أنواع الحب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢١ ، ١١ يوليو ٢٠١٩
أنواع الحب

تاريخ الحب

إنّ موضوع الحب أحتكرَه في القدم أهل الأدب والشعراء والروائيين والقصصيّين، ووجد الاختلاف بين الفلاسفة والمفكّرين وعلماء النفس في فَهم معنى الحب، فقد قال أفلاطون عن الحب أنه جنون إلهي بينما نجد الشاعر دانتي يقرر أن الحب قوة كونية، وفي الواقع إن قصص الحب لم تقتصر فقط على الشعراء والروائيين بل توجد أيضا في الكتب المقدسة التروي تاريخ الرسل والأنبياء والقديسين، تلك القصص التي تعطي معاني قوية للحب وأنواع الحب المختلفة بصورة جميلة، وهذه الحقيقة هي الدليل القاطع على ما للحب من منزلة كبرى في حياة الإنسان، ولتلك القصص والأساطير تأثير كبير في انتهاجهم منهج الحب.[١]

أنواع الحب

وجد أن الحب الإنساني له أشكال عدة وهنا يتساءل الفرد هل يقتصر الحب على علاقة الإنسان بالإنسان؟ أم أن هناك صور أخرى من الحب؟ وهل أنواع الحب تنصب في مواضيع مشتركة أم فقط وفقًا للموضوع المعين الذي ترتبط به كلمة الحب؟ وإن الاجابة عن تلك الأسئلة تكون أن الحب لا يقتصر فقط على الانسان، فهناك الأنواع المختلفة من الحب التي تشترك وتختلف في مواضيع كثير، ومن أنواع الحب:

  • حب الأم لطفلها: إن من أعلى صور الحب وأقوى أنواع الحب هو حب الأم لطفلها، فالأمومة امتزاج وجداني يتم من الأم من جهة ومن دوافع الطفل وحاجاته العضوية من جهة أخرى، وإن حب الأم لطفلها هو حب غير مشروط لأنه ينصب على وجود الطفل لا على سلوكه، فهي لا تنتظر منه شيئًا حتى تتكون مشاعر الحب لديها فيكفي أن يكون موجودًا، وإن الحب لدى الأم نحو طفلها يتكون قبل أن يولد حتى، وهذا بسبب تكوينها الأنثوي ونزعتها لشعور الأمومة.[١]
  • الحب العاطفي بين الرجل والمرأة: وهو نوع من أنواع الحب الذي من الممكن مشاهدته وملاحظته كل يوم أو أنها تجربة مرّ بها أغلبية الناس وتكون في ارتباط عاطفي ووجداني بين رجل وامرأة يصلان به إلى الشعور بالسعادة معًا ويشعران أن الأوقات التي يمضيانها معًا هي أروع الأوقات ويحاولان تكريس وقت اكثر ليكونان معًا، ويدخل في هذا النوع من الحب الرغبة الجنسية وتحقيق الإشباع الجنسي.[٢]
  • حب الإنسان لأخيه الإنسان: إن الحياة الإنسانية لا يمكن أن تكتمل من دون جو متبادل من المحبة والألفة بين الناس وإن الحب الأخوي يتشابه مع حب الأم، من حيث أنّ كليهما يقوم الرعاية والمسؤولية، فحين يدرك الفرد أنه لن يحقق خلاصه ونجاته بمفرده فهو بحاجة للآخرين، لن يتردد في اعتبار نفسه مسؤولًا عن نجاة مساعدة الآخرين ويمكن القول أن الحب الأخوي هي تلك التجربة الإنسانية التي لا يريد الفرد فيها النجاة وحدَه.[١]
  • حب النفس: إن حب النفس يبدأ في تقبلها فعندما يؤمن الفرد بأن لديه في أعماق روحه موهبة ما، وأن بإمكانه إنجاز شيء ما وقادر على التأثير بالاخرين يستطيع تقدير نفسه والنظر لنفسه على أنه شخص منتج ويحب ذاته، وحب النفس هو ما يقود الفرد للنجاح وتحقيق الذات، فدون هذا النوع من أنواع الحب لن يستطي الفرد التقدم او الشعور بالسعادة.[٣]

