أسرع طريقة للحمل بعد الدورة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسرع طريقة للحمل بعد الدورة

الدورة الشهرية

هي العملية التي يتم فيها التفريغ الدوري للدم والأنسجة المتكونة في بطانة الرحم، بحيث تحدث كل 28 يومًا في النساء ضمن سن الإنجاب، تبدأ في سن البلوغ وتتكرر طوال الحياة إلا إذا توقفت بسبب حدوث الحمل أو استخدام موانع الحمل الهرمونية، ويستمر حدوثها حتى مرحلة الانقطاع وذلك غالبًا بعد سن الخمسين، ويرتبط حدوثها بقدرة المرأة على الإنجاب فإذا تم إخصاب البويضة، فإن بطانة الرحم التي تتحضر مسبقًا لانغراس الجنين، لن تنسلخ بل ستشكّل جزءًا أساسيًا في عملية الحمل ونمو الجنين -حيث سيتم بحث أسرع طريقة للحمل فيما يأتي- أما إذا لم يتم إخصابها، فإنها ستذوب ويتبعها انسلاخ بطانة الرحم، ومن ثم تتكرر العملية من جديد في الشهر التالي.

مرحلة الإباضة

مرحلة الإباضة هي المرحلة التي يتم فيها إطلاق بويضة ناضجة من أحد المبيضين لدى الأنثى -المبيضان هما جزء من العضو التناسلي الأنثوي حيث يتواجدان في منطقة الحوض لديها- فإذا تم إخصاب البويضة عن طريق الحيوانات المنوية أثناء انتقالها إلى أسفل قناة فالوب، يحدث الحمل، بحيث يعتبر ذلك أسرع طريقة للحمل، فتتعلق البويضة المخصبة في بطانة الرحم ثم تتطور المشيمة التي تكون مسؤولة عن نقل الغذاء والأكسجين من الأم إلى الجنين.[١]

تُعتبر عملية الإباضة جزءًا من الدورة الشهرية، بحيث يساعد فهم كيفية ووقت حدوثها على حدوث الحمل نفسه بطريقة تعتبر أسرع طريقة للحمل أو حتى منعه، كما يمكن أن يساعد أيضًا في تشخيص بعض الحالات الطبية، فتحدث عملية الإباضة عادةً في اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية ضمن مدتها الطبيعية وهي 28 يومًا، ولكن قد يختلف هذا التوقيت من أنثى لأخرى، ولكن بشكل عام، تحدث الإباضة في الأيام الأربعة السابقة أو التالية لموعد منتصف الدورة الشهرية، حيث تبدأ مرحلة الإباضة بإطلاق الجسم لكميات من الهرمون المنشّط لحويصلات المبيضين ويّدعى هرمون FSH، وذلك يحدث عادةً ما بين اليوم السادس والرابع عشر من الدورة الشهرية، حيث يساعد هذا الهرمون على نضوج البويضة داخل المبيض استعدادًا لانطلاقها منه لاحقًا، وبمجرد نضوج البويضة فإن الجسم يقوم بإطلاق كميات متسلسلة من الهرمون المسؤول عن خروج البويضات من الحويصلات المبيضية ويُدعى هرمون LH، مما يؤدي إلى إنطلاق البويضة، لذلك قد تحدث عملية الإباضة بعد 28 إلى 36 ساعة من ارتفاع مستوى هذا الهرمون. [٢]

كيف يتم الحمل

تحدث عملية إخصاب البويضة في الوقت الذي تنتقل فيه الحيوانات المنوية عبر المهبل إلى الرحم وتخصب البويضة الموجودة في قناة فالوب، وتتضمن عملية الإخصاب وفي نهاية المطاف الحمل سلسلة من الخطوات المعقدة والمدهشة، ففي بادئ الأمر لا بد للإخصاب أن يحدث خلال فترة الإباضة حتى يحدث الحمل، حيث يعتبر الأطباء اليوم الأول من الحيض -انسلاخ بطانة الرحم وتفريغ الدم والأنسجة المنسلخة- هو اليوم الأول من الدورة الشهرية، حيث تحدث مرحلة الإباضة عادةً في منتصف الدورة الشهرية للمرأة، أي في اليوم الرابع عشر تقريبًا منها.

