أفضل أنواع التجارة: وفقًا لسنّك، خبرتك، رأسمالك، موقعك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٣٠ ، ١٠ أبريل ٢٠٢١
أفضل أنواع التجارة: وفقًا لسنّك، خبرتك، رأسمالك، موقعك


 ما أبرز أنواع التجارة؟

تُعرف التجارة (Commerce) على أنها عملية تبادل أو شراء وبيع للسلع على نطاقٍ واسع يتضمن نقل السلع من مكان لآخر [١]، فالتجارة هي تبادل السلع أو الخدمات أو أي شيء يمتلك قيمة بين الشركات، وهي أحد المجموعات الفرعية من الأعمال والتي تهتم بتوزيع الأعمال التجارية عوضًا عن إنتاجها، وتُساهم التجارة في تحقيق ازدهار الدُول ورفع المُستوى المعيشي فيها، وخاصةً إذا تم مُمارسة النوع المُناسب من التجارة [٢]، وفيما يأتي توضيح لأنواع التجارة وِفق الموقع:


التجارة الداخلية

تُعد التجارة الداخلية أحد أنواع التجارة التي تجري بين مناطق جُغرافية مُتعددة ولكن داخل نفس الدولة، ويكون الهدف من هذه التجارة تنسيق عملية تبادل البضائع بين المُدن الواقعة في نفس الدولة، وتُقسم التجارة الداخلية إلى:[٣]


  • تجارة الجُملة: وهي العملية التي يقوم بها التُجار على شراء مُنتجات ذات جودة جيدة من المُصنعين وتوزيعها إلى تُجار التجزئة بهدف بيعها للمُستهلكين.
  • تجارة التجزئة: وهي العملية التي يقوم فيها بائع التجزئة بشراء عدد قليل من السلع من تُجار الجُملة بهدف بيعها للمُستهلكين النهائيين (الزبائن).


التجارة الخارجية

تمتد حدود التجارة الخارجية بين الدُول فهي أحد أنواع التجارة التي يتم فيها عملية بيع وشراء السلع أو الخدمات من دولةٍ إلى أُخرى، حيث يُمكن لأي شخص حول العالم شراء ما يُريده وِفق بعض القيود والقوانين المُرتبطة بالتجارة الخارجية والتي وُضعت لحماية التُجار من الاحتيال، وتُقسم التجارة الخارجية إلى ما يأتي:[٣]


  • تجارة التصدير: تحدث تجارة التصدير عند قيام أحد التُجار ببيع أي مُنتج لتُجار آخرين في دولةٍ أُخرى.
  • تجارة الاستيراد: تحدث تجارة الاستيراد عندما يقوم أحد التُجار بشراء سلعة من تاجر في أي دولةٍ أخرى.


بناءً على ما سبق، فإن التجارة هي مجموعة فرعية من الأعمال تهتم بعملية توزيع السلع والخدمات والتي قد تكون داخلية داخل نفس الدُول أو خارجية بين الدُول.


كيف تختار التجارة الأنسب لك؟

تُعد التجارة أحد المشاريع الصغيرة التي يُمكنك البدء فيها، ولكنك لا ترغب حقًا في استثمار أموالك ووقتك وجُهدك وخبرتك في تطبيق مشروعٍ أو فكرة عمل قد تبدو للوهلة الأولى أنها ناجحة ولكنها قد تفشل، لذا من المُهم القيام بدراسة جدوى للمشروع (تُعرف دراسة الجدوى على أنها القيام بتحليل أو دراسة أو فكرة للعمل أو إنشاء مُنتج جديد وذلك من أجل دراسة جميع الجوانب المُختلفة للمشروع، مثل: جدوى المُنتج، الجدوى المالية، جدوى السوق، جدوى الموقع، جدوى القوى العاملة) من أجل التعرف على أفضل أنواع التجارة [٤]، وفيما يأتي الخُطوات التي يُمكنك اتباعها لمعرفة التجارة الأنسب لك وفقًا لسنّك، خبرتك، رأسمالك، موقعك:


راجع مهاراتك وخبرتك

لاختيار التجارة الأنسب لك واختيار أفضل أنواع التجارة يجب عليك أن تسأل نفسك أولًا: هل تمتلك خبرة ومهارة في مجالٍ مُعين؟ إذا كان جوابك نعم، فإنه يجب عليك التفكير بالسوق المُستهدف ومراجعة الإجراءات التي ستُؤدي لنجاح عملك.[٥]


