أعراض أورام الرأس المبكرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٤ ، ٦ يناير ٢٠٢٠
أعراض أورام الرأس المبكرة

معلومات عن أورام الرأس

أورام الرأس هي كتلة أو تجمع لخلايا غير طبيعية في الدماغ أو الجمجمة، فأي وجود لأي خلايا غير طبيعية فيهما قد يُسبب مشاكل، وأورام الرأس تنقسم إلى قسمين إما أورام غير مسرطنة حميدة أو مسرطنة خبيثة إعتمادًا على طبيعة الخلايا الغير طبيعية، وتُسبب هذه الخلايا ارتفاع في ضغط الدماغ، مما يؤدي إلى تلف خلايا الدماغ المُهددةً للحياة، وينقسم منشأ هذه الخلايا إلى قسمين إما أن يكون منشأها الأساسي من الدماغ أو من منشأ آخر في الجسم، مثل الرئتين أو الثدي وينتقل إلى الدماغ، وأغلب الأورام التي تنشأ من الدماغ تكون أورام حميدة، أما عن أعراض أورام الرأس المبكرة فسيتم ذكرها في هذا المقال[١].

أعراض أورام الرأس المبكرة

تعتمد أعراض أورام الرأس المبكرة على حجم وموقع وطبيعة نمو الورم، وتكون الأعراض إما عامة أو خاصة، والأعراض العامة تكون بسبب ضغط الورم على الدماغ او الحبل الشوكي، أما الأعراض الخاصة فتكون بسبب فقدان جزء من الدماغ وظيفته بسبب الورم، وأغلب المرضى يتم تشخيصهم بعد تعرضهم لأحد هذه الأعراض والعلامات[٢]:

  • بداية جديدة أو تغير في طبيعة صداع الرأس.
  • غثيان أو إستفراغ غير مُبرر.
  • تغير في طبيعة البصر.
  • فقدان الإحساس أو حركات غير طبيعية في الجسم بشكل تدريجي.
  • صعوبة في التوازن.
  • صعوبة في الكلام.
  • نوبات صرع.
  • مشاكل في السمع.

عوامل خطورة الإصابة بورم الرأس

عوامل الخطورة هي أي سبب قد يزيد من فرصة الإصابة، وتختلف عوامل الخطورة بإختلاف نوع الورم، فبعض عوامل الخطورة يُمكن تجنبها مثل التدخين والبعض الآخر لايمكن تجنبه مثل العمر والعوامل الوراثية، ولكن وجود عوامل الخطورة لايعني حدوث المرض بشكل مؤكد وبعض المرضى يصيبهم المرض حتى بدون وجود عوامل خطورة، وفيما يأتي بعض هذه العوامل ما يأتي:[٣]

  • التعرض للإشعاعات، وهي من أكثر العوامل خطورةً التي تسبب أورام الرأس.
  • تاريخ عائلي للمرض.
  • ضعف في الجهاز المناعي للجسم.
  • الإصابة ببعض أنواع الفيروسات.
  • التعرض لمجال كهرومغناطيسي.

علاج أورام الرأس

عادةً يعتمد علاج أورام الرأس على مشاركة مجموعة من الأطباء الاختصاصين مثل أخصائي جراحة الأعصاب وأخصائي الأورام وأخصائي العلاج بالأشعة وغيرهم، وتعتمد الخطة العلاجية على موقع وحجم ونوع الورم، وأيضا تعتمد على عمر المريض وأي أمراض أُخرى لديه، ومن أشيع العلاجات لأعراض أورام الرأس المبكرة هي الآتي[٤]:

  • الجراحة: الغرض من الجراحة هو التأكيد على وجود خلايا غير الطبيعية التي ظهرت عند الفحص واستئصالها، أو لأخذ خزعة تشخيصية لمعرفة نوع الورم.
  • العلاج بالأشعة: وتكون باستخدام أشعة عالية الطاقة لتدمير خلايا الورم، أو الإبطاء من سرعة نمو وتكاثر الخلايا الغير طبيعية.
  • العلاج الكيماوي: وهي أدوية عالية الطاقة تستخدم لقتل الورم، كاستخدام دواء واحد أو مجموعة من الأدوية التي تعطى عن طريق الفم أو عن طريق الوريد لمدة زمنية وبشكل دوري يحدده الطبيب.

المراجع[+]

  1. "Brain Tumor", www.healthline.com, Retrieved 05-01-2020. Edited.
  2. "Brain tumor", www.mayoclinic.org, Retrieved 05-01-2020. Edited.
  3. "Risk Factors for Brain and Spinal Cord Tumors", www.cancer.org, Retrieved 05-01-2020. Edited.
  4. "Brain Cancer Treatment", www.webmd.com, Retrieved 05-01-2020. Edited.