أطعمة تزيد من جمال الطفل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:١٧ ، ١٩ يناير ٢٠٢٠
أطعمة تزيد من جمال الطفل

العناصر الغذائية اللازمة لصحة الطفل

تتطابق المبادئ الغذائية في مرحلة الطفولة مع مبادئ التغذية للراشدين، بحيث إن كلّ جسمٍ يحتاج الأنواع ذاتها من البروتينات الموجودة في البيض، الفاصولياء، الأطعمة البحرية، البازيلاء ومنتجات الصويا، بالإضافة للمعادن، الكربوهيدرات، الفيتامينات والدهون، لكنّها مختلفةٌ في الكميّة تبعًا للعمر، كما ينصح باعتماد كلٍّ من الفواكه، الخضراوات، الحبوب ومنتجات الألبان كركائزٍ أساسية للحصص اليومية الغذائية، بالإضافة إلى التقليل قدر الإمكان من عدّة أطعمةٍ، كالدهون المشبعة؛ والتي تتواجد بنسبةٍ كبيةٍ ضمن المصادر الحيوانية كاللحوم الحمراء و الحليب كامل الدسم، وينصح باستبدالها بالزيوت النباتية المحتوية على فيتامين E ضمن تكوينها، بالإضافة إلى عدّة أغذية أخرى سيتطرق لها المقال، وسيتحدث تاليًا عن أطعمة تزيد من جمال الطفل.[١]

أطعمة تزيد من جمال الطفل

تخضع معظم صفات الأطفال للوراثة، تبعًا لتركيب الحمض النووي الذي تتم وراثته من كلا الوالدين، ومن شأنه تحديد الشيفرة الجينية المتحكمة بالشكل والتكوين البروتيني للجسد،[٢]لكنّ عامل التغذية يقوم بدوره على أصعدةٍ عدّة كمثل نضارة البشرة وصحّة الشعر، وفي الآتي سيفصل المقال عناصر وأطعمة تزيد من جمال الطفل:[٣]

  • الكالسيوم، والذي يعد مهمًا للحفاظ على بنية العظام وصحة الأسنان.[٣]
  • الدهون، اللازمة للطاقة، تطور الدماغ السليم، إبقاء الجلد والشعر بصحةٍ جيدةٍ، كما إنها تقي من العدوى.[٣]
  • الحديد، ويعد هذا العنصر مهمًا لبناء خلايا الدم الحمراء وتطور الدماغ، وعادةً ما ينصح به للأطفال الرضّع.[٣]
  • الزنك، المهم في تجديد الخلايا ونموها.[٣]
  • فيتامين A، مما له دورٌ في الحفاظ على الشعر، البصر، الجلد والجهاز المناعي.[٣]
  • فيتامين C، المتمثل دوره بالوقاية من الإصابة بالعدوى، بناء العظام والعضلات، بالإضافة لتعافي الجروح.[٣]
  • فيتامين D، وتكمن فاعليته بمساعدة الجسم على امتصاص الكالسيوم من الأغذية، مما يحافظ على صحة العظام والأسنان.[٣]
  • البيض، ويعد هذا الصنف ضمن الأطعمة المحافظة على عمل دماغ الطفل، كذلك تكسبه شعورًا بالشبع حتّى وجبته التالية، مما يقلل استهلاكه للسكر كمصدرٍ للطاقة،[٤] لكن ينصح به بعد بلوغ الطفل شهره السادس.[٥]
  • الخضراوات الخضراء، والتي تعدّ غنية بالفيتامينات وحمض الفوليك، كما تعمل كمضادةٍ للأكسدة، جاعلةً الخلايا تنمو بالشكل الصحيح، وتقلل كذلك من حدوث الأمراض العقلية لاحقًا.[٤]
  • الأسماك، وتتصف بارتفاع محتواها من فيتامين D، الأوميغا، مما يحفظ قدرات الطفل على صعيد الذاكرة، ويجعل قدراته العقلية أكثر كفاءًة.[٤]
  • الأفوكادو، إذ يمتلك دهونًا صحيةً مما يزود جسد الطفل بالطاقة اللازمة للبناء والأنشطة، ويمنع حدوث الاضطرابات العصبية، كما إنه يحفز الخلايا لبناء الجلد وتطور عقل الطفل.[٦]
  • التوت، ويعد مصدرًا لكلٍ من فيتامين C، الكربوهيدرات الصحية، مضادات الأكسدة والألياف، بالإضافة لاحتوائه على كمية كبيرة من الماء، مما يبقي البشرة رطبةً، ويحسن كذلك امتصاص عنصر الحديد، كما يحفز الجهاز المناعي.[٦]

أطعمة ينصح بتجنب إطعامها للأطفال

بعد الحديث عن أطعمة تزيد من جمال الطفل، لا بدّ من التطرق إلى ما يجب تجنبه والتقليل منه، لما لهذه الأغذية من تأثيرات على صحّة الطفل وبنيته الجماليةّ والبدنية، وفي الآتي تعداد لها:[٥]

  • الملح، والذي يلحق الضرر بالكليتين.
  • السكّر، بحيث إن الأطفال لا يحتاجون لهُ كمرتكزٍ غذائي، بالإضافة إلى إسهامه بتسويس الأسنان.
  • الجوز والفول السوداني، وذلك لاعتبار هذه الأغذية مسببة للحساسيّة عند الكثير من الأطفال.
  • العسل، بحيث إنه محتوٍ على بكتيريا قد تسبب سميّةً لأمعاء الأطفال، وقد تؤدي إلى ما يدعى بالتسمم السجقي.

المراجع[+]

  1. "Nutrition for kids: Guidelines for a healthy diet", www.mayoclinic.org, Retrieved 15-1-2020. Edited.
  2. "What is DNA and how does it work?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-1-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Infant Nutrition: The First 6 Months", www.webmd.com, Retrieved 15-1-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت "7 Brain Foods for Kids", www.webmd.com, Retrieved 15-1-2020. Edited.
  5. ^ أ ب "Foods to avoid giving babies and young children", www.nhs.uk, Retrieved 16-1-2020. Edited.
  6. ^ أ ب "Which fruits should you eat during pregnancy?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-1-2020. Edited.