أفضل الفيتامينات لتقوية الانتصاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤٠ ، ٣١ أغسطس ٢٠٢٠
أفضل الفيتامينات لتقوية الانتصاب

الانتصاب

الانتصاب أو كما يُعرف أيضًا بتضخم، تصلُّب أو انتصاب القضيب، [١] قد يبدو الأمر غريبًا بعض الشيء ولكن تجدر الإشارة إلى أنَّ الانتصاب يحدث بدايةً في الدماغ، [٢] حيثُ إنَّه ينشأ من التخفيز الحسي والعقلي، [٣] فمن خلال شيءٍ تمَّت رؤيته، أو شيءٍ تمَّ الشعور بهِ أو حتى شيءٍ تمَّ سماعه أو شمِّهِ، أو قد يكون الأمر مقتصرٌ على التفكيرِ بأمرٍ جعل الأعصاب تقوم بإرسال رسائل كيميائية إلى الأوعية الدموية في القضيب، لتسترخي الشرايين، [٢]فيؤدي ذلك إلى تدفق الدم فيها مما يتسبَّب بحدوث انتفاخ وارتفاع في القضيب، [١] وفي ذات الوقت يتم اغلاق الأوردة بمجرد أن يتم دخول الدم إلى القضيب، حيثُ يُحبس هناك ليتوسع القضيب ويحافظ على انتصابه، وبالعكس تمامًا عندما يتم توقُف الدم عن التدفق،تفتَح الأوردة ويصبح القضيب عندها لينًا. [٢]


ما هي أفضل الفيتامينات لتقوية الانتصاب؟

يعاني بعض الرجال من مشاكل في انتصاب القضيب، بينما يحاول آخرون استخدام منتجات عديدة، ويحاولون بشتى السبل لتقوية الانتصاب لديهم، ولكن يجب التنبيه إلى أنَّه يجب توخي الحذر عند استخدام أيَّ منتجات أو مكملات يدعون مروُّجوها بأنَّها تساهم في علاج ضعف الانتصاب أو أنَّها تساهم بتقوية الانتصاب، أو حتى في حال قيل عنها أنَّها تساهم بتعزيز الأداء الجنسي فبحسب ما ورد عن إدارة الغذاء والدواء FDA، بأنَّ هذهِ المنتجات قد تحتوي على عقاقير طبية أو مكونات أخرى غير مدرجة لديهم، قد تساهم بإلحاق الضرر للمريض، وهذا من شأنهِ أن يعرِّض حياته للخطر، لذلك من المهم جدًا استشارة الطبيب قبل الشروع بتناول أي مكملات أو أدوية بدون وصفة طبية، [٤] وفيما يأتي تفصيل لأبرز الفيتامينات التي من شأنها أن تساهم بتقوية الانتصاب.


فيتامين D

يندرج فيتامين D تحت أنواع الفيتامينات التي لا يمكن للجسم أن يكوِّنها من تلقاء نفسه، إنَّما يحصل عليه من تعرِّضهِ لأشعة الشمس بالإضافةِ إلى مصادرهِ المنوعة في نظامهِ الغذائي، أو المكملات الغذائية المختلفة،[٥]


وفيما يتعلق بفوائده لتقوية الانتصاب وبحسب ما تمَّ نشره في مجلة الطب الجنسي:"أنَّ هناك نسبة كبيرة من الرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب، تم اكتشاف أنَّ لديهم مستويات منخفضة من فيتامين D". [٦]


لذلك من المهم جدًا بالنسبة لهذهِ الفئة من الرجال أن يتأكدوا من مستويات فيتامين D لديهم بإجراء فحصٍ للدم، ,من جهةٍ أُخرى من الممكن للشخص الذي يعاني من نقص فيتامين D من معرفة ذلك من خلال الأعراض التي قد تظهر من خلال شعورهِ بآلام في العظام، أو ضعفٍ في العضلات، وعليه قد يساعد تناول مكملات فيتامين D بتصحيح مستواه في الجسم وتقوية الانتصاب لدى الشخص، لكن من الضروري استشارة الطبيب قبل ذلك لتحديد الجرعة الآمنة ولضمان السلامة.[٦]


