أعراض التهاب الحلق الشديد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٥ ، ١٩ سبتمبر ٢٠١٩
أعراض التهاب الحلق الشديد

التهاب الحلق

عادةً ما يحدث التهاب الحلق نتيجة التعرض لنزلات البرد، وأيضًا قد يحدث نتيجة الإصابة ببعض الأمراض كالتهاب البلعوم أو التهاب الحنجرة أو التهاب اللوزتين، وهذا الالتهاب قد يكون فيروسي أو بكتيري، وقد يشعر المريض بألم في الحلق عند الإصابة بهذا الالتهاب، كما قد تحدث العديد من الأعراض الأخرى والتي تختلف باختلاف شدة المرض، وخلال هذه المقالة سيتم توضيح أعراض التهاب الحلق الشديد، وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن علاج التهاب الحلق عن طريق استخدام المضادات الحيوية أو عن طريق العلاجات المنزلية.[١]

أعراض التهاب الحلق الشديد

يوجد العديد من الأعراض التي قد تظهر على المريض كالشعور بألم في الحلق وهذا الألم يزداد سوءًا مع البلع أو صعوبة في البلع أو تورم الغدد في الرقبة والفك أو تورم اللوزتين وخروج صديد منهم، وأيضًا قد تظهر العديد من الأعراض الأخرى والتي تختلف باختلاف شدة المرض، وسيتم توضيح هذه الأعراض وهي كالآتي:[٢]

  • أعراض التهاب الحلق الذي يحدث نتيجة الأسباب الشائعة: يوجد العديد من الأعراض التي تظهر عل المريض عند إصابته بالتهاب الحلق نتيجة نزلات البرد أو نتيجة العدوى البكتيرية، وهذه الأعراض تشمل:
    • الحمى.
    • السعال.
    • سيلان الأنف.
    • الصداع.
    • الشعور بآلام في الجسم.
    • الغثيان أو القيء.
  • أعراض التهاب الحلق الشديد عند الأطفال: يوجد العديد من الأعراض التي تظهر على الطفل عند تعرضه لالتهاب شديد في الحلق، وعند ظهور أحد هذه الأعراض يجب أخذ الطفل إلى الطبيب على الفور، وهذه الأعراض تشمل:
    • صعوبة في التنفس.
    • صعوبة في البلع.
    • سيلان غير طبيعي للعاب.
  • أعراض التهاب الحلق الشديد عند البالغين: يوجد العديد من الأعراض والتي يكون ظهورها دليل على الإصابة بالتهاب الحلق الشديد، ويجب التوجه لنيل الرعاية الطبية على الفور عند ظهورها، وهذه الأعراض تشمل:
    • استمرار التهاب الحلق لأكثر من أسبوع.
    • صعوبة في البلع.
    • صعوبة في التنفس.
    • الشعور بألم في المفاصل.
    • صعوبة في فتح الفم.
    • الشعور بألم في الأذن.
    • الحمى.
    • خروج دم مع اللعاب.
    • الشعور بكتلة في الرقبة.
    • تكرر حدوث الالتهاب.
    • الطفح الجلدي.
    • حدوث بحة في الصوت تدوم لأكثر من أسبوعين.
    • حدوث تورم في الرقبة أو في الوجه.

أسباب التهاب الحلق

التهاب الحلق شائع الحدوث نتيجة التعرض لنزلات البرد أو نتيجة الإنفلونزا، وأيضًا يوجد العديد من الأسباب الأخرى والتي قد تؤدي إلى حدوث هذا الالتهاب، وسيتم توضيح هذه الأسباب، وهي كالآتي:[٣]

  • تلوث الهواء: استنشاق الهواء الملوث بدخان السجائر أو بدخان المواد الكيميائية يؤدي إلى حدوث التهاب الحلق.
  • إجهاد عضلات الحلق: الصراخ أو التحدث لفترات طويلة يؤدي إلى إجهاد عضلات الحلق وبالتالي حدوث التهاب فيه.
  • الحساسية: يصاب بعض الأشخاص بالتهاب الحلق نتيجة حدوث رد فعل تحسسي لبعض المواد كالغبار أو حبوب اللقاح أو وبر الحيوانات.
  • البكتيريا: التهاب الحلق الذي يحدث نتيجة البكتيريا يسبب ألم شديد في الحلق، وأيضًا يسبب ظهور بقع بيضاء أو صفراء اللون على اللوزتين.
  • التهاب اللوزتين: التهاب اللوزتين يؤدي إلى حدوث التهاب الحلق.
  • مرض كثرة الوحيدات: مرض كثرة الوحيدات يؤدي إلى حدوث التهاب شديد في الحلق، والفيروس المسبب لهذا المرض ينتشر من شخص لآخر عن طريق اللعاب.

