أصل و تاريخ العقال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أصل و تاريخ العقال

نبذة عن أصل و تاريخ العقال

يعرف العقال كجزء من اللباس العربي التقليدي, الذي ما زالت تحافظ عليه بعض الدول العربية فيرتديه الرجال بشكل يومي فوق الغترة أو غطاء الرأس, و قد عرف سكان الجزيرة العربية و بلاد الشام بارتدائه منذ القدم، فاللعقال دلالات و معاني كثيرة عن الرجال العرب فهو ليس جزء من الزي العربي فقط بل هو رمز للرجولة و الاصالة، و يوجد العقال بانواع و الوان كثيرة لكن الدارج منها في الثقافة العربية و المتعارف عليها هو اللون الاسود.

أصل و تاريخ العقال

و تختلف الرويات حول أصل و تاريخ العقال, فمنهم من يرى أن العقال جاء بسبب التكيف مع طبيعة المنطقة, إذا أن ارتداء الغترة أو غطاء الرأس أمر مهم بحكم طبيعة الرملية و حرارة الشمس في المنطقة فتراهم يغطون به رؤوسهم, و أحياننا وجوههم إذا ما اقتضت الحاجة, وهو ما جعلهم يعتمرون العقال من أجل تثبيت غطاء الرأس هذا.

و في رواية أخر أن العقال هو ما كانوا يربطون به الناقة من أجل تثبيتها في مكان ما, وحين يرغبون التنقل بها, يفكوف هذا القيد و يضعونه فوق الغترة أو غطاء الرأس لحين حاجتهم إليه عند التوقف عن المسير لمعاودة ربط الناقة به, و هي رواية مرجحة أيضا, و يرى البعض أنه قد يكون السوط الذي يضربون به الدواب لحثها على المسير و حين يفرغون من الحاجة إليه يحتفظون به على رؤوسهم لمعاودة استخدامه عند الحاجة.

كلتا الروايتين مرجح بحكم إقبال الناس على التكيف بطريقة بسيطة مع نمط حياتهم, و لكنهما أيضا لا يفسران شكل و نمط العقال المتعارف عليه, إذا تقول رواية ثالثة عن أصل العقال بما لا يتناقض مع الروايتين السابقتين, أن لون العقال لم يكن مهما, و ليس موحدا, فكان يكفي أن يفي بالغرض الذي وضع لأجله, و لكن لون العقال الأسود الذي درج إلى أن بدأ البعض بتغيره يعود إلى واقعة معينة, وهي خروج المسلمين من الأندلس, إذ يقال أنهم ارتدوه باللون الأسود كنوع من الحداد, و تعهدوا بأن يحافظوا عليه على رؤوسهم كي لا ينسوها, و تعبيرا عن نيتهم لستعادتها فيما بعد.

شكل العقال

في الأونة الأخيرة, تغير شكل العقال, فقام البعض بجعله أكثر سمكا, و غير في ألوانه و أضاف البعض الأخر القصب اللامع إليه, من باب معاملته كأكسسوار تقليدي بحلة عصرية, إلا أن العقال الأسود المكون من طارتين ما زال الأكثر سيوعا و انتشارا إلى الأن، ويكون شكل العقال دائريا يوضع أعلى الراس فوق الغترة لتثبيتها.

تاريخ العقال المقصب

العقال المقصب لا يختلف عن العقال العادي او العقال الاسود من حيث المبدأ و الدلالات التي يعنيها للرجل العربي، لكن جاءت فكرة العقال المقصب لتمييز كبار الشخصيات و الامراء و الملوك عن عامة الشعب، فقد انتشر العقال المقصب في العهد القديم وما زال موجود في بعض دول الخليج، أما بالنسبة لبعض الدول العربية فيكون العقال المقصب جزء من التراث العربي الذي لا غنى عنه.

تاريخ العقال العراقي

تطور العقال عبر الزمن من كونه مجرد حبل تعقل به الناقة، أي تربط به، كي لا تتحرك من مكانها، الى رمز يفخر به سكان مناطق واسعة من العراق والخليج وبلاد الشام. فتعددت أنواعه واختلفت أشكاله عبر السنين لكنه لايزال يمثل قيما خاصة عند المهتمين به كالكبرياء والكرامة، فسقوط العقال حسب الأعراف العشائرية يعني سقوطا لتلك القيم، ويعود تاريخ العقال في العراق الى الزمن القديم فالعقال عند أهل العراق رمزا.

تاريخ العقال السعودي

يعود تاريخ لبس العقال عند السعوديين الى الزمن القديم، و يشتهر العقال السعودي بلونه الأسود الغامق، ويرمز العقال الى الاصالة و الفخر و الانتماء للوطن العربي و الخليج العربي بشكل خاص، ويتميز الرجل السعودي بثوبه و غترته و عقاله الأسود الذي يعتبر الزي الرسمي في بلادهم وفي جميع مناطق المملكة العربية السعودية

تاريخ العقال الفلسطيني

كان العقال الفلسطيني يستخدم منذ الزمن، لكن اليوم قل استخدامه بين فئة الشباب، وكان العقال الفلسطيني يعبر عن عزة و كرامة الرجل و الانتماء للوطن و الأمة العربية بشكل عام، وكان العقال الفلسطيني زي رسمي عندهم فكان يوضع على الرأس في كل الاوقات و المناسبات.

تاريخ العقال الأردني

العقال الاردني هو يعتبر رمزا للنخوة والرجولة والشموخ والإباء والعزة والكرامة، فتاريخ العقال الاردني يعود الى زمن بعيد جدا، فهو جزء من الزي الاردني الذي عرف قديما و حاضرا، والعقال الاردني عند الاردنيين هو رمزا وطنيا للرجولة والنخوة والفداء