أهمية بر الوالدين في الإسلام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أهمية بر الوالدين في الإسلام

بر الوالدين

يعدُّ برُّ الوالدين من الأعمال العظيمة والمفروضة في آنٍ واحد، والتي من شأنِها أن تقرِّبَ المسلمَ من الله تعالى، وينطوي مفهوم بر الوالدين على جميع وجوه الخير والإحسان التي يجب على الولد أن يقدّمها لوالديه، ولِعظم بر الوالدين فقد قرنه الله تعالى مع عبادته في سورة الإسراء في قوله تعالى: {وقضى ربُّك ألا تعبدوا إلا إيَّاه وبالوالدين إحسانًا} [١]، وفي هذا المقال سيدور الحديث حول أهمية بر الوالدين في الإسلام وعقوبة عقوق الوالدين في الإسلام. [٢]

أهمية بر الوالدين في الإسلام

بر الوالدين من أجلِّ الحقوق التي فرض الله تعالى على عباده أن يرعوها حقَّ رعايتها، والدليل على أهمية بر الوالدين ذكر الله تعالى لهذا الحق بعد حقِّ العبادة والتوحيد الذي فرضه على عباده، قال تعالى في محكم التنزيل: {وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا} [٣]، وهذا أمرٌ واضح وبيانٌ إلهيٌّ بالإحسان إلى الوالدين، والعمل على تقديم ما يمكن لهما من وجوه الخير والإحسان وصنائع المعروف، وحتى يدلَّ تعالى على أهمية بر الوالدين ويؤكد على عظمة هذا الحق قال أيضًا في سورة النساء: {وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً} [٤]، وفي الحديث عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "رَغِمَ أنْفُهُ، ثُمَّ رَغِمَ أنْفُهُ، ثُمَّ رَغِمَ أنْفُهُ قيلَ: مَنْ يا رَسولَ اللهِ؟، قالَ: مَن أدْرَكَ والِدَيْهِ عِنْدَ الكِبَرِ، أحَدَهُما، أوْ كِلَيْهِما، ثُمَّ لَمْ يَدْخُلِ الجَنَّةَ" [٥]، وهذا الحديث بيانٌ عظيمٌ أيضًا من رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على أهمية بر الوالدين وأنهما سبب من أسباب دخول الجنَّة.

فالوالدان هما أحقُّ الناس بصبحة المرء في الدنيا كما ورد في الحديث الصحيح، عن أبي هريرة جَاءَ رَجُلٌ إلى رَسُولِ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ-، فَقالَ: "مَن أَحَقُّ النَّاسِ بحُسْنِ صَحَابَتِي؟ قالَ: أُمُّكَ، قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أُمُّكَ، قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أُمُّكَ، قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أَبُوكَ" [٦]، وبرُّ الوالدين سبب من أسباب تفريج الهموم والكرب والشدائد، وهما سبب من أسباب دخول الجنة لمن كان بارًّا بهما محسنًا لهما وحتى لو كانا كافرين ما لم يكن في طاعتهما معصية لله، ومن أهمية بر الوالدين أنَّ برهما أحد الأمور التي تسبب مغفرة الذنوب وتكفير الخطايا والسيئات، وأخيرًا فإنَّ رضى الوالدين من رضى الله وسخطهما من سخط الله تعالى، عن عبد الله بن عمرو -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "رضى الله في رضى الوالدين، وسخطُ الله في سخط الوالدين" [٧]، فمن أرضى والديه رضيَ الله عنه وغفرَ له ويُرجى أن يدخله الجنة بإذن الله مع الذين لا خوفٌ عليهم ولا هُم يحزنون. [٨]

عقوبة عقوق الوالدين في الإسلام

بعد المرور على أهمية بر الوالدين في الإسلام سيُشار إلى عقوبة عقوق الوالدين، حيثُ تعتبرُ هذه الجريمة من أكبر الكبائر في الإسلام، لذلك فقد حذَّر الله -سبحانه وتعالى- عباده كثيرًا من الوقوع في شرك هذه الكبيرة، وحضَّ رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- في كثير من الأحاديث النبوية على بر الوالدين وحذَّر من عقوقهما والإساءة إليهما ولو بشقِّ كلمة، وردَ عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلم- قال: "أكبرُ الكبائرِ: الإشراكُ بالله، وقتلُ النفسِ، وعقوق الوالدين، وقولُ الزورِ. أو قال: وشهادةُ الزور" [٩]، وهذا أدل شيءٍ على أنَّ عقوق الوالدين من أكبر الكبائر وجعله رسول الله -صلى الله عليه وسلم-  بعد الشرك وقتل النفس، وربما يكون عقوقهما من أسباب دخول نار جهنم والعياذ بالله.

فقد روى أبو الدرداء أن رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "لا يدخلُ الجنَّةَ عاقٌّ، ولا مدمنُ خمرٍ، و لا مكذِّبٌ بقدرٍ" [١٠]، لذلك يجب على المسلم أن يلتزمَ بأوامر الله تعالى ويبتعد عن كل ما يغضبه -جلَّ وعلا- وكل هذا يدلُّ على أهمية بر الوالدين في الإسلام، لذلك فإنَّ من أهم العقوبات التي تلحق بالولد العاقِّ هي: غضبُ الله تعالى، والخاتمة السيئة في الدنيا، وفي الآخرة عذاب جهنم، والله أعلم. [١١]

المراجع[+]

  1. {الإسراء: الآية 23}
  2. بر الوالدين, ، "www.kalemtayeb.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 17-2-2019، بتصرف
  3. {الإسراء: الآية 23-24}
  4. {النساء:الآية 36}
  5. الراوي: أبو هريرة، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 2551، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  6. الراوي: أبو هريرة، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 2548، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  7. الراوي: عبدالله بن عمرو، المحدث: ابن حبان، المصدر: بلوغ المرام، الصفحة أو الرقم: 434، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  8. بر الوالدين في مشكاة النور, ، "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 17-2-2019، بتصرف
  9. الراوي: أنس بن مالك، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 6871، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  10. الراوي: أبو الدرداء، المحدث: الألباني، المصدر: السلسلة الصحيحة، الصفحة أو الرقم: 675، خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن
  11. التحذير من عقوق الوالدين, ، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 17-2-2019، بتصرف