ومن المهم تذكر اختلاف طول فترة الدورة الشهرية من أنثى لأخرى كما سبق ذكره آنفًا، وعادةً ما يكون لدى البويضة حوالي 12 إلى 24 ساعة حتى يتم إخصابها عن طريق الحيوانات المنوية التي تدخل من المهبل إلى الرحم وتحديدًا في قناة فالوب، ومع قصر هذه الفترة نسبيًا، إلا أن الحيوانات المنوية يمكنها أن تعيش لعدة أيام داخل الجهاز التناسلي لجسم المرأة، لذلك عندما تنطلق البويضة من أحد المبيضين، فإنّه يمكن للحيوانات المنوية التي دخلت جسم المرأة نتيجة ممارسة الجماع قبل أيام قليلة أن تخصّب البويضة، أو يمكن للحيوان المنوي أن يخصّب البويضة التي تم انطلاقها للتو في حالة ممارسة المرأة للجماع أثناء فترة انطلاق البويضة من المبيض، وهي أسرع طريقة للحمل، حيث تقوم الحيوانات المنوية بتلقيح البويضة، ثم تبدأ الخلايا فيها بالانقسام بسرعة.

وبعد حوالي سبعة أيام، يتكون الجنين الذي يكون عبارة عن كتلة من الخلايا المضاعفة تعرف باسم الكيسة الأريمية، ومن ثم تُغرس هذه الكيسة بشكل ثابت في الرحم، حيث تزيد سماكة بطانة الرحم خلال انتقال البويضة المخصّبة عبر قناة فالوب وقبل وصولها للرحم وانغراسها في بطانته، نتيجة لزيادة مستويات هرمون البروجسترون، حيث إنّه في الحالة المثالية، وبمجرد وصول البويضة المخصّبة إلى الرحم كجنين للكيسة الأريمية، تكون البطانة سميكة بما يكفي حتى يمكنها أن تنغرس، إجمالاً، يمكن أن تستغرق الفترة من مرحلة الإباضة إلى مرحلة انغراس أو زرع الكيسة الأريمية حوالي أسبوع إلى أسبوعين، فإذا كان لدى المرأة دورة شهرية مدتها 28 يومًا تمامًا، فهذا يعني اليوم 28 أو اليوم الذي يبدأ فيه الحيض لديها عادةً. [٣]

أسرع طريقة للحمل بعد الدورة

يلعب مفهوم التوقيت والصحة في الجهاز التناسلي للمرأة ونوعية الحيوان المنوي للرجل دورًا مهمًا في حصول الحمل أو أسرع طريقة للحمل، حيث ينصح معظم الأطباء عادةً بممارسة الجماع غير المحمي أي دون استخدام وسائل منع الحمل اليدوية أو الحبوب، وذلك ابتداءً من ثلاثة إلى ستة أيام قبل الإباضة، وكذلك يوم الإباضة في حالة الرغبة في حدوث أسرع طريقة للحمل، لأن هذا يزيد من فرص وجود الحيوانات المنوية في قناة فالوب لإخصاب البويضة بمجرد انطلاقها من المبيض. [٣]

تجدر الإشارة إلى أنّ فهم مرحلة الإباضة وممارسة الجماع بانتظام قبل خمسة أيام من يوم الإباضة يمكن أن يحسّن احتمالات حصول أسرع طريقة للحمل، فالإباضة كما تم ذكره سابقًا هي العملية التي يتم فيها إطلاق بويضة ناضجة من المبيض، لذلك هذه الأيام الستة المذكورة مهمة لأن البويضة تكون فيها قادرة على أن يتم إخصابها لمدة 12 إلى 24 ساعة بعد إطلاقها، وبالإضافة إلى ذلك، فإنه يمكن للحيوان المنوي أن يعيش داخل الجهاز التناسلي الأنثوي بعد خمسة أيام من ممارسة الجماع في ظل الظروف الصحيحة، لذلك فرصة أسرع طريقة للحمل تكون الأعلى عندما تتواجد الحيوانات المنوية الحية في قناتي فالوب أثناء الإباضة. [٤]

