أهمية التفكير العلمي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٧ ، ٨ يناير ٢٠٢٠
أهمية التفكير العلمي

التفكير العلمي

يعرف التفكير العلمي بدقة بأنّه استراتيجية تفكير محددة مثل التحكم في استراتيجية المتغيرات التي سيطرت على البحوث المتعلقة بتطوير التفكير العلمي، أو كخاصية تفكير السكان الضيق وهو أنّ التفكير العلمي هو ما يفعله العلماء، ولكن هذه التعاريف هي الحد بشكل خطير من الاهتمام والأهمية التي تحملها هذه الظاهرة، فتعريف التفكير العلمي هو البحث عن المعرفة ويشمل هذا التعريف أي حالة من التفكير الهادف الذي يهدف إلى تعزيز معرفة الطالب، وإحدى النتائج التي تتبع هذا التعريف هي أنّ التفكير العلمي هو شيء يفعله الناس، وليس أنّه شيء يمتلكونه وهذا يشير إلى الفهم العلمي،[١] ويشير التفكير العلمي إلى مجموعة من عمليات التفكير التي تتخلل مجال العلوم؛ مثل الحث والاستنباط والتصميم التجريبي والتفكير المنطقي وتكوين المفهوم واختبار الفرضيات ، وفي هذا المقال حديث عن أهمية التفكير العلمي.[٢]

أهمية التفكير العلمي

تكمن أهمية التفكير العلمي في أنّه يساعد على فهم الحياة اليومية، وتتنوع أهمية التفكير العلمي وتدخل في شتى المجالات حيث إنّها لا تقتصر فقط عل العلوم ومنها الآتي:[٣]

  • استخدام التفكير العلمي يساعد على فهم العالم.
  • تعد مهارات التعلم التي تدعم التفكير العلمي جزءًا مهمًا من تطور الطفل الصغير ومع تقدمه إلى مرحلة البلوغ، عندها يصبح استخدام التفكير العلمي فنًا.
  • عند مواجهة مشكلة ما، يكتسب الشخص معرفة المهارات التي يجب استخدامها، والطريقة التي يستخدمها وكيفية العمل بطريقة منطقية ضرورية لنمو التفاهم وحل المشكلة.
  • تشمل مهارات التفكير العلمي الملاحظة وطرح الأسئلة والتنبؤ واختبار الأفكار والفرضيات، وتوثيق البيانات، وتوصيل الأفكار.
  • نمذجة التفكير العلمي وتوفير الفرص للأطفال الصغار لتجربة واستكشاف والمشاركة في اللعب والممارسات العلمية من أجل بناء أساس متين للتطبيق المستقبلي لعملية البحث العلمي ولتشجيع تنمية التفكير العلمي لدى الأطفال الصغار.
  • أساس التفكير العلمي هو التفكير الناقد إذ يُمكّن التفكير الناقد أو تقييم المعلومات بشكل منهجي -قبل قبولها أو رفضها- الأفرادَ من تجاوز حفظ الحقائق إلى التعلم الحقيقي عن العالم.[٤]

طرق لتطوير التفكير العلمي

توصي جامعة ولاية ميشيغان بالإرشاد إلى أفكار وطرق التي تساهم مساهمة كبيرة في تطوير وتنمية التفكير العلمي لدى الأطفال، ويمكن ذكر بعض من هذه الأفكار كالآتي:[٣]

  • الخروج إلى الهواء الطلق يوفر تجارب لا نهاية لها للعب والاكتشاف، فحواس الطفل تشعر، وتستمع، وتشتم وتتذوق كل ما تقدمه الطبيعة، ويمكن التقاط الحشرات ومراقبتها، وبناء منزل باستخدام الأغصان وما يوجد في الطبيعة ليفي بهذا الغرض، إضافةً إلى الاكتشافات الخاصة لدى كل طفل، .
  • طرح أسئلة مفتوحة لن يكون الهدف من طرح الأسئلة أثناء البحث العلمي هو التركيز على الوصول إلى الإجابة الصحيحة، بل تشجيع الأطفال الصغار على توصيل أفكارهم بناءً على مستوى فهمهم الحالي، ومع مرور الوقت سوف يبنون أفكارًا جديدة ببطء على ما يعرفونه بينما يواصلون فهم العالم الذي يعيشون فيه، والأطفال الصغار لديهم فضول طبيعي حول العلم فطرح الأسئلة غالبًا ما يؤدي إلى بعض الأفكار والمناقشات المهمة التي تثير مزيد من التحقيقات.
  • توفير المواد التي تثير الأفكار الجديدة الذي يمكن أن يؤدي إلى ساعات من اللعب الإبداعي والتجريب.
  • بناء اتصالات داخل المجتمع المحلي، إذ يمكن للبرامج التي توفر للأطفال الصغار الفرصة للتعاون مع أقرانهم زيادة المعرفة بالمحتوى، وكذلك دعم النمو الاجتماعي والعاطفي، ويمكن للبرامج الخارجية أن تكمل وتساعد الأطفال الصغار على بناء روابط للتعلم الجاري في المنزل أو في الفصل مجموعة متنوعة من التعرض لبرامج ومرافق العلوم عالية الجودة وتساعد في تشكيل المواقف الإيجابية تجاه هذا المجال.

المراجع[+]

  1. "What is Scientific Thinking and How Does it Develop? ", www.tc.columbia.edu, Retrieved 1/1/2020. Edited.
  2. "Scientific Thinking", www.researchgate.net, Retrieved 3-1-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "The art of scientific thinking: Why science is important for early childhood development", www.canr.msu.edu, Retrieved 3-1-2020. Edited.
  4. "scientific-thinking", dlc.dcccd.edu, Retrieved 3-1-2020. Edited.