أطعمة من الممكن أن تقي من سرطان الثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٠٨ ، ٩ يونيو ٢٠٢٠
أطعمة من الممكن أن تقي من سرطان الثدي

سرطان الثدي

يعد سرطان الثدي سرطان يصيب خلايا الثدي في كِلا الجنسين، إلّا أنه أكثر شيوعًا لدى النساء، كما يُعد ثاني أكثر أنواع السرطان شيوعًا بعد سرطان الجلد، حيث يحدث بسبب نمو غير طبيعي لخلايا الثدي مما تنقسم الخلايا بشكل سريع مسببة تراكمها في منطقة معينة لتشكّل ورم أو كتلة وقد ينتقل إلى أجزاء أخرى من الجسم كالعقد الليمفية، وقد يبدأ سرطان الثدي مع الخلايا الموجودة في القنوات المنتجة للحليب والذي يُعرف بالسرطان اللبني العنيف، ومن الممكن أن يبدأ من الأنسجة الغديّة التي تُسمى الفصيصات ويُعرف بالسرطان الفصيصي الغزوي، كما يمكن أن يبدأ من خلايا أو أنسجة أخرى بالثدي، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أطعمة من الممكن أن تقي من سرطان الثدي.[١]

أطعمة من الممكن أن تقي من سرطان الثدي

يُعد النظام الغذائي أهم العوامل التي يمكن التحكم بها، خِلاف عوامل الخطر الأخرى كالعمر والجينات والوراثة وغيرها،[٢] ويوفر النظام الغذائي الصحي الطاقة والعناصر المهمة لجسم الإنسان كما يعزز عمل الجهاز المناعي وكفائته، فعلى سبيل المثال الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة تحمي من الجذور الحرّة وهي عبارة عن جزيئات تنتج السموم، ويُعد النظام الغذائي عامل وجزء وقائي من مجموعة عوامل أخرى، كما لا تُعد بعض الأطعمة سببًا في منع سرطان الثدي إلّا أنها أطعمة من الممكن أن تقي من سرطان الثدي، ومن هذه الأطعمة ما يأتي:[٣]

بعض المشروبات

تحتوي بعض المشروبات على عناصر مهمة للتقليل من خطر الإصابة بسرطان الثدي، حيث يُساعد الشاي الأخضر على حماية الخلايا التي تتضرر بسبب تلف الحمض النووي، وذلك لاحتوائه على مضادات الأكسدة كالبوليفينول والكاتيكين، بالإضافة إلى فوائده الأخرى كتنظيم الوزن وضغط الدم، ويمكن أيضًا لعصير الرمان أو الرمان أن يكون أداة وقائية لسرطان الثدي بسبب احتوائه على مادة البوليفينول المؤكسدة، فمن الجيد إدخال الشاي الأخضر وعصير الرمان إلى النظام الغذائي اليومي مع الانتباه لمستويات السكر في عصير الرمان خاصةً لمرضى السكري، والأفضل التوجه لاستشارة طبية.

الفواكه والخضراوات

يحتوي الخوخ والتوت والفراولة على نسبة عالية من البوليفينول ومضادات الأكسدة الأخرى كفيتامين C والتي لها دور كبير في تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي، وبعض الفواكة لها القدرة على منع تكاثر الخلايا السرطانية وقتلها من غير التأثير على الخلايا السليمة، أما الخضراوات المفيدة في منع سرطان الثدي هي الخضراوت الورقية بشكل عام كالجرجير والكرنب والقرنبيط والسبانخ واللفت والخردل، حيث تحتوي هذه الخضراوات على مادة الجلوكوزينات الكيميائية ومضادات الأكسدة مثل فيتامينات K، C، E بالإضافة للألياف، مما يجعلها ذات خصائص مقاومة لسرطان الثدي.

الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية

تتواجد أحماض أوميغا 3 الدهنية بنسبة كبيرة في الأسماك بشكل عام مثل سمك السالمون والسردين والسمك المملح وزيوت السمك مثل زيت كبد السمك، كما تتواجد بنسبة أقل في بذور الكتان وعين الجمل وزيوت الجوز، وهذه الأطعمة المحتوية على أحماض أوميغا 3 لم يتم تعين جرعة محددة لها إلّا أنها تعزز الجهاز المناعي وتقويه كما تقاوم خطر الإصابة بسرطان الثدي، وذلك عن طريق تقليل حجم الثدي وكثافته، حيث أثبتت الدراسات أنَّ حجم الثدي الكبير أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي ست مرات مقارنة بالثدي ذو الحجم الصغير.

البهارات

يُساعد الفلفل الحار والمجفف على منع نمو الخلايا السرطانية الخبيثة وانتشارها في الجسم، كما يحتوي الفلفل على مادة كيميائية تستخدم للعلاج الموضعي للألم، مع الانتباه لكمية الفلفل المتناولة لأنه قد يُهيج الجهاز الهضمي، أمّا الكركم له خصائص مضادة للسرطان لأنه مادة مضادة للالتهابات ومضادة للتأكسد، كما يحتوي على مادة الكركمين التي تساعد في التقليل من التأثيرات السامة لبعض خلايا الثدي، بالإضافة إلى إمكانية تثبيط نمو خلايا سرطانية في الثدي، وقد يساعد الثوم والبصل أيضًا على منع نمو خلايا الثدي السرطانية.

المراجع[+]

  1. "Breast cancer", www.mayoclinic.org, Retrieved 08-02-2020. Edited.
  2. "What to know about breast cancer", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  3. "Try This: 15 Foods to Help Prevent Breast Cancer", www.healthline.com, Retrieved 09-02-2020. Edited.