فيتامين C

فيتامين C أو كما يُعرف بحمض الأسكوربيك، الذي يُعد من أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم لما يمدُّه بفوائد تساعد الجسم على إتمام وظائفه، حيثُ يساهم بحماية الخلايا والحفاظ عليها بصحة جيدة، المساعدة في التئام الجروح، بالإضافة إلى الحفاظ على صحة الجلد، الأوعية الدموية، الغضاريف والعظام، [٧] أما فائدته بتقوية الانتصاب فذلك يعود إلى دورهِ بتحسين تدفق الدم، والذي من شأنهِ أن يساهم بدعم القضيب وتهيئته لوضعية الانتصاب المُثلى، وبالتالي تحسين الوظيفة الجنسية، ومن الجدير بالذكر أنَّ فيتامين C لا يتم تخزينه في الجسم، وعلى ذلك يجب تناوله بكميات كافية وبشكلٍ يوميّ، وفيما يأتي ذكر لأهم مصادر فيتامين C : [٦]


فيتامين B3

فيتامين B3 أو كما يُعرف أيضًا بالنياسين، أحد أنواع فيتامينات B، والذي يساهم بتحويل الطعام المُتناول إلى طاقة، كما يساهم بمساعدة الجسم على الاستفادة من البروتينات والدهون، من جهةٍ أُخرى يساهم فيتامين B3 بالحفاظ على صحة الشعر، الجلد والجهاز العصبي.[٨]


تجدر الإشارة إلى أنَّ فائدته بتقوية الانتصاب لدى الرجال أثبتت من خلال دراسة حديثة كان مفادها " أنَّ تناول جرعة يومية من فيتامين B3، المعروف أيضًا بالنياسين، يساهم بتحسين وظيفة الانتصاب عند الرجال الذين يعانون من ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم، حيثُ أظهرت نتائج الدراسة بأنَّ 80 رجلًا كانوا يعانون من ضعف الانتصاب المعتدل أو الشديد في بداية الدراسة، وتناولوا فيتامين B3 خلال البحث، وتمت ملاحظة التحسُّن في قدرتهم على الحفاظ على الانتصاب، في حين أن المجموعة الأخرى التي تم وضعها لمقارنة النتائج والتي تناول فيها 80 رجلٍ دواءً وهميًا، لم تتغير لديهم الأعراض قط، وهذا ما يدل بفائدة فيتامين B3 بتقوية الانتصاب".[٨]


فيتامين B9

يندرج فيتامين B9 تحت العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم بشكلٍ طبيعيّ، ويُعد من الفيتامينات المهمة جدًا للجسم، للوظائف التي يمد الجسم بها حيثُ يُساهم بدورٍ كبير في نموِّ الخلايا، تكوين الحمض النووي،[٩] ومن جهةٍ أُخرى يُساهم فيتامين B9 بتقوية الانتصاب لدى الرجال.[١٠]


"فبحسب ما ورد في الدراسة التي نُشرت عام 2019 والتي تضمنت مشاركة 50 مريضًا تمَّ اخضاعهم لظروف علاجية استمرت لثلاثةِ شهور، لدراسة مدى تأثير الفوليك أسيد على زيادة الانتصاب لديهم، بالمقارنة مع مجموعة ضابطة ضمَّت 50 رجلٍ أيضًا، حيثُ أظهرت النتائج أنَّ هناك تحسنٍ واضح في شدة الضعف الجنسي لدى المرضى، حيثُ أصبحت حالته لديهم من خفيف إلى متوسط بعد تناولهم لفيتامين B9 طوال فترة الدراسة، وهذا ما يؤكد وظيفة فيتامين B9 في تحسين وظيفة الانتصاب لدى مرضى الضعف الجنسي".[١٠]


ما هي المحاذير والآثار الجانبية للفيتامينات المستخدمة لتقوية الانتصاب؟

الفيتامينات شأنها شأن الأدوية التي قد يؤدي استخدامها الخاطئ أو بجرعات مرتفعة إلى حدوث بعض الآثار الجانبية التي من شأنها التأثير على صحة المريض بشكلٍ سلبيّ، ومن جهةٍ أُخرى هناك بعض الحالات المرضية التي يُمنع استخدامها لهذهِ الفيتامينات، لذلك من المهم جدًا الرجوع إلى الطبيب واستشارته قبل الشروع باستخدام الفيتامينات لحالة ضعف الانتصاب, وفيما يأتي تفصيل لأبرز المحاذير والآثار الجانبية التي تُسبِّبها الفيتامينات المذكورة آنفًا.[١١]


ما الآثار الجانبية لاستخدام فيتامين D لتقوية الانتصاب؟

يجدر التنبيه إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل الشروع باستخدام فيتامين D لتقوية الانتصاب، وذلك بهدف تجنُّب الآثار الجانبية المحتملة عند إساءة استخدامه، فهو كغيرهِ من الأدوية والمكملات الغذائية الأخرى التي قد يسبب الخطأ أثناء استخدامها حدوث بعض الآثار الجانبية، وعلى الرغم من أنَّ تناول فيتامين D عبر الفم يُعد آمنًا بالكميات الموصى بها، وأنَّ هناك قلة نادرة تعاني من الآثار الجانبية لفيتامين D، إلَّا أنَّه قد يسبب بعض الآثار الجانبية التي سيتم ذكرها فيما يأتي: [١١]

  • الضعف العام والتعب.
  • الصُّداع.
  • فقدان الشهية.
  • جفاف الفم.
  • الشعور بالطعم المعدني.
  • الغثيان.
  • القيء.