و في فترة الدورة الشهرية البالغة 28 يومًا، تحدث الإباضة عادة قبل 14 يومًا من بدء الدورة الشهرية التالية، ولكن في معظم النساء تحدث الإباضة خلال الأيام الأربعة السابقة أو التالية لموعد منتصف الدورة الشهرية، فإذا لم يكن لدى المرأة دورة شهرية مثالية مدتها 28 يومًا، مثل العديد من النساء في العالم، يمكن تحديد طول فترة الدورة الشهرية ومنتصفها عن طريق بناء أو استخدام تقويم خاص للدورة الشهرية، وبالإضافة لاستخدام هذا التقويم، يمكن للمرأة أيضًا أن تبحث عن علامات وأعراض خاصة بمرحلة الإباضة، بما في ذلك ما يأتي: [٤]

التغيُّر في الإفرازات المهبلية 

فقبل الإباضة مباشرةً تكون هنالك زيادة في درجة نقاوة ورطوبة الإفرازات المهبلية، في حين ينخفض ذلك بشكل ملحوظ جدًا بعد الإباضة، حيث تصبح الإفرازات أكثر سمكًا وأقل نقاوة.

التغيُّر في درجة حرارة الجسم الداخلية أو الأساسية 

حيث تزداد درجة حرارة الجسم الداخلية قليلًا خلال فترة الإباضة، ويُقصد هنا بدرجة حرارة الجسم الداخلية أي أثناء الراحة وعدم بذل مجهود بدني، كدرجة حرارة الجسم المأخوذة عند الاستيقاظ من النوم، حيث يمكن استخدام ميزان حرارة مصمم خصيصًا لقياس درجة حرارة الجسم الداخلية أو الأساسية، والقيام بقياسها كل صباح قبل مغادرة السرير وتسجيل النتائج والبحث عن نمط خاص بها، بالاعتماد على هذه الطريقة ستكون الفترة الأكثر خصوبة هي الفترة الممتدة خلال اليومين أو الثلاثة أيام قبل ارتفاع درجة الحرارة تلك، لتزيد فيها فرصة حصول أسرع طريقة للحمل .

استخدام منتج خاص بمجموعة الإباضة 

تجدر الإشارة إلى أن هذا المنتج يُصرف من الصيدليات بدون وصفة طبية، ويقوم أساس عمله على قياس درجة الزيادة في الهرمونات النسائية الخاصة بمرحلة ما قبل الإباضة وذلك في البول، مما يساعد أيضًا في تحديد الوقت المرجّح للإباضة.

وبالإضافة لما سبق، فإنّه من المهم أيضًا التفكير فيما يجب فعله وما لا يجب فعله من قبل المرأة والرجل على حد سواء، فعلى سبيل المثال، يُنصح بالحفاظ على وزن صحي وعدم التدخين أو شُرب الكحول، بالإضافة لوجود عدد مناسب وكافي من الحيوانات المنوية ودور ما سبق في تحقيق ذلك، فبالالتزام بما سبق ومع تكرار ممارسة الجماع غير المحمي بوسائل منع الحمل، يمكن أن تحدث أسرع طريقة للحمل لدى معظم الحالات عند الأزواج الأصحاء خلال عام واحد من ذلك. [٥]