طرق إظهار الحب لشريك الحياة

إن من أهم العلاقات عند الانسان هي علاقته بشريك حياته فهو الشخص الذي سيعيش معه للأبد، ومن المهم معرفة كيف يجب التعامل مع شريكه وكيفية إظهار الحب له لكي تكون الحياة معًا أسهل وأكثر سعادة، وإن أول طريقة لإظهار الحب هي تكريس الوقت ويعنى بهذا أن يتواجد وقت خاص للأزواج معًا وعدم نسيان هذه النقطة مع مرور الوقت، ويوجد نقاط أخرى يمكن فيها إظهار الحب مثل تبادل الهدايا وتقديم المساعدة، ومن الطرق المهمّة جدًا هي الاتصال البدني، وفيه يشعر الشريك أنه مندمج أكثر مع شريكه.[٢]

طرق إظهار الحب للأبناء

قد تكونُ تحبّ أطفالك فعلًا لكن لم يشعر أطفالك بذلك أبدًا، إنّ حب الأطفال للآباء ليس فطريًا بطريقة كاملة مثل حب الأم أو الأب لأطفالهم، إن هذا الطفل يحتاج إلى مواقف وكلمات ليشعر بهذا الحب، يمكن اتباع بعض النصائح حتى تظهر حبك لأطفالك كمثال أن تتكلم معهم بلغة الأطفال فلا داعي للتكلم مع الطفل على اعتبار انه كبير فإن مناقشة الطفل في طريقة تناسب عمره تجعل منه إنسانًا أنجح مستقبلًا ويشعر أنه محبوب حاليًا، ثانيًا يجب عليك ملء الخزان العاطفي لطفلك بواسطة الحديث معه وإظهار الحب الغير مشرط أي أن يحب الوالد طفله لشخصه لا لسلوكه و في حالة الغضب يجب إظهار أن الكره للسلوك لا للطفل وعلى الآباء تلبية احتياجات ابناءهم العاطفية من خلال الهدايا وإشباع الرغبات.[٤]

طرق تجعل من الشخص محبوبًا

إن تنمية الفرد لذاته ليجعل من نفسه إنسان محبوب تبدأ من اتخاذ القرار بنفسه ومن دوافع داخلية، وعلى الفرد أن يهدأ وهو يحاول تطوير شخصيته فهي لا تأتي في يوم وليلة، ويبدأ الحصول على شخصية محبوبة في معرفة الذات ونقاط القوة لديه، وعلى الفرد أن ينتبه إلى سلوكاته الغير لفظية من اتصال بصري ونبرة الصوت والطريقة المشي والجلوس، فعلى الفرد أن يتعلم كيف يستخدم الاتصال البصري لجذب انتباه الآخرين لحواره وكيف يتدرج في نبرة صوته لإيصال رسائل واضحة، وتعكس الجلسة والمشية مستوى الثقة بالنفس، فاختيار وضعية جسدك بشكل مناسب تجعل منك مقبولًا أكثر، وإن التعلم باستمرار والتواصل والخبرات الاجتماعية تطور من شخصية الفرد بشكل أفضل.[٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت هلال الأصفري (1992)، الحب عبر العصور (الطبعة الأولى)، طرابلس-لبنان: جروس برس، صفحة 9،11. بتصرّف.
  2. ^ أ ب جاري تشابمان (2010)، لغات الحب الخمس (الطبعة الثالثة)، المملكة العربية السعودية : مكتبة جرير ، صفحة 15. بتصرّف.
  3. أنتوني روبنز (2001)، أيقظ قواك الخفية (الطبعة الثانية)، المملكة العربية السعودية: مكتبة جرير، صفحة 3. بتصرّف.
  4. جاري تشابمان، روس كامبل (2014)، لغات الحب الخمس التي يستخدمها الطفل (الطبعة الأولى)، المملكة العربية السعودية: مكتبة جرير، صفحة 10،11،12. بتصرّف.
  5. فينكاتا أيار (2010)، كيف تبني شخصية قوية وإيجابية (الطبعة الأولى)، المملكة العربية السعودية : مكتبة جرير، صفحة 4،11. بتصرّف.