيز الذاكرة والتركيز، وتهدئة الأعصاب.
  • استخدامه في منع تساقط الشعر، كما يُستخدم كعلاج لفروة الرأس، ويضاف إلى الشامبو ومنتجات الشعر الأخرى.
  • استخدام زيت الزعتر في توحيد لون البشرة، ومنع ظهور حبّ الشباب.[٣]

البابونج

عند الحديث عن الأعشاب الطبيّة وفوائدها، لا بد من الحديث عن البابونج، حيث أنّ البابونج أحد الأعشاب الطبيّة التي لها استخدامات متعددة، ويتناوله الناس في جميع أنحاء العالم، حيث يتمتّع البابونج بخصائص مضادّة للقلق، وكما أظهرت الدراسات أنّه يعمل كمهدّئ، ويساعد في التخلّص من الأرق، وهو آمن للاستخدام طويل المدى، وبالإضافة إلى ذلك فقد أظهر البابونج في العديد من الدراسات أنّ له فعاليّة في العلاج ضدّ السرطان، وهناك نوعان من البابونج، وهما البابونج الألماني، وهو سنويّ وينمو في الغرب الأوسط، والبابوج الرومانيّ، وهو معمّر ورائحته تشبه رائحة التفاح.[١]

الزنجبيل

إنّ الزنجبيل أحد التوابل التي تتوفّر عادةً في المطابخ، والأهم من ذلك أنّ له خصائص طبيّة متعدّدة، حيث أنّ الزنجبيل يشتهر بتأثيره المضادّ للغثيان وخاصّةً للحوامل، كما أنّه من مضادّات البكتيريا واسعة المدى، وهو مضاد للفيروسات، ومضاد للطفيليّات، وله خصائص مضادّة للأكسدة، كما أنّه يخفّف من آلام المفاصل، وآلام الدورة الشهريّة، ويخفّف من الصداع، ويحدّ من آلام الصداع النصفي، وللزنجبيل دور فعّال في حالات عسر الهضم، فهو لا يخفّف الآلام فقط، وإنّما يحتوي على إنزيمات قويّة لهضم البروتين، ويساعد على تحفيز إفراغ المعدة دون أيّ تأثير سلبيّ، والزنجبيل مضادّ للتشنّج، وهذا ما يجعله مفيدًا للجهاز الهضميّ.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Nature’s 9 Most Powerful Medicinal Plants and the Science Behind Them", www.healthline.com, Retrieved 31-01-2020. Edited.
  2. "Herbal Medicine", www.medlineplus.gov, Retrieved 31-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "7 Medicinal Plants You Can Use to Benefit Your Health", articles.mercola.com, Retrieved 31-01-2020. Edited.