علامات الحمل

إن الطريقة الوحيدة للتأكد من وجود حمل -سواء باستخدام وسائل أسرع طريقة للحمل المذكورة أعلاه أو من غير تخطيط- هي من خلال استخدام وسائل اختبار الحمل اليدوية أو عند الطبيب، ولكن قبل ذلك يمكن للمرأة الحامل أن تظهر لديها بعض الأعراض المبكّرة التي قد تشير إلى إمكانية وجود حمل، ولكن تجدر الإشارة إلى أن أجسام النساء مختلفة من هذه الناحية، فليس من الضروري أن تظهر نفس الأعراض لدى كل امرأة حامل أو لدى نفس المرأة الحامل من حمل إلى آخر، كما أن بعض الأعراض المبكّرة للحمل غالبًا ما تشبه الأعراض التي قد تعاني منها المرأة قبل وأثناء فترة الحيض، وبالتالي من الممكن أن لا تدرك وجود حالة حمل، ولكن بشكل عام، هنالك بعض الأعراض المبكّرة الأكثر شيوعًا للحمل، لكن وجودها لا يغني عن التأكد من وجود الحمل باستخدام إحدى وسائل اختبار الحمل، ومن هذه الأعراض ما يأتي: [٦]

ظهور بقع من الدم والشعور بتقلصات في عضلات منطقة البطن 

فبعد الحمل، تُعلّق البويضة المخصّبة نفسها على جدار الرحم، مما قد يسبب واحدة من أولى علامات الحمل وهو ظهور بقع الدم على الغيارات الداخلية مثلاً، وأحيانًا قد تحدث تقلصات في منطقة البطن، إن هذا ما يُعرف بالنزيف الناتج من انغراس البويضة المخصّبة في جدار الرحم، وهو يحدث في أي وقت بين 6 إلى 12 يومًا بعد الإخصاب، وتشبه هذه التقلصات تلك التي تحدث خلال فترة الحيض، لذلك من الممكن أن يتم الخلط بينهما، ولكن نزيف الدم والتقلصات في حالة الحمل تكون طفيفة مقارنة بتلك المصاحبة للحيض.

خروج إفرازات بيضاء حليبيّة من المهبل 

ويرتبط ذلك بزيادة سماكة جدار المهبل، والذي يبدأ مباشرة بعد عملية إخصاب البويضة، حيث إن ذلك النمو المتزايد للخلايا المبطّنة للمهبل يؤدي إلى هذا النوع من الإفرازات، وتجدر الإشارة إلى أن هذا النوع من الإفرازات قد يستمر طوال فترة الحمل، ولكنه عادةً ما يكون غير ضار ولا يتطلب علاج، أما إذا صاحبته رائحة سيئة أو إحساس بالحرقة والحكة، يجب إخبار الطبيب للتحقق مما إذا كان هنالك عدوى بكتيرية أو فطرية.

حدوث تغيُّرات في الثدي 

تتغير مستويات هرمونات المرأة بسرعة بعد الحمل، مما قد يسبب تورّمًا أو تقرحًا أو تنميلاً في الثديين وذلك بعد أسبوع أو اثنين من حدوث الإخصاب، كما من الممكن الشعور بزيادة ثقلهما أو حجمهما أو حتى الشعور بالألم عند لمسهما، ويمكن كذلك أن يتغير لون المنطقة المحيطة بالحلمات فقد يصبح لونها غامق. تجدر الإشارة إلى أن جسم المرأة الحامل سيستغرق عدة أسابيع ليعتاد على المستويات المرتفعة الجديدة للهرمونات، وعند حدوث ذلك لا بد وأن يقل تدريجيًا ذلك الشعور بالألم.

الشعور بالإعياء 

إن الشعور بالتعب الشديد هو أمر طبيعي أثناء الحمل خاصةً في بدايته، فيمكن أن تبدأ المرأة بالشعور بتعب شديد على نحو غير عادي بعد أسبوع واحد من الحمل، ويُعزى ذلك بشكل رئيس لارتفاع مستوى هرمون البروجسترون، كما تُسهم في ذلك عوامل أخرى مثل انخفاض مستوى سكر الدم، وانخفاض ضغط الدم، وزيادة كبيرة في مستويات عملية إنتاج الدم، ونتيجة لذلك من المهم جدًا الحصول على قسط كاف من الراحة، كما يمكن أن يساعد تناول الأطعمة الغنية بالبروتين والحديد على التخفيف من حدّة الإعياء.

