أنواع الحب

أنواع الحب
أنواع الحب

أنواع الحب

هل يقتصر الحب على علاقة الإنسان بالإنسان؟

وجد أن الحب الإنساني له أشكال عدة وهنا يتساءل الفرد هل يقتصر الحب على علاقة الإنسان بالإنسان؟ أم أن هناك صور أخرى من الحب؟ وهل أنواع الحب تنصب في مواضيع مشتركة أم فقط وفقًا للموضوع المعين الذي ترتبط به كلمة الحب؟ وإن الاجابة عن تلك الأسئلة تكون أن الحب لا يقتصر فقط على الانسان، فهناك الأنواع المختلفة من الحب التي تشترك وتختلف في مواضيع كثير، ومن أنواع الحب:

حب الأم لطفلها

إن من أعلى صور الحب وأقوى أنواع الحب هو حب الأم لطفلها، فالأمومة امتزاج وجداني يتم من الأم من جهة ومن دوافع الطفل وحاجاته العضوية من جهة أخرى، وإن حب الأم لطفلها هو حب غير مشروط لأنه ينصب على وجود الطفل لا على سلوكه، فهي لا تنتظر منه شيئًا حتى تتكون مشاعر الحب لديها فيكفي أن يكون موجودًا، وإن الحب لدى الأم نحو طفلها يتكون قبل أن يولد حتى، وهذا بسبب تكوينها الأنثوي ونزعتها لشعور الأمومة.[١]

الحب العاطفي بين الرجل والمرأة

وهو نوع من أنواع الحب الذي من الممكن مشاهدته وملاحظته كل يوم أو أنها تجربة مرّ بها أغلبية الناس وتكون في ارتباط عاطفي ووجداني بين رجل وامرأة يصلان به إلى الشعور بالسعادة معًا ويشعران أن الأوقات التي يمضيانها معًا هي أروع الأوقات ويحاولان تكريس وقت اكثر ليكونان معًا، ويدخل في هذا النوع من الحب الرغبة الجنسية.[٢]

حب الإنسان لأخيه الإنسان

إن الحياة الإنسانية لا يمكن أن تكتمل من دون جو متبادل من المحبة والألفة بين الناس وإن الحب الأخوي يتشابه مع حب الأم، من حيث أنّ كليهما يقوم الرعاية والمسؤولية، فحين يدرك الفرد أنه لن يحقق خلاصه ونجاته بمفرده فهو بحاجة للآخرين، لن يتردد في اعتبار نفسه مسؤولًا عن نجاة مساعدة الآخرين ويمكن القول أن الحب الأخوي هي تلك التجربة الإنسانية التي لا يريد الفرد فيها النجاة وحدَه.[١]

حب النفس

إن حب النفس يبدأ في تقبلها فعندما يؤمن الفرد بأن لديه في أعماق روحه موهبة ما، وأن بإمكانه إنجاز شيء ما وقادر على التأثير بالاخرين يستطيع تقدير نفسه والنظر لنفسه على أنه شخص منتج ويحب ذاته، وحب النفس هو ما يقود الفرد للنجاح وتحقيق الذات، فدون هذا النوع من أنواع الحب لن يستطي الفرد التقدم او الشعور بالسعادة.[٣]

تصنيفات الحب عند الإغريق

هناك العديد من أنواع الحبّ، وقد قام الإغريق القدماء بتقسيم الحبّ إلى عدّة أنواع، كلُّ منها له طبيعة مختلفة عن الأخرى،[٤] وهذه التقسيمات كالآتي:

أغابي

الأغابي أو ما يُسمّى بالحبّ غير المشروط (بالإنجليزية: Agape) هو الحب المُتعلق بالإيثار ونكران الذات، وقال الإغريق عن هذا النوع من الحب أنّ قلةً قليلةً للغاية من النّاس من تستطيع الشّعور به لمدةٍ طويلة، ويمكن وصف الأغابي كأحد أنوع الحبّ الرّوحي، حيث يتحمّل المُحِب فيه اللّوم والألم لإسعاد حبيبه.[٥]

كما أنّ هذا النوع من الحب يرتبط الأغابي باعتباره حبّاً غير أنانيّ بالشّخصيات الرّحيمة، التي تدعو للسّلام العالمي، والعالَم المُحب، والحبّ النقي، مثل الأم تيريزا أو النّاشطة ملالا.[٦]

إيروس

إيروس أو ما يُطلق عليه بالحبّ الرومانسيّ (بالإنجليزية: Eros)، هو الحب المُتعلِّق بالرّومانسية والعاطفة بين الحبيبين، ويصف المشاعر المُثيرة والحماس المُتواجدَين بداية العلاقة، وهذا النّوع من الحبّ هو الذي يقوم على جذب الشَّريكين لبعضهم البعض، حيث يكون مُتعلقاً بالشّغف والشّهوة الجنسيّة، ولكنّ هذا النّوع من الحبّ لا يتحوّل في كلّ العلاقات إلى حبّ دائم.[٧]

