أضرار صبغة الشعر

أضرار صبغة الشعر
أضرار-صبغة-الشعر/

صبغة الشعر

ما هي آليّة صبغ الشعر؟

بدأت عمليّة صبغ الشعر منذ العصور القديمة، بدءًا من العصور اليونانيّة وحتى يومنا هذا، لذلك تُقدر صناعة الصبغات حوالي 7 مليار دولار في جميع أنحاء العالم، وتُعد عمليّة تغيير لون الشعر من العمليات الشائعة بين الرجال والنساء على حدٍ سواء، وتكمن آليّة صبغ الشعر من خلال إضفاء لونٍ جديد إلى الجزء الذي يقع بعد بصيلات الشعر، أو حتى إزالة اللون الطبيعي الذي يُعطيه الميلانين.[١]

وتتنوع صبغات الشعر ما بين صباغاتٍ طبيعيّةٍ مثل الحناء، والتي تتكون من النباتات، والصبغات الصناعيّة والتي بدورها تُقسم إلى؛ المؤقتة، الدائمة وشبه الدائمة، ويكمن الخطر الحقيقيّ في صبغات الشعر في النوع الدائم، وفي هذا المقال سيتم ذكر أبرز أضرار صبغة الشعر.[١]


أضرار صبغة الشعر

ما هي مخاطر صبغة الشعر؟

تكمن أضرار صبغة الشعر في احتوائها على موادٍ كيميائيّة تعمل على على تبييض الميلانين الطبيعيّ الموجود في الشعر وتغطيها بلونٍ اصطناعيّ، وذلك بمساعدة المواد القلويّة مثل الأمونيا والعوامل المؤكسدة مثل البيروكسيد الهيدروجين والجزيئات المقاومة وتعمل هذه المواد بدورها على إحداث بعض التفاعلات الكيميائية التي تؤدي إلى تغيير لون الشعره،[١] وفي الآتي أبرز أضرار صبغة الشعر:


الحساسية

ما أبرز أعراض حساسية صبغة الشعر؟

من أهم الأعراض الناتجة عن صبغ الشعر هي الحساسيّة، وذلك بسبب احتوائها على العديد من المواد الكيميائيّة التي تُسبب ذلك، والتي ذُكرت سابقًا، وقد تُسبب هذه الحساسيّة بعض أعراض التهاب الجلد التماسيّ مثل الحرق واللسع أو ظهور الجلد الأحمر الجاف، وتتراوح الحساسيّة ما بين أعراضٍ خفيفةٍ إلى خطيرة، والتي يُمكن حدوثها فورًا أو بعد 48 ساعة من تطبيق الصبغة على الشعر، ومن أبرز أعراضها:[٢]

  • حدوث الحروق البارزة في منطقة فروة الرأس و الوجه وصولًا إلى الرقبة.
  • ظهور بعض البثور والحكة والتورمات في المنطقة المعرّضة للتماس المباشر مع صبغة الرأس.
  • تورّم الجفون والشفاه واليدين أو القدمين.
  • طفح جلديّ أحمر في معظم أماكن الجسم.
  • تورّم الحلق واللسان.


أضرار عامة لصبغة الشعر

هناك العديد من الأعراض الجانبيّة التي يُمكن أن تؤثر على الشعر وعلى بعض الأجهزة الأخرى التي تتعرّض إلى المواد الكيميائيّة التي يُمكن أن تحتويها الصبغة، ومن أهم هذه الأضرار هي تعريض الشعر إلى بعض المواد الكيماويّة، التي يُمكن أن تُسبب في تساقط الشعر وفقدانه للمعانه وسهولة تكسّره.[٣]

ومن أهم المواد التي يُمكن أن تؤثر على الشعر بشكلٍ مباشر هي الأمونيا و البيروكسيد، كما أنّه يُمكن أن يؤثر تلوين الشعر على النساء الحوامل، من خلال تأثيرهم بشكلٍ مباشرٍ على الجنين، وقد تُسبب بعض الامراض الخطيرة مثل الأورام الخبيثة، كذلك وقد تمّ تأكيد تأثير وأضرار صبغة الشعر على الجهاز التنفسيّ والإصابة ببعض أمراض الجهاز التنفسي، مثل الربو، وذلك من خلال تأثير مادة الكبريتات التي تؤدي إلى تفاقم الربو، والزيادة في السُعال والتهاب الرئة وحتى نوبات الربو.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Concern about Hair Dye", www.poison.org, Retrieved 13-02-2020. Edited.
  2. "Hair Dye Allergy", www.healthline.com, Retrieved 13-02-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Hair Dyes: Types, Side Effects And Safer Alternatives", www.doctor.ndtv.com, Retrieved 13-02-2020. Edited.

50606 مشاهدة