تشخيص التهاب الحلق

يقوم الطبيب بتشخيص المريض عن طريق سؤاله عن الأعراض التي تظهر عليه، وخاصةً أعراض التهاب الحلق الشديد، وذلك لأنها تستلزم التدخل الطبي العاجل، وأيضًا قد يقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي يقوم من خلاله بفحص الجزء الخلفي من الحلق للبحث عن وجود أي احمرار أو تورم في الحلق أو في اللوزتين، وفي بعض الحالات قد يقوم الطبيب بأخذ عينة من أنسجة الحلق ومن ثم يقوم بإرسالها إلى المختبر لتحليلها، وذلك لمعرفة سبب حدوث هذا الالتهاب.[٤]

علاج التهاب الحلق

يقوم الطبيب بعلاج التهاب الحلق بناءً على السبب الرئيس لحدوثه، ويختلف علاج التهاب الحلق الذي يحدث نتيجة العدوى البكتيرية عن علاج التهاب الحلق الذي يحدث نتيجة العدوى الفيروسية، وسيتم توضيح العلاج، وهو كالآتي:[٥]

  • علاج التهاب الحلق الذي يحدث نتيجة العدوى البكتيرية: سيقوم الطبيب بعلاج التهاب الحلق الذي يحدث نتيجة العدوى البكتيرية عن طريق استخدام المضادات الحيوية، وتجدر الإشارة إلى أنه يجب استكمال العلاج حتى وإن شعر المريض بالتحسن قبل انتهائه.
  • علاج التهاب الحلق الذي يحدث نتيجة العدوى الفيروسية: عادةً ما يبدأ هذا الالتهاب بالتحسن خلال 7 أيام، وقد لا يحتاج إلى علاج، ولكن قد يصف الطبيب بعض الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية لتخفيف الألم الناتج عن هذا الالتهاب كدواء الأسيتامينوفين أو دواء الإيبروفين.

علاجات منزلية لالتهاب الحلق

تساعد العلاجات المنزلية على شفاء معظم حالات التهاب الحلق، وأيضًا تساعد هذه العلاجات على تخفيف الأعراض التي تحدث بسبب هذا الالتهاب، ويوجد العديد من العلاجات المنزلية، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:[٤]

  • الغرغرة بالماء الدافئ والملح.
  • شرب سوائل دافئة كالشاي أو الحساء.
  • تبريد الحلق عن طريق تناول المثلجات.
  • تناول قطعة من الحلوى الصلبة.
  • ترطيب الهواء المحيط للتخلص من الهواء الجاف.
  • تجنب الصراخ.

الوقاية من التهاب الحلق

أفضل طريقة للوقاية من التهاب الحلق هي تجنب الجراثيم التي تسبب حدوثه، وأيضًا يوجد العديد من الطرق الأخرى والتي يساعد اتباعها على تجنب الإصابة بهذا الالتهاب، وسيتم توضيح هذه الطرق، وهي كالآتي:[٥]

  • غسل اليدين جيدًا، وخاصةً بعد العطس أو السعال.
  • تجنب لمس الأنف أو الفم.
  • عدم مشاركة أدوات الطعام مع الآخرين.
  • السعال أو العطس في مناديل ورقية.
  • تجنب لمس صنبور المياه بالفم.
  • تجنب الاختلاط بالأشخاص المصابين بهذا الالتهاب.
  • تعقيم اليدين بالكحول عند عدم توفر الماء والصابون.
  • تجنب التدخين.

فيديو عن أعراض التهاب الحلق الشديد

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية أمراض وجراحة الأنف والأذن والحنجرة الدكتورة سبأ جرار عن أعراض وأسباب التهاب الحلق المزمن. [٦]

المراجع[+]

  1. "Medical Definition of Sore throat", www.medicinenet.com, Retrieved 27-8-2019. Edited.
  2. "Sore throat", www.mayoclinic.org, Retrieved 27-8-2019. Edited.
  3. "?Why Do I Have a Sore Throat", www.webmd.com, Retrieved 27-8-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Sore Throat 101: Symptoms, Causes, and Treatment", www.healthline.com, Retrieved 27-8-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "How to deal with a sore throat", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-8-2019. Edited.
  6. "أعراض وأسباب التهاب الحلق المزمن"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 19-09-2019.