أضرار خزعة الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أضرار خزعة الرحم

خزعة الرحم

خزعة الرحم هي الإجراء الذي يتم فيه أخذ عينة صغيرة من النسيج المبطّن للرحم من الداخل، وذلك ليتم فحصها عن قرب تحت المجهر، حيث يمكن أن تتأثر هذه البطانة بالكثير من العوامل الصحية والحياتية والهرمونية، مما يؤدي إلى تغير في طبيعة خلاياها، وهذا التغير يجب دراسته عند ترافقه مع أعراض يمكن أن تشير إلى حالات مرضية خطيرة، وتساعد خزعة الرحم في تشخيص هذه التغيرات وتحديد الحالة الطبية التي أدت إليها في معظم الأحيان، كما يمكن أن تفيد العينة المأخوذة في تشخيص إنتانات بطانة الرحم، ويمكن إجراء خزعة الرحم في عيادة الطبيب بدون تحضيرات مسبقة أو تخدير موضعي أو عام، فهي إجراء بسيط يمكن أن يتم في غضون 10 دقائق. [١]

أسباب إجراء خزعة الرحم

يمكن أن يوصي الطبيب بإجراء أخذ العينة من بطانة الرحم عند كون الفحوصات الأولية والدورية التي تُجرى لتحرّي بطانة الرحم غير مطمئنة، كما يمكن أن يطلب الطبيب القيام بهذا الإجراء عند وجود أي من الأعراض الآتية: [٢]

  • كون الدورة الشهرية شديدة أو طويلة.
  • الدورات الشهرية غير المنظمة، أو التي لا تأتي في ميعادها كل شهر.
  • انقطاع الدورة الشهرية.
  • النزف الرحمي التالي لسنّ اليأس.
  • النزف الرحمي التالي لتناول دواء التاموكسيفين، والذي يُستخدم لسرطان الثدي.
  • زيادة سماكة بطانة الرحم.

ومن الجدير بالذكر أن خزعة الرحم لا تقوم بعلاج أو إيقاف الأعراض السابقة، ولكنها تساعد الطبيب في الحصول على التشخيص المناسب والذي أدّى لتلك الأعراض، والذي بدوره يمكن أن يساعد في علاجها.

أضرار خزعة الرحم

رغم أن إجراء خزعة الرحم يُعد آمنًا بشكل عام، إلّا أنّ هناك احتمالية حدوث النزف أو الإنتان، وهذه الاختلاطات يمكن أن توجد في أي إجراء طبي باضع، كما يمكن أن يتسبب إجراء الخزعة بأذية بطانة الرحم أو الطبقات العضلية للرحم بالخطأ، ولكن هذا الأمر يُعد شديد الندرة، ويجب إخبار الطبيب عند وجود الحمل أو احتمالية كون المرأة حاملًا، فخزعة الرحم يمكن أن تتسبب بالإجهاض إذا أجريت أثناء الحمل، ومن الأضرار والاختلاطات الأخرى التي يمكن أن تحدث عند إجراء الخزعة تلك الناتجة عن التحسس لبعض المواد الدوائية التي قد يستخدمها الطبيب في بعض الأحيان، كالأيودين، أو التحسس للمطاط الطبي أو اللاتيكس.

وتزداد خطورة إجراء خزعة الرحم في بعض الحالات المرضية التي قد تعاني منها المرأة قبل الإجراء، ولذلك يجب مناقشة جميع الحالات المرضية مع الطبيب قبل الإجراء، مثل الأمراض النزفية أو تناول الأدوية المانعة لتخثّر الدم أو المضادة لالتصاق الصفيحات.

كما يمكن لبعض الحالات الطبية أن تتعارض مع إمكانية إجراء خزعة الرحم، من هذه الحالات ما يأتي: [٣]

ويجب الاتصال بالطبيب عند وجود الأعراض الآتية بعد القيام بالإجراء: [١]

  • النزف لأكثر من يومين بعد إجراء الخزعة.
  • النزف الشديد.
  • حرارة وقشعريرة.
  • الألم الشديد في أسفل البطن.
  • مفرزات مهبلية غير طبيعية وذات رائحة غير مألوفة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب Endometrial Biopsy, , "www.healthline.com", Retrieved in 02-03-2019, Edited
  2. What Is an Endometrial Biopsy?, , "www.webmd.com", Retrieved in 02-03-2019, Edited
  3. Endometrial Biopsy, , "www.hopkinsmedicine.org", Retrieved in 02-03-2019, Edited