أشهر غزوات الرسول

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠١ ، ٢٤ نوفمبر ٢٠١٩
أشهر غزوات الرسول

مشروعية الجهاد

إنّ االتدرج من خصائص الشريعة الإسلامية ويعني أن بعض الأحكام تمّ فرضها على مراحل كالتّدرج في مسألة الجهاد حيث مرّ حكم الجهاد ومشروعيته في الإسلام بأربع مراحل الأولى كانت جهاد باللسان والدعوة والأدلة التي تثبت صدق النبوة وكانت هذه المرحلة في بدايات البعثة وكانوا المسلمون قلّة، ثم دخل الجهاد في المرحلة الثانية التي تمثلت بالهجرة من مكة إلى المدينة، وبعد أن كثُر عدد المسلمين وقويت شوكتهم أذِن الله -عزّ وجل- لرسوله وللمؤمنين بالقتال دفاعًا عن النفس ومقاتلة مشركي مكة خاصّة، ثم أخذ تشريع الجهاد صورته النهائية في مرحلته الرابعة وهي المرحلة التي جاء فيها الأمر بقتال جميع الكفار من مشركي مكة وغيرهم، فما هي أشهر غزوات الرسول التي خاضها امتثالًا للأمر بالجهاد هو ما سيُجاب عليه في هذا المقال.[١]

أشهر غزوات الرسول مع كفار مكة

عانى المسلمون من ظلم الكفار واضطهادهم لهم في مكة، ممّا أجبرهم على الهجرة هربًا بدينهم وحفاظًا على أنفسهم، ولكن العلاقة مع مشركي مكة لم تنقطع بل استمر المشركون في غيّهم وجبروتهم وعدوانهم فنزل الأمر الإلهي بوجوب رد عدوانهم بالسيف وخاض المسلمين مع الكفار عدة معارك ومن أشهرها ما يأتي:[٢]

غزوة بدر الكبرى

تُعّد غزوة بدر الكبرى من أشهر غزوات الرسول مع الكفار وأهمها، وقد وقعت هذه الغزوة في السنة الثانية للهجرة في السابع عشر من شهر رمضان المبارك، وقد كان عدد المسلمين في تلك الغزوة ثلاثمائة وبضعة عشر رجلًا، أما المشركين فكانوا بين التسعمائة والألف وكانوا أكثر من المسلمين عُدّةً وعتاد، ولكنْ شاء الله أن ينتصر المسلمون ويهزموا جبابرة مكة وانتهت المعركة بقتل سبعين من الكفار وأسر سبعين.[٣]

غزوة أحد

غزوة أحد من معارك المسلمين الشهيرة التي حوت على الكثير من الأحداث التي أخذ منها المسلمون دروسًا وعبر، حيث وقعت المعركة في السابع من شهر شوّال في السنة الثالثة للهجرة، وكان عدد الكفار ثلاثة آلاف مقاتل أما المسلمين فقد كانوا سبعمائة مقاتل، وكان النصر في بداية المعركة للمسلمين إلا أن الرُّماة الذين كانوا يحمون ظهر المسلمين تركوا مواقعهم عندما شاهدوا أن الغلبة للمسلمين فاستغلت قريش انكشاف ظهر جيش رسول الله وأغارت عليهم من الخلف مما قلب موازين المعركة وحول النصر لصالح الكفار، وقُتل منهم اثنان وعشرون رجلًا أما المسلمين فقد اُستُشهد منهم سبعون من أبرزهم حمزة بن عبدالمطلب عم الرسول.[٤]

أشهر غزوات الرسول مع أهل الكتاب

قدم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إلى المدينة وقد كان فيها أقوام من اليهود فعقد معهم الاتفاقيات والعهود، إلّا أن اليهود لم يلتزموا بعهودهم وحاولوا الإفساد بين المسلمين بالحيلة والخداع،[٥] أما النصارى فقد كانوا بعيدين نسبيًّا عن المسلمين في مكة ولكنّ اتساع رقعة الدولة الإسلامية وازدياد قوة ونفوذ المسلمين أثار الرعب في نفوس قبائل النصارى القريبة من الجزيرة العربية مما جعلهم يفكرون في الإغارة على المسلمين وأدّى إلى نشوء غزوات بينهم وبين المسلمين، وفيما يأتي أشهر غزوات الرسول مع أهل الكتب من يهود ونصارى:[٦]

غزوة خيبر

تُعد غزوة خيبر من أشهر غزوات الرسول مع اليهود والسبب في ذلك أن خيبر مدينة محصّنة بالكثير من الحصون بالإضافة إلى طول مدة حصار خيبر وحصول أحداث تاريخية مهمة في تلك الغزوة حيث استلم قيادة تلك الغزوة عمر بن الخطاب ثم أبي بكر الصديق، إلّا أن النصر جاء على يد علي بن أبي طالب، كما تزوّج رسول الله السيدة صفيّة بنت حُيي عَقِبَ تلك الغزوة وكانت ابنة زعيم يهود خيبر، وكانت غزوة خيبر في السنة السابعة للهجرة في نهاية شهر محرّم، وكان عدد المسلمين ألف وأربعمائة مقاتل، وانتهت بعقد اتفاقية مع أهل خيبر تقتضي أن يزرعوا أرضهم ويكون نصيب المسلمين النصف من محصول الأرض.[٧]