ما محاذير استخدام فيتامين D لتقوية الانتصاب؟

من جهةٍ أُخرى تجدر الإشارة إلى أنَّ الجرعة الآمنة لفيتامين D يجب ألَّا تتجاوز الـ 4000 وحدة يوميًا، إذ إنَّه من غير الآمن تناول جرعة أكثر من ذلك، حيثُ من الممكن أن يتسبَّب بارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم بشكلٍ مفرط، ولكن هناك حالات تتطلب تناول جرعات عالية من فيتامين D بهدف علاج حالات نقصه الحاد ولفترة قصيرة الأمد، ولكن يجب الحذر عند تناول مثل هذهِ الجرعات والأهم أن تكون بإشراف الطبيب المعالج، أما بما يخص المحاذير الواجب الالتزام بها عند استخدام فيتامين D لتقوية الانتصاب، ففيما يأتي ذكر لأبرزها: [١١]

  • حالة تصلُّب الشرايين.
  • أحد أنواع العدوى الفطرية التي يُعرف داء النوسجات.
  • وجود مستويات مرتفعة من الكالسيوم في الدم.
  • فرط نشاط الغدة جار الدرقية.
  • سرطان الغدد الليمفاوية.
  • أمراض الكلى.
  • المرض الذي يُسبب الالتهاب أو التورُّم في أعضاء الجسم.
  • السل.


ما الآثار الجانبية لاستخدام فيتامين C لتقوية الانتصاب؟

يُعد تناول فيتامين C آمنًا لمعظم الأشخاص، وهذا إن تم أخذه بحسب الجرعات الآمنة والموصى بها من قبل الطبيب أو الصيدلاني، ولكن كغيرهِ من المكملات الغذائية قد يُسبِّب بعض الآثار الجانبية المحتملة عند استخدامهِ بجرعات عالية، وفيما يأتي ذكر لأبرز الآثار الجانبية التي من المحتمل أن يسبِّبها فيتامين C: [١٢]

  • الغثيان.
  • القيء.
  • الحموضة المعوية.
  • الشعور بتشنجات في المعدة.
  • الصداع.


ما محاذير استخدام فيتامين C لتقوية الانتصاب؟

من جهةٍ أُخرى تجدر الإشارة إلى أنَّ تناول جرعات عالية جدًا من فيتامين C تتجاوز الـ 2000 مغم يوميًا تُعد غير آمنة كليًّا ومن الممكن أن تتسبَّب بحدوث بعض الآثار الجانبية التي تؤثر سلبًا على صحة الشخص، كحصوات الكلى والإسهال الشديد، لذلك من الضروري جدًا الرجوع إلى الطبيب قبل الشروع باستخدام فيتامين C، أما بما يخص محاذير استخدام فيتامين C لتقوية الانتصاب، ففيما يأتي ذكر لأبرزها: [١٢]

  • إدمان الكحول.
  • مرض الزهايمر.
  • رأب الأوعية الدموية.
  • جراحة إنقاص الوزن.
  • مرض السرطان.
  • الإصابة بأمراض الكلى.
  • مرض السُّكري.
  • حالة نقص التمثيل الغذائي.
  • اضطرابات الدم والحديد والتي تشتمل على الثلاسيميا، وترسب الأصبغة الدموية.
  • حصوات الكلى، أو وجود تاريخ من الإصابة بحصوات الكلى.
  • النوبة القلبية.
  • حالة رفض زرع الكلى.
  • الفصام.
  • التدخين ومضغ التبغ.


ما الآثار الجانبية لاستخدام فيتامين B3 لتقوية الانتصاب؟

يُعد تناول فيتامين B3 آمنًا لمعظم الأشخاص، وذلك عند أخذه بالجرعات المناسبة، ولكن يجب التنبيه إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل الشروع باستخدامه لتقوية الانتصاب؛ تجنُّبًا لحدوث بعض الآثار الجانبية التي من شأنها التأثير على صحة الشخص، والتي تشتمل على ما يأتي: [١٣]

  • احمرار الوجه، الذراعين والصدر.
  • الشعور بالوخز والحكة.
  • الصداع.
  • اضطراب المعدة.
  • الدوخة.
  • آلام الفم.
  • الغازات المعوية.