بمعنىً آخر إنّ الإيروس هو استمتاع الحبيبين بجمال البدايات في العلاقة وما تحتوي عليه من جاذبية، لكن مع مرور الوقت وتقدُّم العلاقة شيئًا فشيئًا فإمّا أن ينتقل هذا النّوع من الحبّ إلى نوعٍ آخر أكثر تقدمًا، وإمّا أن يختفي تمامًا وتنتهي العلاقة بين الحبيبين؛ لأنّ الحب بينهم لم يكن أكثر من انجذاب سطحيّ.[٨]

وقد سُمي هذا النّوع من الحبّ باسم إيروس نسبةً إلى إله الحبّ والخصوبة عند اليونان القدماء، وقد كانوا يخشَون هذا النّوع من الحب جدًا؛ لاعتقادهم أنّه سيؤدي إلى فقدان السّيطرة، وبالتّالي اعتبروه نوعاً خطيراً من أنواع الحب.[٩]

فيليا

فيليا أو ما يُسمّى بالصّداقة العميقة (بالإنجليزية: Philia)، وله اسمٌ آخر وهو الحبّ الصادق، يمكن استشعار هذا النّوع من الحبّ بين الأصدقاء الّذين عاشوا معًا وخاضوا الكثيرمن الأوقات الصّعبة، فتكوّنت علاقةٌ قويةٌ وحبٌّ نزيه وفاضل، وهذا النّوع من الحبّ بعيدٌ عن الانجذاب الجسدي والجنسيّ، بل ينطوي على مشاعر سامية كالولاء والتّضحية.[١٠]

ويعرف هذا النوع من الحب باسم الحب الأفلاطوني، وهو الحب الذي يجعل قلب طرفٍ من الأطراف مليئاً بالحبّ تجاه الطرف الآخر، حيث يكون ذلك تحت مظلة صداقةٍ عميقة وطويلة الأمد، وتكون هذه العلاقة بنفس قوّة العلاقة الرّومانسية، بمعنى أنّ احتمالية افتراق الصّديقين يمكن أن يُسبب نفس الألم الذي يسببه افتراق الحبيبين.[٧]

فيلوشيا

الفيلوشيا أو حبّ الذات (بالإنجليزية: Philautia)، هو نوع مهم من الحب، لكنّ النّاس يتّهمون صاحبه في العصر الحديث بالأنانيّة و النّرجسيّة، إلا أنّ ذلك لم يكن المعنى الذي قصده الإغريق القدماء؛ لأنّ حب الذات لديهم حبٌ إيجابيٌ لا سلبيّ، حيث يُعدّونه حباً صحياً وضرورياً، لأنه من الضروري أن يحبّ الإنسان نفسه أولًا لكي يستطيع أن يمنح الحبّ للآخرين.[١١]

فالمرءُ لن يكون قادراً على تقديم الحبّ للآخرين إن لم يحبّ و يقدّر ذاته، ويمكن توضيح معنى هذا الحب على أنّه نوع من التعاطف مع الذات، فمثلما يشعر الشّخص تجاه الآخرين بالمودة والحب، يجب أن يشعر تجاه نفسه بالمودة أيضًا.[١٢]

ستورغ

ستورغ أو ما يُسمّى بالحب العائلي (بالإنجليزية: Storge)، هو أحد انواع الحبّ التي تنشأ بين أفراد الأسرة (الأسرة الحقيقية المباشرة)، وأحيانًا بين أصدقاء العائلة المقرّبين منذ الطّفولة، ويرتبط هذا الحبّ ارتباطاً وثيقاً بالدّم، حيث إنّ الشخص لا يختار أفراد عائلته، وبالتّالي فإنّ حبُّه لهم غيراختياري، بل يكون غريزياً وفطرياً.[١٣]

وهو يتشابه مع نوع الحب فيليا، حيث إنّ كليهما خاليان من أيّ رغبةٍ جسديّة أو جنسيّة، بل يحتوي على رابطة قوية تُؤلّف بين قلوب أفراده، ويمكن توضيح مشاعرهذا الحب كالعلاقة بين الوالدين والأبناء.[٥]

براغما

البراغما أو الحب الأبدي (بالإنجليزية: Pragma) هو نوع من الحب النّاضج الذي يصبح أقوى كّلما مرّ عليه الوقت، وهو بهذا عكس الإيروس تمامًا، لذا يظهر هذا النّوع من الحب جليًا بين الأزواج الكبار سنًا، الذين قضوا سويًا سنوات عديدة، لكنّهم ما زالوا يتمسكون ببعضهم البعض كأنّهم في ريعان شبابهم، لكن لسوء الحظ، فإنّ هذا النّوع من الحب نادرٌ إلى حد كبير، لاسيّما في الحقبة الحالية.[١٤]

ويُطلِق بعض الأشخاص أيضًا على هذا الحب اسم الحب العمليّ، نظرًا لأنّ الرابطة التي تجمع أطراف المحبين في هذا النوع تقوم على مشاعر الواجب والالتزام، والفعل لا الكلام، ويمكن أن يكون البراغما تتطورًا للإيروس، بحيث يلتقي الشريكان وينجذبان لبعضهم البعض انجذابًا شديدًا، ثم تتطور لديهم عاطفةٌ ناضجة بمرور الوقت.[١٥]