على سبيل المثال: إذ كنت قد درست فرع التجارة الإلكترونية أو لديك مهارة التعامل مع الأمور التسويقية وكنت لا تمتلك رأس مال كبير، فربما تكون التجارة الإلكترونية حلًا مثاليًا، فالهدف من مُراجعة مهاراتك وخبراتك هُو العثور على الزاوية الفريدة المُناسبة لك والتي ستُميز أعمالك وتجعلك تتصدر المراكز الأولى بين المُنافسين.[٥]


حدد أهدافك القادمة

تبدأ دراسة الجدوى لأي مشروع جديد بسؤال واحد، ألا وهُو هل فكرة المشروع قابلة للتطبيق؟ وعند إجابتك على هذا السؤال فإنك ستكون قد وضعت أهدافك وركزت على الإجابة عليه واستكشفت النتائج المُحتملة لنجاح أو فشل مشروعك، وبالتالي ستكون قد تعرفت على مشاريع مربحة.[٦]


على سبيل المثال: إذا كان تمتلك الخبرة في التجارة الإلكترونية وبدأت بالفعل في هذا المشروع، وكان هدفك استقطاب المزيد من المُستخدمين للموقع الإلكتروني الخاص بك، فإن هذا الهدف هُو هدف واضح يُمكنك قياسه، ولكن بالمُقابل يُركز على خطوةٍ واحدة، وبالتالي فإن هذا الهدف يُعد محصورًا نوعًا ما.[٦]


حدد رأس مالك أو كيف ستحصل عليه

هل تمتلك المال اللازم لبدء عملك الخاص؟ أم هل لديك وسائل لتمويل شركتك الصغيرة؟ أم هل ستحاج إلى اقتراض المال؟ أم هل لديك أموال مُخصصة لدعم مشروعك من أجل تحقيق الربح؟ هذه الأسئلة وغيرها من الأسئلة التي تتعلق برأس المال تُعد من الأسئلة المُهمة التي يجب الإجابة عليها، نظرًا لأن أي عمل تجاري يحتاج إلى رأس مال مُناسب، لذا من المُهم عليك تحديد الكيفية التي يُمكنك أن تُغطي بها هذه التكاليف، ويُمكن الحُصول على رأس المال من عدة خيارات ومنها ما يأتي:[٧]


  • القُروض التجارية: إن الحُصول على قرضٍ تجاري من البنك يُعد أحد الطُرق للحُصول على رأس المال المُناسب لبدء مشروعك.
  • منح الأعمال: تُعد منح الأعمال مُشابهة للقروض ولكن ضمن وجود اشتراطات يجب الالتزام بها، مثل: المنح التجارية للنساء، المنح الحكومية.
  • التمويل الجماعي: يُمكنك الحُصول على دعم مالي من خلال إطلاق حملة دعم تمويل جماعي للأسهم بمبالغ صغيرة من عدة داعمين، وذلك باستخدام العديد من منصات التمويل الجماعي.


ادرس موقعك جيدًا

يُعد الموقع المُناسب أحد أهم عوامل نجاح مشروعك وإنشاء مشاريع مربحة، على سبيل المثال: إذا كنت تمتلك خبرة في مجال المطاعم وقررت فتح مطعم فإنه يجب عليك اختيار موقع مُمتاز يسهل الوُصول إليه، كما أن وُجوده في منطقة تعُج بالمحلات التجارية سيكون أحد أسباب نجاح مشروعك، وهنالك عدة مراحل تُساعدك على اختيار الموقع المُناسب وهي:[٨]


  • اختيار المدينة المُناسبة ويعتمد اختيار المدينة المُناسبة على عدة عوامل منها:
    • حجم المنطقة التجارية في المدينة.
    • توجهات السُكان التجارية في المنطقة.
    • مدى القوة الشرائية في المدينة.
    • المنافسة الموجودة وعددها وقُوتها وجودتها.


  • اختيار المنطقة المُناسبة ضمن المدينة المُناسبة، ويعتمد اختيار المنطقة المُناسبة على عدة عوامل منها:
    • وُجود العديد من طُرق الوصول للمخازن.
    • مظهر المنطقة العام.
    • التوجه الجُغرافي نحو توسع المدينة.
    • توقعات نُمو المبيعات في منطقة المحلات التجارية.
    • التركيبة السكانية للمناطق السكنية وقُوى جذب العُملاء.
    • طبيعة المُنافسة الموجودة في المنطقة.


