أضرار الحلبة الصحية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:١٤ ، ٢٦ يناير ٢٠٢٠
أضرار الحلبة الصحية

الحلبة

هي عبارة عن نبات سنوي لعائلة الفول التي تسمّى Fabaceae، تعرف أيضًا باسم النّبات الميثي، يعود موطنها إلى الشرق الأوسط ويتم استخدامها بكثرة في شبه القارّة الهنديّة، تمتاز بأوراقٍ صغيرة الحجم ومستديرة الشّكل، تتم زراعتها في مختلف أنحاء العالم ولكن تعد الهند الأكثر زراعةً لها، تتعد استخداماتها حيث يمكن أن يتم تجفيف أوراقها واستخدامها كأعشاب، كما تستخدم بذورها في تحضير الأطباق المختلفة والشوربات أو عن طريق سحقها واستخدامها كتوابل لأطباق الصلصات واليخنات والمعجنات، كما يتم استخدام مسحوق الحلبة لتحضير شايٍ صحيٍّ منشّطٍ للجسم، وتتمتّع بتعدد فوائدها الصحيّة مثل؛ تحسين الهضم وخفض الكولسترول والوقاية من الالتهابات والأمراض المزمنة، لكن في هذا المقال سيتم الحديث عن أضرار الحلبة الصحيّة ومخاطرها المحتملة.[١]

أضرار الحلبة الصحية

تعد الحلبة آمنة صحيًّا أثناء تناولها ضمن الكميّات الطبيعيّة التي توجد في الأطعمة عن طريق الفم، كما يعد تناولها طبيًّا آمنًا أيضًا لمدّةٍ تصل إبى 6 أشهرٍ، ولكن قد يؤدّي الإفراط إلى ظهور أضرار الحلبة الصحيّة وبعض آثارها الجانبيّة كالإسهال والانتفاخ والدوخة واضطرابات المعدة والغازات والصداع وظهور رائحة كريهة في البول، ومن الممكن أيضًا أن تؤدّي إلى احتقان الأنف والسعال وتورّم في الوجه والصفير ورد فعل تحسسي لمن يعاني من الحساسيّة، ومن أبرز أضرار الحلبة الصحيّة:[٢]

تشوه الجنين

تعد الحلبة غير آمنة عند استخدامها بكميّات كبيرة جدًّا أثناء الحمل لأنّها تتسبب في إصابة الجنين بالتشوّه وحدوث الانقباضات والتقلصات المبكرة، كما يعد تناولها قبل الولادة المباشرة سببًا مباشرًا لاندلاع رائحة سيّئة غير طبيعيّة من جسم الجنين عند ولادته واختلاط الرائحة بالاعتقاد أنّ الطفل مصاب بمرض يسمّى maple syrup urine disease.[٢]

النزيف

ومن أضرار الحلبة الصحية احتوائها على مركّب يسمّى الكومارين، يؤدّي هذا المركّب إلى إضعاف الدّم والتعرّض للنزيف المفرط لدى بعض الأشخاص، لذك يجب على من يعاني من اضطرابات النزيف أو من يتناول أدوية هشاشة العظام أو مضادات تخثر الدّم بتجنّب تناول الحلبة واستشارة الطّبيب حول إمكانيّة تناولها لتجنّب النزيف، ومن بعض علامات النّزيف المفرط؛ قيء دماء أو خروج براز قاتم اللون من الجسم.[٣]

انخفاض مستوى السكّر في الدّم

تؤثر الحلبة على مستوى الإنسولين في الجسم وتؤدّي إلى زيادته مما يؤدّي إلى انخفاض مستوى السكّر في الدّم والتأثير سلبًا على مرضى السكّري في حال تناولها تزامنًا مع أدوية السكري، كما يؤدّي نقص السكّر في الدّم إلى حدوث تهيّج وتعرّق وجوع وعصبيّة والتي قد تؤدّي إلى الغيبوبة وأحيانًا الموت إذا لم تتم معالجته، ولهذا ينصح مرضى السكري باستشارة الطّبيب قبل تناول الحلبة.[٣]

القيمة الغذائية للحلبة

تحتوي الحلبة على مجموعة من العناصر الغذائيّة المهمّة والمفيدة لصحّة الجسم كالبروتين والألياف الغذائيّة ومضادات الأكسدة والمغذيات النباتيّة القويّة كالكولين والمعادن والفيتامينات الضروريّة، ووفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية يحتوي 100 غرام من الحلبة على ما يأتي:[١]

القيمة الغذائية المقدار
السعرات الحرارية 323 سعرة حرارية
الماء 8.84 غرام
البروتين 23 غرام
الدهون الكلية 6.41 غرام
الكربوهيدرات 58.35 غرام
الألياف الغذائيّة 24.6 غرام

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "9 Amazing Benefits & Uses Of Fenugreek", www.organicfacts.net, Retrieved 22-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "FENUGREEK", www.webmd.com, Retrieved 22-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "What Are the Dangers of Fenugreek?", www.livestrong.com, Retrieved 22-01-2020. Edited.