أمور لا يتوجب على المرء أن يلوم نفسه عليها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٨ ، ٢ مارس ٢٠٢٠
أمور لا يتوجب على المرء أن يلوم نفسه عليها

لوم النفس

يُعد لوم النفس من أكثر الأمور التي تُرهق النفس الإنسانية وتحملها فوق طاقتها، فقد يعتري أي إنسان مجموعة من الصعاب التي تجعل منه إنسانًا مُحبطًا، وعلى إثر ذلك يبقى دائمًا في دائرة اللوم ولا يُخرج منها إلا بعد صراع طويل، هذا اللوم قد يكون في بعض الأحيان إيجابيًّا والذي يتمثل بعدم تكرار الأخطاء التي تم الوقوع بها من قبل، لكن عند المُبالغة في اللوم والبقاء ضمن دائرته ستنجم العديد من الآثار السلبية التي ستعود على الفرد جرّاءها، وفي هذا المقال سيُسلط الضوء حول أمور لا يتوجب على المرء أن يلوم نفسه عليها، بالإضافة إلى بيان كيفية التخلص من لوم النفس.[١]

أمور لا يتوجب على المرء أن يلوم نفسه عليها

إنَّ المبالغة في لوم النفس أمر مذموم وغير محمود على الإطلاق، هذه المُبالغة قد تؤدي إلى تفشش الهموم داخل النفس الإنسانية، بالإضافة إلى إصابتها بالإحباط والكآبة، وفي الآتي سيتم توضيح أمور لا يتوجب على المرء أن يلوم نفسه عليها:[٢]

  • من أهم الأمور لا يتوجب على المرء أن يلوم نفسه عليها هي أخطاء الماضي؛ لأن المُبالغة في التفكير بهذه الأخطاء ستخلُق حالة من اليأس لدى الشخص، ليس ذلك فحسب بل ينعكس هذا الأثر على الصحة النفسية أيضًا ويجعلها على حافة الهاوية.
  • لا يجوز أن يلوم الإنسان نفسه على قرار اتخذه وكان القرار غير صائب، فصحيح أنَّ بعض القرار قد تكون مصيرية ومن الممكن أن تكون خاطئة، إلا أنَّ الإنسان بطبعه مجبول على الخطأ، فبدلًا من اللوم لا بُدَّ من تصحيح هذه الأخطاء مُستقبلًا.
  • أيضًا يجب أن يحرص المرء على عدم المُبالغة في الحزن على أشخاص عرفهم وخيبوا ظنه، فالإنسان قد يمر بسلسة طويلة من العلاقات، هذه العلاقات تكون إيجابية، وهناك علاقات أخرى سلبية، فمن المستحسن أن يعرف كل شخص كيف يختار علاقاته، وعلى أي أسس يبني تلك العلاقات، بدلًا من التفكير في العلاقات الفاشلة.
  • أخيرًا يجب عدم إسراف التفكير بالأمور المستقبلية؛ لأنها كلها بيد الله -عز وجل-.

كيفية التخلص من لوم النفس

يجب أن يطلع الفرد على الجانب المُشرق من حياته، وأن يُفكر ويُخطط لمستقبل ملء بالأهداف والطموحات، بدلًا من الدخول في دوامة الإحباط واللوم وجلد الذات، هذه الأمور الأخيرة إن اعترت الفرد يجب أن يُسرع ويتخلص منها، وفيما يأتي توضيح كيف ممكن للإنسان أن يتخلص من لوم نفسه:[٢]

  • يجب أن يُدرك المرء أنه وكما يوجد في الحياة سلبيات هُناك العديد من الإيجابيات التي يجب أن يُركز عليها.
  • الوصول إلى الشعور بالرضا الذاتي عن النفس.
  • إعطاء كل شيء حده من المشاعر وعدم الإسراف في ذلك.
  • رؤية الأخطاء على أنها أمور يُمكن أن تتصلح وعدم رؤيتها على أنها كارثة.
  • محاولة التركيز على المستقبل وبناءه.
  • تقييم الذات بمعرفة أماكن الضعف والتجاوز عنها، ومعرفة مواطن القوة والتركيز عليها.
  • تحميل جميع الصعاب والمحن التي تواجه أي شخص، فالصبر هو مفتاح الفرج القريب.

المراجع[+]

  1. "لوم"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 01-03-2020. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "آفات تنخر في نفوسنا"، ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 02-03-2020. بتصرّف.