غزوة تبوك

حصلت غزوة تبوك في شهر رجب في السنة التاسعة للهجرة، وكان سببها عِلم المسلمين بأن الروم وقبائل النصارى من العرب يفكرون بالتوجه إلى المدينة لمحاربة المسلمين، فأعدّ المسلمون العدّة وتبرعوا بالكثير من الأموال لتجهيز غزوة تبوك حيث كانت فترة شدّة وفقر، ومن أبرز المتبرعين من الصحابة عثمان بن عفّان وعبدالرحمن بن عوف، اجتمع في هذه الغزوة ثلاثين ألف مقاتل من المسلمين ولمّا توجهوا تلقاء الشام يريدون قتال النصارى من الروم والعرب لم يخرج لملاقاتهم أحد فقد بثّ -سبحانه وتعالى- الرعب في قلوب الأعداء وعاد المسلمين إلى ديارهم منتصرين بلا قتال.[٨]

غايات الغزوات في الإسلام

بعد الحديث عن أشهر غزوات الرسول لا بدّ من الإشارة إلى بعض الأسباب والدوافع التي كانت وراء خوض الرسول الكريم وصحابته لتلك الحروب والغزوات، فمن المعروف أن غاية الإسلام الأولى هي انتشار هذا الدين بين الناس كافة، أما بالنسبة لغايات وأهداف الغزوات الإسلامية ففيما يأتي بعضٌ منها:[٩]

  • جهاد الدفع: جهاد الدفع هو الجهاد الذي يكون في مواجهة عدوان الأعداء، ومن أبرز غايات هذا الجهاد حفظ الدين الإسلامي والدفاع عن النفس والحفاظ على الأعراض والأموال، فالمسلمون في هذا الجهاد يكونون في محاولة دفاع عن كل ما يملكونه من مقدّسات فهم لم يبدأوا القتال ويسعوا إليه وإنما اضطروا إليه اضطرارًا.
  • جهاد الطلب: جهاد الطلب هو الجهاد الذي يكون فيه المسلمون في حالة هجوم، أي أن الغزوة تجري بتخطيط مسبق ونتيجة للكثير من الدوافع والغايات من أهمها نشر الدعوة وتوسيع رقعة الدولة الإسلامية وفرض سيطرتها على غيرها من الدول، وبالتالي تقوية شوكة المسلمين حتى يملك جميع الناس حرية الانتماء لهذا الدين، كما أن نقض العهود من قِبَل بعض الأعداء كان سببًا وراء بعض الغزوات كحروب المسلمين مع اليهود.

نتائج غزوات الرسول

ضرب المسلمون من خلال الغزوات التي قاموا بها أروع المبادئ والقيم، كما أعطى رسول الله أعظم مثال للقيادة العسكرية ووضع أُسس ومعايير لتعامل القائد مع جيشه ومع عدوّه، وقد أسفرت أشهر غزوات الرسول وبقية الغزوات والحروب عن كثير من النتائج، وفيما يأتي بعضٌ منها:[١٠]

  • نشر الدعوة وتوطيد دعائم دولة الإسلام من خلال زيادة الأمان في البقاع المحيطة بهم بعد هزيمة الكفار وكف أذاهم.
  • رفع مستوى المسلمين المادي وتحسين الاقتصاد في الأراضي التابعة للمسلمين من خلال القسمة العادلة لغنائم الحروب وغيرها من الأموال.
  • إنتاج مجموعة من القادة العسكريين الذين جابهوا أعظم الدول في ذلك العصر كدولتي الفرس والروم وانتصروا عليها.
  • تغيير دوافع الحروب من السلب والنهب والقتل والتشريد إلى نشر العدل والأمن، والتمهيد لنشر الدعوة القويمة وبالتالي الحرص على هداية البشر وانتشالهم من ظلمات الكفر إلى نور الإيمان.

المراجع[+]

  1. "كتاب: موسوعة الفقه الإسلامي"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 11-11-2019. بتصرّف.
  2. "غزوات الرسول مع المشركين ودوافعها"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 11-11-2019. بتصرّف.
  3. "أحداث غزوة بدر المباركة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 11-11-2019. بتصرّف.
  4. "أحداث غزوة أحد"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 11-11-2019. بتصرّف.
  5. "غزوات الرسول مع اليهود ودوافعها"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 12-11-2019. بتصرّف.
  6. "غزوات الرسول مع النصارى ودوافعها"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 12-11-2019. بتصرّف.
  7. "ملخص أحداث غزوة خيبر"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 12-11-2019. بتصرّف.
  8. " قصة غزوة تبوك"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 12-11-2019. بتصرّف.
  9. "أسباب غزوات الرسول"، www.ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 12-111-2019. بتصرّف.
  10. "كتاب: الرحيق المختوم "، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 12-11-2019. بتصرّف.