  • اختيار الموقع المُناسب ضمن المنطقة المُناسبة، ويعتمد اختيار الموقع المُناسبة على عدة عوامل منها:
    • طبيعة المحلات التجارية الموجودة في المنطقة.
    • وُجود مواقف مُناسبة للسيارات.
    • تدفق حركة المرور.
    • تكلفة الموقع.


ادرس السوق والمنافسين

هل لديك فكرة لمشاريع مربحة أو مشاريع غير تقليدية وتمتلك رأس المال المُناسب والخبرة الكافية لتحقيق النجاح؟ إذًا بعد تحديد الموقع المُناسب لعملك يجب عليك دراسة السوق والمُنافسين، حيث إن هذا يعني أنك بصدد دُخول السوق وبالتالي ستواجه مُنافسين مُحتملين، وفي حال كان مشروعك غير تقليدي فإن هذا لا يعني أنك لن تحظى بالمنافسين، بل يجب عليك تحضير نفسك للعديد منهم، فأهلًا بك في عالم ريادة الأعمال.[٥]


على سبيل المثال: إذا اتجهت نحو التجارة الإلكترونية وكان لديك المهارة والخبرة في الأمور التسويقية، فيمُكنك الاستعانة بالشبكة العنكبوتية والبحث عن مُنافسيك على موقع Google وعلى وسائل التواصل الاجتماعي لمعرفة من يخوض نفس تجربتك التسويقية في عالم الأعمال الواسع.[٥]


راجع الضرائب والإجراءات المترتبة عليك

لبدء مشروعك الناجح بكل ثقة يجب عليك الحُصول على مجموعةٍ مُتنوعة من التراخيص التجارية من أجل بدء عملك بطريقةٍ قانونيةٍ، على سبيل المثال: إذا كان مشروعك يهدف لتقديم الخدمات مثل التعليم، فإن ضريبة المبيعات غير مطلوبة لبيع مثل هذه الخدمات [٧]، ولبدء عملك بشكلٍ قانوني يجب اتباع الخُطوات الآتية:[٩]


  • تحديد نوع العمل القانوني الخاص بك حيث يُمكن أن تكون المُلكية فردية أو قد تكون شركة ذات مسؤولية محددة.
  • تقديم طلب من أجل الحُصول على رقم معرف الضريبة الخاص بعملك.
  • تقديم طلب للحُصول على تصريح لضريبة المبيعات للعناصر الخاضعة للضريبة.
  • إعداد حساب فحص جاري للحُصول على حساب بنكي تجاري مُنفصل للأعمال.
  • الحُصول على التراخيص والتصاريح المحلية.


احصل على استشارة من المختصين

هل تحلم في أن تُصبح مالكًا لنشاطٍ تجاري صغير؟ هل تمتلك المُؤهلات والخبرات ورأس المال المُناسب؟ قبل أن تُحقق حلمك ستحتاج إلى بعض المُساعدة من أجل توجيه مشروعك نحو طريق النجاح، حيث يجب عليك البحث عن الخبرة الشخصية والمهنية والحُصول على استشارة من المُختصين بمشروعك الصغير، ويُمكنك الاستعانة ببعض المُستشارين مثل: المُحاسبين، المُحامين، أصحاب الأعمال الآخرين.[١٠]


فكر فيما إذا كان سنك مناسبًا

يُقال إن ريادة الأعمال هي لُعبة الشباب، لذا إذا كنت صغيرًا في السنّ وترغب في المخاطرة ولديك رأس مال جيد وتميل لتجارة الجملة فلا بأس بالقليل من المخاطرة، لكن ربما تحتاج لأن تكون تلميذًا قبل هذا، فالخبرة هنا مناسبة وتؤثر على أرباحك، كُل ما عليك هُو اتباع شغفك بحذر والبدء بمشروع غير تقليدي لتحقيق النجاح.[١١]


على سبيل المثال: إذا كنت تمتلك الخبرة الكافية في أحد مجالات قطاع التكنولوجيا فإن عليك المُباشرة في مشروعك دون النظر على سنك، حيث تُعد مشروعات قطاع التكنولوجيا أحد القطاعات التي تُحقق النجاح، فالعُمر مُجرد رقم.[١١]


حدد مسارك القادم وانطلق

يُساعد وجود خطة تسويقية في مكانها الصحيح على الإبحار بمشروعك لحيز التنفيذ، كُل ما يلزم هُو وضع خطة تسويقية تُحدد مسارك القادم والانطلاق في خطة الهُجوم على العمل [٩]، على سبيل المثال: إذا امتلكت الخبرة الكافية في التجارة الإلكترونية وبدأت بالفعل في هذا المشروع وكان هدفك هُو إطلاق شركتك على أرض الواقع فإنك بالفعل قد حددت مسارك القادم، وللانطلاق يلزمك القيام بالخطوات الآتية:[٧]