الشعور بالغثيان خاصة في الصباح 

الغثيان هو أحد أشهر علامات الحمل، فقد يحدث في أي وقت من اليوم ولكن بشكل خاص في ساعات الصباح الباكر، كما أنه ليس من الضروري أن تعاني منه كل امرأة حامل، حيث إن السبب الأساسي منه غير معروف بدقة، ولكن من المحتمل أن تكون لهرمونات الحمل المساهمة الأكبر في حدوثه. وبالإضافة للغثيان، فإن بعض النساء الحوامل قد يتشكل لديهن شعور رغبة شديدة لتناول نوع معين من الأطعمة أو عدم تقبل تناولها، الأمر الذي يُعزى أيضا للتغيُّرات الهرمونية، ومن الممكن أن تستمر هذه الأعراض طوال فترة الحمل، كما يمكن أن تقل عند العديد من النساء بعد الأسبوع الثالث عشر أو الرابع عشر من الحمل.

التأخر في حدوث الحيض أو عدم حدوثه 

إن هذه العلامة المبكّرة تعتبر هي العلامة الأكثر وضوحًا للحمل والعلامة الأولى التي تدفع معظم النساء للحصول على وسيلة لاختبار الحمل، مع أن ذلك من الممكن حدوثه لأسباب أخرى غير الحمل، كزيادة أو فقدان الوزن بشكل كبير، أو وجود مشاكل صحية متعلقة بالهرمونات، أو الإجهاد الشديد أو الضغط النفسي.

كثرة التبول 

يبدأ ذلك في الأسبوع السادس أو الثامن بعد الإخصاب عند العديد من النساء الحوامل، وذلك بسبب التغيُّر في مستويات الهرمونات.

الإمساك 

خلال فترة الحمل، يمكن أن تؤدي المستويات العالية من هرمون البروجسترون إلى الإصابة بالإمساك، فهو يسبب بطء في سرعة مرور الغذاء عبر الأمعاء، ولتخفيف حدة المشكلة، يُنصح بشرب الكثير من الماء، وممارسة بعض التمارين المناسبة للحمل، بالإضافة إلى تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف.

تقلب المزاج 

فهو يُعتبر من العلامات الشائعة عند النساء الحوامل، لا سيما خلال الأشهر الثلاثة الأولى، حيث يرتبط ذلك أيضًا بالتغيُّرات الهرمونية.

الصداع وآلام الظهر 

حيث تشكو الكثير من النساء الحوامل من حالات متكررة من الصداع المعتدل الشدة، والبعض الآخر منهن يعانين من آلام الظهر.

الشعور بالدوخة والإغماء 

قد يكون ذلك مرتبط بعملية توسع الأوعية الدموية وانخفاض ضغط الدم وانخفاض نسبة السكر في الدم خلال الحمل، من الممكن أن تظهر جميع هذه العلامات لدى المرأة الحامل، أو ربما يظهر عرض واحد او اثنين فقط، ولكن بشكل عام إذا تطورت أي من هذه الأعراض وأصبحت مزعجة جدًا، فينصح بمراجعة الطبيب حتى يتم وضع خطة مناسبة للتغلب عليها.

المراجع[+]

  1. Menstrual Cycle: An Overview, , "www.hopkinsmedicine.org", Retrieved in 30-11-2018, Edited
  2. What Is Ovulation? 16 Things to Know About Your Menstrual Cycle, , "www.healthline.com", Retrieved in 30-11-2018, Edited
  3. ^ أ ب All About Conception, , "www.healthline.com", Retrieved in 30-11-2018, Edited
  4. ^ أ ب Getting pregnant- What ovulation signs can I look out for if I"m hoping to conceive?, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 30-11-2018, Edited
  5. Getting pregnant- Fertility, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 30-11-2018, Edited
  6. Early Pregnancy Symptoms, , "www.webmd.com", Retrieved in 30-11-2018, Edited