أضرار الخبيزة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٧ ، ١١ فبراير ٢٠٢٠
أضرار الخبيزة

الخبيزة

تعد الخبيزة من الأعشاب السنوية التي تعود أصولها إلى منطقة البحر الأبيض المتوسط، وتمتاز بأنها تمتلك جذر واحد، من الممكن أن تنمو الخبيزة لطول يصل 1.2 متر وعرض2.1 متر، وتمتاز الخبيزة بقاعدتها الخشبية وبأوراقها المعرقة ذات اللون الأخضر الداكن وبأزهارها التي تظهر على شكل عناقيد [١]، تمتاز الخبيزة بأن لها نكهة خفيفة لذيذة لذا فإنه كثيرًا ما يستفاد منها كمكون بديل عن استخدام الخس في السلطات، بالإضافة إلى ذلك من الممكن الإستفادة من بذور الخبيزة الغير ناضجة سواء الطازجة أو المطبوخة في صناعة أنواع من شوربة الخضار الكريمية التي تشبه إلى حد ما شوربة البازيلاء، ويتساءل البعض عن أضرار الخبيزة، ويوضح المقال أضرار الخبيزة.[٢]

خواص الخبيزة

الخبيزة كأي عشبة لها خواصها التي تميزها عن غيرها من الأعشاب وذلك من ناحية الطريقة التي تتكاثر بها والفصل التي تزهر فيه وأنواع التربة المناسبة لها وخواصها العلاجية وأضرار الخبيزة وغيرها، وفيما يأتي عرض لبعض خواص الخبيزة.[١]

  • موعد الإزهار: يختلف موعد إزهار الخبيزة بحسب الظروف المناخية التي تنمو فيها الخبيزة، وبشكل عام تزهر الخبيزة بين فصل الخريف وبدايات فصل الصيف.[١]
  • حيوية البذور: من الممكن لبذور الخبيزة أن تبقى حيوية لعدة عقود وذلك بالاعتماد على الظروف التي تحيط بها.[١]
  • التربة المناسبة لها: لنباات الخبيزة أو عشبة الخبيزة ميزة تنافسية تميزها عن غيرها من الأعشاب تتمثل في قدرتها على النمو في معظم أنواع التربة، بل وفي نطاق واسع من درجات حرارة التربة، ويعد عمق التربة الذي يتراوح بين 0.5 -2.0 سم العمق المثالي لنمو الخبيزة.[١]
  • الاستخدامات العلاجية للخبيزة: من الممكن الاستفادة من عشبة الخبيزة في العديد من الاستخدامات العلاجية، وقد شاع استخدام الخبيزة في العديد من الدول لاسيما شمال إفريقيا في علاج الجروح وفي تخفيف الأورام بل وفي علاج الأطراف المكسورة. [٣]

أضرار الخبيزة

تقوم بعض المراجع بإدراج الخبيزة ضمن قائمة النباتات التي يحتمل أن تحمل بعض الخواص السامة والتي يجب بالتالي توخي الحذر لدى تناولها، هذا وتعد بذور الخبيزة والأوعية البذرية للخبيزة أكثر الأجزاء سمية في الخبيزة، وفيما يأتي عرض لبعض أضرار الخبيزة. [٣]

  • الترنح: أظهرت بعض الدراسات أن تناول جرعات من الخبيزة تسببت بحدوث الترنح، بالإضافة إلى ذلك تحوي الخبيزة أحيانًا على كميات سامة من النيتريت، كما تحوي الخبيزة على بعض المركبات التي تسبب نخر في العضلات الهيكلية في جسم الإنسان.[٣]
  • التسبب في إنتاج نوعية بيض رديئة: يحتوي نبات الخبيزة في بعض الأحيان على كمية من النيتريت التي قد تتراكم في نبات الخبيزة لمستويات سامة، وقد أظهرت بعض الدراسات أن تناول الدواجن لأوراق أو بذور الخبيزة الحاوية على النيتريت تسبب في إنتاج نوعية رديئة من البيض.[٤]
  • تراكم المعادن في الخبيزة: أظهرت بعض الدراسات إمكانية تراكم عدد من المعادن في الخبيزة وذلك كالمنغنيز و أيضًا النحاس وغيرها، الأمرالذي يتسبب في إحتمالية زيادة تلك الكميات عن الحد المسوح به يوميًا في حال تم تناول الخبيزة الحاوية على تلك المعادن. [٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج "Marshmallow Malva parviflora Weed management guide for Australian vegetable production", www.une.edu.au, Retrieved 05-02-2020. Edited.
  2. "Malva parviflora - L", www.pfaf.org, Retrieved 05-02-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Malva parviflora", www.sciencedirect.com, Retrieved 05-02-2020. Edited.
  4. "Little mallow (cheeseweed) (Malva parviflora)", www.ipm.ucanr.edu, Retrieved 05-02-2020. Edited.
  5. "Hazards assessment of the intake of trace metals by common mallow (Malva parviflora K.) growing in polluted soils.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 05-02-2020. Edited.