اضطرابات العصب العاشر أعراضه وأسبابه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٠ ، ٤ مارس ٢٠٢٠
اضطرابات العصب العاشر أعراضه وأسبابه

العصب العاشر

يوجد في الجسم 12 من الأعصاب القحفية، والعصب العاشر أو ما يسمى بالعصب الحائر هو أطول الأعصاب القحفية، بحيث يمتد من الدماغ إلى القولون، ويقوم العصب العاشر بوظائف حسية وحركية تتمثل بتوصيل المعلومات الحسية، للجلد خلف الأذن والجزء الخارجي لقناة الأذن وأجزاء معينه من الحلق، وكما ويوفر معلومات الإحساس الحشوي للمريء، والرئتين، والقلب، ومعظم القنوات الهضمية في الجسم، ويضاف إلى ذلك أنه له دور بسيط في حاسة التذوق عند جذر اللسان، أما بالنسبة للوظيفة الحركية للعصب العاشر فتتمثل بتحفيز عضلات البلعوم والحنجرة وعضلات القلب، وكما يحفز الانقباضات اللاإرادية للقناة الهضمية، فما هي أعراض اضطرابات العصب العاشر وأسبابه. [١]

اضطرابات العصب العاشر

يعد خَزَل المعدة أحد اضطرابات العصب العاشر، وهو عبارة عن ضعف في عضلات المعدة مما يؤدي إلى عدم مقدرتها على هضم الطعام وتحويله إلى قطع صغيرة وبالتالي بطء وتأخير في انتقاله إلى الأمعاء،[٢] وكما يعد اضطراب العصب العاشر من العلامات الأساسية والمبكرة لداء شاغاس،[٣] أما في حالة الاستجابة المفرطة يحدث فقدان للوعي وإغماء، وذلك لأن العصب العاشر في الوضع الطبيعي يؤدي إلى بطء في نبضات القلب ويقلل ضغط الدم، أما عند الاستجابة المفرطة فينخفضان بشكل كبير جدًا.[٢]

أسباب اضطرابات العصب العاشر

قد يصاب العصب العاشر في أثناء جراحة المعدة أو جراحات الأمعاء الدقيقة، فهو قد يتعرض إلى التلف في أي مكان على امتداده أو قد يتضرر نتيجة الضغط عليه من نمو ورم أو كتله ما، وكما يكون المصابين بالأمراض المزمنة كالسكري أكثر عرضه لاضطرابات العصب العاشر من غيرهم.[١]

أعراض اضطرابات العصب العاشر

الأعراض الناتجة عن اضطرابات العصب العاشر، تعتمد على الجزء المصاب من العصب، مما يؤدي إلى اضطرابات تؤثر تقريبًا على أغلب الأعضاء الداخلية في الجسم، وكما يوجد عدد كبير جدًا من الأعراض ويعود ذلك لأن العصب العاشر طويل جدًا،[٢] فمن أعراض اضطرابات العصب العاشر ما يأتي:

  • صعوبة في الكلام أو حتى فقدان الصوت.[٢]
  • ملاحظة بحَّة في الصوت أو يكون كالصفير عند التنفس.[٢]
  • المعاناة من صعوبة في بلع السوائل.[٢]
  • الشعور بألآم في الأذن.[٢]
  • الشَرَق أو الاختناق وذلك لفقدان المنعكس البلعومي؛ وهو عبارة عن انقباض آخر الحلق، نتيجة لملامسة أي جسم لسقف الفم أو آخر اللسان أو المنطقة المحيطة باللوزتين، ويكون الهدف من ذلك هو منع الشَرَق.[٤]
  • المعاناة من حرقة المعدة.[٢]
  • الشعور بالغثيان أو الإصابة بالقيء.[٢]
  • المعاناة من انتفاخ والآم في البطن.[٢]

تحفيز العصب العاشر

في حال إن التحفيز المفرط للعصب العاشر يؤدي إلى اضطرابات إلا أنه يمكن استخدامه كعلاج، لتقليل تكرار وشدة التشنجات والنوبات الصرعية في حال لم تنفع الأدوية المستخدمة في علاج الصرع، فحيث إن الألياف العصبية المكونة للعصب العاشر ترتبط في جزء من الدماغ والذي يعتقد بأنه المسؤول عن نشأت التشنجات الصرعية، وتتمثل العملية بوضع جهاز صغير الحجم في الرقبة حول منطقة مرور العصب العاشر، ومصدر للطاقة في صدر المريض، بحيث يقوم الجهاز بشكل تلقائي بإرسال موجات وإشارات كهربائية للدماغ لإيقاف نوبة التشنجات وكما يمكن التحكم به يدويًا من قبل المريض.[٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "The Vagus Nerve: Your Body's Communication Superhighway", www.livescience.com , Retrieved 10-02-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "Vagus Nerve Overview", www.healthline.com, Retrieved 28-1-2020. Edited.
  3. "Vagal dysfunction and the pathogenesis of chronic Chagas disease.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 10-2-2020. Edited.
  4. "What is the Gag Reflex?", www.livescience.com, Retrieved 28-1-2020. Edited.
  5. "Vagal Nerve Stimulation", www.ucsfhealth.org, Retrieved 1-2-2020. Edited.