أضرار النعناع للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٧ ، ٥ يناير ٢٠٢٠
أضرار النعناع للحامل

النعناع

النعناع هو نبات يستخدم عادة في الطب البديل كوسيلة مساعدة فعالة في علاج متلازمة القولون العصبي، وعدم الراحة في الرضاعة الطبيعية، الصداع النصفي، حرقة في المعدة، التوتر وتقليل التشنّجات أثناء التنظير الداخلي وفحص القولون، كما أنه يستخدم في علاج الغثيان، وتسريع الشفاء بعد إجراء الجراحة، كما أن أحد استخداماته التي لم تثبت صحتها، التخفيف من رائحة الفم الكريهة، الهبات الساخنة، الحكة الجلدية، آلام الأسنان، الالتهابات، آلام العضلات، وغيرها، وعادةً ما يباع النعناع كمكملٍ عشبي، ولكن يجب الحذر عند شراءه من مكانٍ غير موثوق، لأنه قد يحتوي على موادٍ سامة، وسوف يتم الحديث عن أهم أضرار النعناع للحامل في هذا المقال.[١]

أضرار النعناع للجسم

يعد النعناع آمنًا لصحة الجسم، سواءً تم تناوله عن طريق الفم في حال استخدامه للوقاية من تشنّجات المعدة، أو وضعه على الجلد وذلك للتخفيف من آلام الصداع، أو عن طريق المستقيم عند استخدامه كحقنة شرجية، خاصةً إذا تم استعماله لفترة قصيرة، ويمكن أن يسبّب النعناع بعض الأضرار والآثار الجانبية بما في ذلك الشعور بالحرقة، وردود الفعل التحسسية والتي تشمل الاحمرار، الصداع وتقرّحات في الفم، كما أنّ تناول زيت النعناع قد يؤدي إلى حرقة في الشرج، خاصةً عندما يعاني الشخص من الإسهال، أما بالنسبة للمعدة، وعندما لا يتم إنتاج حمض الهيدروكلوريك بكمياتٍ كافيةٍ، فإن استخدام زيت النعناع من خلال الكبسولات المغلفة والتي تتحلل عند وصولها للامعاء قد يؤدي إلى ذوبانها في وقتٍ مبكرٍ جدًا في العملية الهضمية.[٢]

أضرار النعناع للحامل

يعتبر النعناع آمنًا للاستخدام أثناء الحمل بكمياتٍ موجودة عادة في الطعام، ومع ذلك، لا يجب استخدامه بكميات كبيرة لأنه يعتبر خطرًا على صحة الحامل، ويمكن أن يؤذي الطفل.[١]وعند الحديث عن أضرار النعناع للحامل فإنه يمكن الحديث عن المستخلصات التي يمكن استخراجها من النعناع، كزيت النعناع وتأثيره على الحامل، فقد حذرت بعض الدراسات من أنّ زيت النعناع يعمل على تحفيز الحيض، وبذلك يجب تجنّبه أثناء الحمل، أنه قد ينتج عن ذلك ولادة مبكرة للجنين.[٣]

وعلى الرغم من استعماله في الغثيان أو القيء إلّا أنّه لم يحدث أي فرق في الغثيان والقيء أثناء الحمل، ولذلك يجب على المرأة الحامل التحدّث إلى الطبيب قبل تناول النعناع لأي سبب من الأسباب، كما ويمكن أن يتفاعل مع غيرها من الأعشاب، المكملات الغذائية أو المخدرات، كما أنه يمكن الحديث أنّ أضرار النعناع للحامل والآثار الجانبية لدى بعض الأفراد المعرّضين للإصابة بالحساسية، يمكن أن تكون نتيجة عدم استشارة الطبيب قبل استخدام النعناع، وحيث أن استخدام النعناع للأطفال والرضّع قد يسبّب مشاكل في التنفس تهدّد الحياة، فلابد من ذكر أنّ السيدات المصابات بالسكري قد يعانون من انخفاضٍ في مستويات السكر في الدم.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Peppermint", www.drugs.com, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  2. "Peppermint", www.emedicinehealth.com, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Health benefits and risks of peppermint", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-12-2019. Edited.