ارتشاح خلف طبلة الأذن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٥ ، ٩ ديسمبر ٢٠١٩
ارتشاح خلف طبلة الأذن

أجزاء الأذن

الأذن هي العضو المسؤول عن السمع والتوازن إضافةً إلى تنسيق حركات الرأس والعين، وتتكون الأذن من 3 أجزاء رئيسة؛ الأذن الخارجية والوسطى والداخلية، حيث تتكون الأذن الخارجية من الجزء المرئي المسمى الصيوان، والذي ينبثق من جانب الرأس والقناة السمعية الخارجية القصيرة، والتي تنتهي بالغشاء الطبلي، وتكون وظيفة الأذن الخارجية هي جمع الموجات الصوتية وتوجيهها إلى الغشاء الطبلي، بينما الأذن الوسطى هي تجويف ضيق مملوء بالهواء في العظم الصدغي، وهي مكونة من ثلاثة عظام صغيرة تسمى العظيمات السمعية وهي المطرقة، السندان والركاب، حيث تتكون الأذن الداخلية من وحدتين وظيفيتين؛ الجهاز الدهليزي، والقوقعة، وهذه الأعضاء الحسية هي نهايات متخصصة للغاية في العصب القحفي الثامن، وسيتحدث هذا المقال عن ارتشاح خلف طبلة الأذن.[١]

ارتشاح خلف طبلة الأذن

يعرف ارتشاح خلف طبلة الأذن بأنه تراكم السوائل خلف طبلة الأذن والذي من الممكن أن يحدث نتيجة وجود ضعف في الأنبوب السمعي، حيث يتيح الأنبوب السمعي تصريف السوائل من الأذن إلى الجزء الخلفي من الحلق، ففي حالة انسداد الأنبوب السمعي، قد يتراكم السائل في منطقة الأذن الوسطى، وقد يؤدي الإصابة بالتهابات الأذن إلى تراكم السوائل في الأذن، خصوصًا إذا كان الالتهاب أو الأغشية المخاطية يحولان دون تصريف الأنبوب السمعي، كما يمكن أن تؤدي نزلات البرد المتكررة والحساسية إلى حدوث سوائل في الأذن، وتتراوح أعراض الارتشاح خلف طبلة الاذن من قبل الأفراد، فعند الأطفال يُقال إن هذه الحالة غالبًا ما تكون بدون أعراض، على الرغم من أنه من المرجح أن الأطفال في هذا السن غير قادرين على التعبير عن أي إزعاج أو ألم، وبالنسبة لمعظم البالغين فإن أعراض الارتشاح خلف طبلة الأذن خفيفة، إلا إن بعض البالغين يصفون الألم بأنه ثابت وأعراضه منهكة، وبشكل عام أعراض الارتشاح خلف طبلة الأذن تشمل ما يأتي: [٢]

  • آلام الاذن.
  • طنين في الأذنين.
  • زيادة ألم الأذن عند تغيير الارتفاع.
  • فقدان السمع.
  • الشعور بأن الأذن مليئة بالسوائل.
  • التغييرات السلوكية.
  • فقدان التوازن.

أسباب ارتشاح خلف طبلة الأذن

من الممكن لأي شخص أن تتجمع السوائل في أذنيه، ولكن الأطفال أكثر عرضة للإصابة ويعود السبب في ذلك إلى شكل الأنبوب السمعي الذي قطره أصغر وله فتحات أصغر مما يزيد من خطر الانسداد، بالإضافة إلى أن أنابيب استاكيوس للأطفال توجد بشكل أفقي أكثر من البالغين ، وبذلك من الصعب على الأذن الوسطى تصريف السائل، كما يعاني الأطفال أيضًا من نزلات البرد المتكررة والأمراض الفيروسية الأخرى التي يمكن أن تسبب لهم المزيد من السوائل في الأذن الوسطى والمزيد من التهابات الأذن، باختصار فإن جميع حالات الارتشاح خلف طبلة الأذن ناتجة عن شكل من أشكال الخلل في الأنبوب السمعي الذي يمنع أنبوب استاكيوس من التصريف بشكل مناسب[٣]، وتشمل الأسباب الشائعة لارتشاح خلف طبلة الأذن لكل من البالغين والأطفال ما يأتي:[٢]