ما محاذير استخدام فيتامين B3 لتقوية الانتصاب؟

من الجدير بالذكر أنَّ النصيحة الأولى عند تناول فيتامين B3 هو البدء بتناوله بجرعات صغيرة، بالإضافة إلى تناول 325 مغم من الأسبرين قبل كل جرعة من فيتامين B3 لتخفيف التفاعل الحاصل بالجسم، وبالتالي التخفيف من الآثار الجانبية، ومن جهةٍ أُخرى تجدر الإشارة إلى أنَّ تجاوز جرعة 3 غ يوميًا منه، من شأنهِ أن يتسبَّب بحدوث آثار جانبية خطرة كمشاكل الكبد، النقرس، فقدان البصر، ارتفاع نسبة السُّكر في الدم، عدم انتظام ضربات القلب، تقرحات الجهاز الهضمي، وغيرها من الحالات المرضية الخطيرة، أما بما يخص محاذير استخدام فيتامين B3 لتقوية الانتصاب، ففيما يأتي أبرزها: [١٣]


  • حالات الحساسية.
  • أمراض القلب.
  • مرض كرون.
  • مرض السُّكري
  • أمراض المرارة.
  • النقرس.
  • أمراض الكلى.
  • أمراض الكبد.
  • قرحة المعدة أو الأمعاء.
  • هبوط حاد في ضغط الدم.
  • العمليات الجراحية.
  • ورم الأوتار الأصفر.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.


ما الآثار الجانبية لاستخدام فيتامين B9 لتقوية الانتصاب؟

يُعد فيتامين B9 آمنًا للاستخدام لمعظم الأشخاص، وذلك عند استخدامه بجرعات مناسبة لا تتجاوز الـ 1 مغم يوميًا ولمدةٍ زمنيةٍ قصيرة، حيثُ لم يتم التبليغ عن آثار جانبية إلَّا عند استخدامه بجرعات كبيرة ولمدةٍ زمنية طويلة، وفيما يأتي أبرز الآثار الجانبية التي يُسبِّبها الاستخدام الخاطئ لفيتامين B9: [١٤]

  • تقلصات في البطن.
  • الإسهال.
  • الطفح الجلدي.
  • اضطرابات في النوم.
  • التهيُّج.
  • الارتباك.
  • الغثيان.
  • اضطرابات المعدة.
  • تغيُّرات السلوك.
  • النوبات.
  • الغازات.


ما محاذير استخدام فيتامين B9 لتقوية الانتصاب؟

وكقاعدة عامة عند استخدام أيًّا من المكملات الغذائية المختلفة، من المهم التنبيه إلى ضرورة استشارة الطبيب ومراجعته قبل الشروع باستخدامه، أما بما يخص محاذير استخدامه لتقوية الانتصاب، فيما يأتي أبرزها: [١٤]

  • حالات توسيع الشرايين الضيقة.
  • مرض السرطان.
  • أمراض القلب.
  • مرض الملاريا.
  • فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين B12.
  • اضطراب النوبات.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Erection", www.britannica.com, Retrieved 2020-08-21. Edited.
  2. ^ أ ب ت "How the Penis Works: Erection and Ejaculation", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-21. Edited.
  3. "Erection Ejaculation: How It Occurs", my.clevelandclinic.org, Retrieved 2020-08-21. Edited.
  4. "What Vitamins Are Good for Erectile Dysfunction?", www.emedicinehealth.com, Retrieved 2020-08-22. Edited.
  5. "What are the health benefits of vitamin D?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-08-22. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Can Vitamins Effectively Treat My Erectile Dysfunction?", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-22. Edited.
  7. "Vitamin C", www.nhs.uk, Retrieved 2020-08-22. Edited.
  8. ^ أ ب "Vitamin B Battles Erectile Dysfunction", www.livescience.com, Retrieved 2020-08-22. Edited.
  9. "Folic Acid vs. Folate Whats the Difference", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-22. Edited.
  10. ^ أ ب "Folic acid supplementation improves erectile function in patients with idiopathic vasculogenic erectile dysfunction by lowering peripheral and penile homocysteine plasma levels: a case-control study", www.researchgate.net, Retrieved 2020-08-22. Edited.
  11. ^ أ ب ت "VITAMIN D", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-21. Edited.
  12. ^ أ ب "VITAMIN C (ASCORBIC ACID)", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-21. Edited.
  13. ^ أ ب "NIACIN AND NIACINAMIDE (VITAMIN B3)", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-21. Edited.
  14. ^ أ ب "FOLIC ACID", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-21. Edited.