الأطعمة التي تسبب الحساسية للأطفال الرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤٧ ، ٩ أغسطس ٢٠١٩
الأطعمة التي تسبب الحساسية للأطفال الرضع

تغذية الأطفال الرضع

إن الرضاعة الطبيعة هي أفضل طريقة لتغذية حديثي الولادة، وحتى مع البدء بإدخال الأطعمة الصلبة لنظام الطفل الغذائي فإنه ينصح بإكمال الرضاعة الطبيعية لعمر السنة، عادةً ما يتم البدء بإدخال الأطعمة من عمر 4-6 أشهر، والبدء بإدخال الأطعمة التي تسبب الحساسية للأطفال الرضع في ذلك العمر قد يقلل من خطر الإصابة بحساسية تجاهها، فيتم إدخال طعام منفرد بكميات قليلة لعدة أيام لمراقبة إذا ما كان هنالك رد فعل تحسسي تجاه ذلك الطعام مثل الإسهال أو الطفح الجلدي أو القيء، ومن ثم إدخال طعام جديد بنفس الطريقة، فما هي الأطعمة التي تسبب الحساسية للأطفال الرضع؟.[١]

الأطعمة التي تسبب الحساسية للأطفال الرضع

عند بدء إدخال الأطعمة الصلبة والأطعمة الجديدة للطفل يجب على الآباء مراقبة إذا ما كان هنالك رد فعل وحساسية من قبل جسم الطفل، وخاصةّ إذا كان هنالك من يعاني من حساسية في تاريخ العائلة، أو وجود بعض المشاكل مثل الإكزيما والربو، أو إذا كان الطفل لديه ردة فعل سلبية تجاه الحليب أو حليب الصويا، هناك أطعمة كثيرة قد تسبب الحساسية، ولكن من أبرز الأطعمة التي تسبب الحساسية للأطفال الرضع هي:[٢]

  • حليب البقر: لا يمكن إدخال حليب البقر للأطفال الرضع قبل بلوغ عمر السنة، فيتم الاعتماد قبل ذلك على الرضاعة الطبيعية أو الحليب الصناعي.
  • البيض: سابقًا كانت التوصيات بعدم إدخال البيض للنظام الغذائي للطفل قبل عمر العامين، إلّا أنه لا يوجد سبب لذلك، فإذا كان الآباء قلقين بشأن حساسية الطفل للبيض فبإمكانهم إدخال صفار البيض قبل بياض البيض.
  • السمك والمحار: رغم أنه لا ينبغي أن تكون من ضمن أول الأطعمة التي يتم تقديمها للطفل عندما يبدأ بتناول الأطعمة الصلبة، إلّا أن ليس هناك مشكلة في إدخالها لنظام الطفل الغذائي على أن يكون قد تم طهيها جيدًا.
  • المكسرات: يجب الحذر عند إدخال المكسرات لنظام الطفل الغذائي، فهي من الأطعمة الشائعة التي قد تسبب الحساسية، بالإضافة إلى أنها قد تعرض الطفل لخطر الاختناق.
  • القمح: لا يوجد سبب لتأخير إدخال القمح لطعام الطفل، ولكن في حال الخوف على الطفل من أن تكون لديه حساسية القمح بسبب وجود أشخاص يعانون من حساسية القمح في تاريخ العائلة يمكن استبدال القمح بالشوفان على عمر 6 شهور.
  • زبدة الفول السوداني: عند إدخال زبدة الفول السوداني لطعام الطفل يجب إدخالها بشكل منفرد ومراقبة الطفل جيدًا لمعرفة إذا ما كان هنالك رد فعل تحسسي.
  • الصويا: هنالك الكثير من الأطعمة تحتوي على الصويا، وهي شائعة عند الأطفال اللذين يعانون من حساسية تجاه حليب البقر.

أعراض حساسية الطعام

بسبب عدم قدرة الآباء على معرفة ما إذا كان لدى طفلهم حساسية تجاه طعام معين وخاصةً المعروفة بالأطعمة التي تسبب الحساسية للأطفال الرضع، إلّا بعد أن يتم إدخال الطعام للطفل ومراقبة رد الفعل لديه تجاه ذلك الطعام، فمن المهم أن يعلم الآباء أو من يقومون برعاية الطفل وقضاء الوقت معه أعراض حساسية الأغذية وتفسيرها، لأن الطفل الرضيع غير قادر على وصف الأعراض، حيث تؤثر هذه الأعراض على تنفس الطفل والأمعاء والقلب والجلد، والطفل المصاب بحساسية الطعام قد تظهر لدية واحدة أو أكثر من تلك الأعراض خلال دقائق قليلة إلى ساعات من تناول تلك الطعام وهي:[٣]

  • احتقان وسيلان الأنف.
  • السعال.
  • الإسهال.
  • الدوخة والدوار.
  • حكة حول الفم أو الأذنين.
  • الغثيان.
  • الإكزيما.
  • ضيق أو صعوبة في التنفس.
  • العطس.
  • آلام في المعدة.
  • الشعور بطعم غريب في الفم.
  • تورم في الشفاه أو اللسان أو الوجه.
  • القيء.
  • صفير التنفس.

المراجع[+]

  1. "Do's and Don'ts for Baby's First Foods", www.eatright.org, Retrieved 8-08-2019. Edited.
  2. "Common Food Allergies for Babies", www.verywellfamily.com, Retrieved 09-08-2019. Edited.
  3. "Kids and Food Allergies: What to Look For", www.healthline.com, Retrieved 09-08-2019. Edited.