لودوس

اللودوس أو الحبّ المرح (بالإنجليزية: Ludus)، هو الحب الغزليّ الذي يظهر في أغلب الأحيان في بداية العلاقات، حيث يقوم فيه الحبيب بمغازلة حبيبته باستمرار، وتكون علاقتهم مليئةً بالكثير من المرح، والمتعة، والتّصرفات الطفولية، ويتطور هذا الحبّ بالطبع مع مرور الوقت لأنواع أخرى أكثر نضجًا كالبراغما.[١٦]

ويمكن وصف هذا النّوع من أنواع الحب على أنّه شعور الحبيب بالافتتان بحبيبه في أوّل أيّام علاقتهم، ويقول العلماء أنّ هذا النوع من الحبّ يجعل الشخص يشعر بنفس النّشوة التي يشعر بها مُتعاطي الكوكايين.[٥]

مانيا

مانيا و باسمٍ آخر الحب الهوسيّ أو المرضيّ (بالإنجليزية: Mania)، هو الحب الذي يترافق مع العلاقات السّامة أو العلاقات غير السويّة، حيث يكون هناك عدم توازنٍ في العاطفة، الأمر الذي يؤدّي إلى تعلّق أحد الأفراد بالآخر تعلّقاً مفرطاً و شديداً، [١٧] أو الغيرة عليه بجنون مرضيّ أو الغضب عليه بطريقة مؤذية.[١٨]

ويعاني غالبيةُ الأشخاص الذين يطوّرون علاقاتٍ من هذا النّوع من الحبّ من تدنّي احترام الذات، والخوف المُفرط من فقدان الحبيب، وهذا الخوف هو ما يحفّزهم على التّصرف بهوسٍ وجنون، وتؤدّي عدم السّيطرة على هذا الحب إلى تدمير كبيرٍ للعلاقات التّابعة له.[١٩]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب هلال الأصفري (1992)، الحب عبر العصور (الطبعة الأولى)، طرابلس-لبنان: جروس برس، صفحة 9،11. بتصرّف.
  2. جاري تشابمان (2010)، لغات الحب الخمس (الطبعة الثالثة)، المملكة العربية السعودية : مكتبة جرير ، صفحة 15. بتصرّف.
  3. أنتوني روبنز (2001)، أيقظ قواك الخفية (الطبعة الثانية)، المملكة العربية السعودية: مكتبة جرير، صفحة 3. بتصرّف.
  4. Neel Burton M.D (25/6/2016), "These Are the 7 Types of Love", psychology today, Retrieved 22/11/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت Carol Morgan (18/11/2021), "Learn the Different Types of Love (and Better Understand Your Partner)", lifehack, Retrieved 22/11/2021. Edited.
  6. Sarah Regan (08/06/2021), "The 8 Types Of Love + How To Know Which One You're Feeling", MBG Relationships, Retrieved 22/11/2021. Edited.
  7. ^ أ ب Sarah Regan (08/06/2021), "The 8 Types Of Love + How To Know Which One You're Feeling", MBG Relationships, Retrieved 22/11/2021. Edited.
  8. Sarah Regan (08/06/2021), "The 8 Types Of Love + How To Know Which One You're Feeling", MBG Relationships, Retrieved 22/11/2021. Edited.
  9. Carol Morgan (18/11/2021), "Learn the Different Types of Love (and Better Understand Your Partner)", lifehack, Retrieved 22/11/2021. Edited.
  10. Mateo Sol (26/12/2020), "8 Different Types of Love According to the Ancient Greeks", loner wolf, Retrieved 22/11/2021. Edited.
  11. Carol Morgan (18/11/2021), "Learn the Different Types of Love (and Better Understand Your Partner)", lifehack, Retrieved 22/11/2021. Edited.
  12. Carol Morgan (18/11/2021), "Learn the Different Types of Love (and Better Understand Your Partner)", lifehack, Retrieved 22/11/2021. Edited.
  13. Sarah Regan, "The 8 Types Of Love + How To Know Which One You're Feeling", MBG Relationships, Retrieved 22/11/2021. Edited.
  14. Carol Morgan (18/11/2021), "Learn the Different Types of Love (and Better Understand Your Partner)", lifehack, Retrieved 22/11/2021. Edited.
  15. Sarah Regan, "The 8 Types Of Love + How To Know Which One You're Feeling", MBG Relationships, Retrieved 22/11/2021. Edited.
  16. Sarah Regan, "The 8 Types Of Love + How To Know Which One You're Feeling", MBG Relationships, Retrieved 22/11/2021. Edited.
  17. Sarah Regan, "The 8 Types Of Love + How To Know Which One You're Feeling", MBG Relationships, Retrieved 22/11/2021. Edited.
  18. Carol Morgan (18/11/2021), "Learn the Different Types of Love (and Better Understand Your Partner)", lifehack, Retrieved 22/11/2021. Edited.
  19. Carol Morgan (18/11/2021), "Learn the Different Types of Love (and Better Understand Your Partner)", lifehack, Retrieved 22/11/2021. Edited.

479 مشاهدة