أفضل وقت لقص الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٥ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠١٩
أفضل وقت لقص الشعر

الشعر الصحي

إنَّ الشعر الصحي والجميل قد يوحي إلى الأنوثة والجمال والجاذبية، وهو الشّعر التي تسعى كل فتاة للحصول عليه، وهناك العديد من الأسباب التي تكمُن وراء سرِّ الشعر الصحي، أبرزها قص الشعر بشكلٍ دوري، حيث إن الشعر الذي يصل طوله إلى نصف الظهر يدُّل على أنَّ عمره الافتراضي ثلاث سنوات، وبالتالي فإن هذا الشعر قد تعرض للعديد من العوامل التي جعلته أكثر هشاشةً وجفافًا وتقصفًا، فالشّعر يحتاج إلى قصِّ أطرافه مرة كل شهرين، هذا الأمر يُحفز بصيلات الشعر على النّمر بسرعة ممّا يؤدي إلى زيادة طوله، وفي هذا المقال سيتم التّعرف إلى أفضل وقت لقص الشعر، ونصائح قبل قص الشعر.[١]

أفضل وقت لقص الشعر

إنّ قصّ الشعر من الأمور الرئيسية والتي يجب على كل سيدة أخذها بعين الاعتبار، وهناك العديد من النّساء يكرهن قصَّ شعرهن؛ وذلك بسبب اعتقادهنَّ أن القص يُقصر من طول الشعر، وهذا الأمر خاطئ بالطبع؛ لأن قصّ الشعر يعد علاج فعّال للحصول على شعر صحي ولامع، وبالتالي فإن العديد من الفتيات لا يعرفن ما هو الوقت المناسب لوقت الشعر، لذلك إنَّ أفضل وقت لقص الشعر كالآتي:[٢]

  • تقصف الشعر: إنّ تقصف الشعر من أبرز العلامات الدّالة على مجيئ وقت قصِّ الشعر، وبالتالي إن كانت نهاية الخصلات في الشعر تالفة ومُجهدة، هذا الأمر بالتأكيد يدُّل على أنَّ الشعر مُتقصف وبحاجة ماسة إلى القص.
  • العقد والتشابك: إنَّ أفضل وقت لقص الشعر حين يكون هذا الأخير يتشابك ويتعقد بصورةٍ كبيرة، فهناك العديد من الفتيات لا يمكنها معرفة إن كان شعرها متقصفًا أم لا، لذلك إن كان الشعر يتشابك بسرعة فهذا دليل واضح وجوهري على حاجته للقص، كما إذا لم تستطع الفرشاة حل عُقد الشعر أيضًا يكون حان موعد القص.
  • قلة الحجم: من الواجب تفقد الشعر من حيث حجمه بين الحين والآخر، فإذا لوحظ أنّ الشعر فقد حجمه الطبيعي، يجب الإسراع إلى صالون التّصفيف لقصه واستعادة حيويَّته وحجمه الأصلي.
  • تذكُّر آخر تاريخ قُص فيه: إن أفضل وقت لقص الشعر حين تنسى السيدة متى آخر مرّة قصت بها شعرها، فالنسيان دليل على أن عملية القصّ تمت منذ فترة طويلة.
  • طبقات غير متوازنة: ويتم ذلك من خلال فرق الشعر إلى نصفين، ومن ثم تجديل كل نصف لوحده، بعدها يتم المقارنة بين الضفيرتين، إن كانت الضفيرتان متساويتان فهذا أمر جيّد، أمّا إذا بدا العكس من ذلك يجب الإسراع إلى قصِّ أطراف الشعر.
  • استخدام المواد الكيميائية على الشعر: إن اللجوء إلى وضع أي من المواد الكيميائية سواء أكانت مُتعلقة بفرد الشّعر، كالبروتين والكيراتين، أو الصبغة بأي لون، هذا الأمر يعني أنَّ الشعر يحتاج إلى القص؛ والسبب في ذلك أنَّ هذه المواد الكيميائية تُسبب جفاف الشّعر بصورةٍ كبيرة.

نصائح قبل قص الشعر

إنَّ قصّ الشّعر أمر ليس مُفضل عند العديد من السيدات، لذلك يجب التأكد من نهائية القرار في اللجوء إلى القصّ، خاصة أنَّ عملية القصّ لا تحتاج سوى القليل من الدقائق، أم زيادة طول الشعر تطلب العديد من الشهور أو العديد من السنوات بحسب نوعية الشعر، من الواجب أيضًا معرفة نوعية الشعر قبل الإقدام على قصه؛ لأن الشعر الخفيف لا تُناسبه تسريحات الشّعر الخميل والعكس صحيح، كما أنه إذا تمَّ اعتماد تسريحة شعر معينة لا بدَّ من التخلص من الشعر المُتقصف لمعرفة الطّول الحقيقي للشعر، ويجب العلم أنَّ الشعر القصير يحتاج إلى عناية في التسريح أكثر من الشعر الطويل؛ وذلك بسبب عدم القدرة على اعتماد تسريحة ذيل الحصان أو الكعكة المستخدمة للشعر الطويل.[٣]

المراجع[+]

  1. "أسرار جمال الشعر الطويل الجذاب"، www.lahamag.com، اطّلع عليه بتاريخ 19-12-2019. بتصرّف.
  2. "قص الشعر علاج لهذه المشاكل"، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ 19-12-2019. بتصرّف.
  3. "نصائح مهمة قبل قص شعرك"، www.hiamag.com، اطّلع عليه بتاريخ 19-12-2019. بتصرّف.