  • اختيار الفريق المناسب: أحد الخُطوات لنقل مشروع تجارتك الإلكترونية من الشبكة العنكبوتية إلى أرض الواقع هُو اختيار فريق يعمل معًا وتحديد أدوراهم ومسؤولياتهم.
  • اختيار البائعين: يُمكنك إدخال طرف ثالث إلى تجارتك لمساعدتك على إدارة عملك بشكلٍ أفضل، مثل اختيار شركاء B2B.
  • اختيار العلامة التجارية: لنقل عملك من عالم الإنترنت إلى أرض الواقع يجب عليك بناء علامة تجارية للقفز إلى أرض الواقع والتفاعل مع العُملاء الحاليين والمُحتملين.
  • التسويق المُناسب: إن وجود عملك على الإنترنت من خلال إنشاء موقع ويب خاص بعملك الصغير أو باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي يُعد أحد الوسائل الترويجية لعملك والتي تُساعد على الوُصول للعملاء الحاليين والمُحتملين.


على الرغم من أن هذه الخطوات ستساعدك في إطلاق أعمالك ونموها، إلّا أنه لا توجد خطة مثالية دومًا، فعندما تبدأ بمشروعك ستتغير الأشياء، لذا عليك الاستعداد للتكيف وحلّ المُشكلات التي تواجهك بسرعة بصفتك أحد رواد الأعمال.


نصائح للتجار المبتدئين قد تهمك!

هل تسعى لبدء عملك التجاري ولكنك تخاف من الفشل؟ عليك أن تمنح مشروعك فُرصة للنجاح، ويُمكنك كتاجر مبتدئ اتباع بعض النصائح التي تُحقق النجاح لمشروعك الصغير، ومن هذه النصائح ما يأتي:[١٢]


  • تحقق من وجود رأس المال المُناسب وقُم على وضع خطة مالية احتياطية.
  • قُم بوضع خطة عمل مُناسبة لتُساعدك في التحقق من نجاح مشروعك أو فشله.
  • ابدأ بتأسيس عملك التجاري بينما لا تزال على رأس عملك كمُوظف، حيث سيضمن هذا توافر المال في جيبك أثناء تنفيذك لمشروعك.
  • احصل على الدعم والاستشارة المُناسبين من أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء، وفي حال لم يتواجد من يُقدم لك الدعم يُمكنك البحث عن مُرشد مُؤهَل.
  • ابدأ بالتسويق قبل البدء بالأعمال رسميًا، حيث لا تتوقع اصطفاف العُملاء فور بدء الأعمال ما لم تقم بالتسويق لها من قبل.
  • كُن مُحترفًا مُنذ البداية، وقُم بتوفير جميع وسائل التواصل، مثل: وجود رقم للهاتف والبريد الإلكتروني، ولا بُد لك من التعامل مع العُملاء بطريقةٍ احترافية.

المراجع[+]

  1. "commerce ", merriam-webster, Retrieved 2/4/2021. Edited.
  2. "Commerce", investopedia, Retrieved 2/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "What are trade meaning, nature, and different types of trade?", businessfinancearticles, Retrieved 2/4/2021. Edited.
  4. "Conducting A Feasibility Study for New Business | Create A Feasibility Report for New Business Idea", medium, Retrieved 2/4/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "How to Start an Import/Export Business", entrepreneur, Retrieved 2/4/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "The Implications of Staff Demotivation on Customer Service", smallbusiness.chron, Retrieved 2/4/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت "How to Start a Business: A Step-by-Step Guide", businessnewsdaily, Retrieved 2/4/2021. Edited.
  8. "How to Find the Right Location for Your Store", entrepreneur, Retrieved 2/4/2021. Edited.
  9. ^ أ ب "First Steps to Starting a Business", thebalancesmb, Retrieved 2/4/2021. Edited.
  10. "5 Types of People Who Can Help With Small Business Mentoring", entrepreneur, Retrieved 2/4/2021. Edited.
  11. ^ أ ب "What Is the Ideal Age to Be An Entrepreneur?", entrepreneur, Retrieved 2/4/2021. Edited.
  12. "10 Top Business Tips for Starting a Business That Will Succeed", thebalancesmb, Retrieved 2/4/2021. Edited.