  • الحساسية.
  • أنسجة الجيوب الأنفية المتضخمة، أو الزوائد اللحمية الأنفية، أو اللوزتين وغيرها من الأسباب التي تؤدي إلى انسداد الأنبوب السمعي.
  • التعرض للمهيجات الكيميائية؛ وخاصة دخان السجائر.
  • الأضرار التي لحقت الأنبوب السمعي من الإشعاع لسرطان الرأس والرقبة أو العمليات الجراحية السابقة وهذا نادر الحدوث.
  • الرضح الضغطي للأذن؛ التغيرات السريعة في ضغط الهواء المحيط مثل حدوثه عند الطيران في طائرة أو الغوص.
  • تشوهات الفم التي يمكن أن تترافق مع متلازمة داون أو الحنك المشقوق.

علاج ارتشاح خلف طبلة الأذن

قد لا تحتاج السوائل في الأذنين علاجًا وذلك لأنه عادةً ما يستنزف السائل من تلقاء نفسه في غضون بضعة أسابيع، ولكن إذا لم يحدث ذلك، فإن العلاج يكون إما بالأدوية أو باللجوء إلى التدخل الجراحي، حيث إن خطة العلاج المتبعة تعتمد على عدة عوامل، مثل عمر المريض ومدة الإصابة، وقد يحتاج الأطفال المعرضون لخطر شديد، بما في ذلك أولئك الذين يعانون من التأخر في النمو، إلى علاج مبكر، أما بالنسبة للأطفال الذين لا يحتاجون إلى علاج، فإن إدارة الأعراض وانتظار إزالة السائل من تلقاء نفسه قد يكون أفضل شيء يمكن القيام به، ونذكر من طرق العلاج ما يأتي: [٢]

علاج ارتشاح خلف طبلة الأذن بالأدوية

غالبًا ما يتم استخدام المضادات الحيوية في العلاج وذلك حين يكون ارتشاح السوائل في الأذن ناتج عن عدوى أو التهاب، أما إذا كان الارتشاح موجود دون وجود التهاب أو عدوى حالية فلا ينصح باستخدام المضادات الحيوية، كما أن مضادات الهستامين مفيدة في المساعدة في منع التهاب الجيوب الأنفية المزمن الذي قد يؤثر على تصريف أنبوب السمع، إلا أنه لا يوصى بمضادات الهستامين لعلاج السوائل في الأذن.

علاج ارتشاح خلف طبلة الأذن بالجراحة

إذا استمر وجود السائل لفترة تصل إلى 6 أشهر، وحتى إذا لم يعاني المريض من ضعف السمع، فيكون من الضروري جدًا اللجوء للتدخل الجراحي مثل وضع أنابيب الأذن، كما ومن الممكن أن تحتاج الغدة الأنفية أيضًا جراحة لإزالتها إذا كانت كبيرة الحجم وتسبب انسدادًا كبيرًا في أنبوب استاكيوس.

مضاعفات ارتشاح خلف طبلة الأذن

لا يرتبط الارتشاح خلف طبلة الإذن بتلف دائم في السمع، حتى عندما يتراكم السائل لبعض الوقت، ومع ذلك إذا ارتبط ارتشاح السائل بالتهابات الأذن المتكررة، فقد تحدث مضاعفات أخرى تشمل ما يأتي: [٣]

  • الإصابة بالتهابات الأذن الحادّة.
  • تكوُّن الخرّاجات في الأذن الوسطى.
  • إصابة طبلة الأذن بالتندّب.
  • إصابة الأذن بالتّلف، الذي يسبّب فقدان السّمع.
  • تأخّر الكلام أو تأخّر الاستجابة السّمعية.

فيديو عن ارتشاح خلف طبلة الأذن

في هذا فيديو يتحدث الدكتور زياد البلبيسي مستشار وجراحة الأنف والأذن والحنجرة عن إرتشاح الماء خلف طبلة الأذن.[٤]

المراجع[+]

  1. "Human ear", www.britannica.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What Causes the Accumulation of Fluid in the Ear?", www.verywellhealth.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "What is otitis media with effusion?", www.healthline.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  4. "ارتشاح خلف طبلة الأذن"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 9-12-2019.