أسرار نجاح الحياة الزوجية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٧ ، ١٧ ديسمبر ٢٠١٩
أسرار نجاح الحياة الزوجية

الحياة الزوجية

إنّ الحياة الزوجية هي أشبه ما تكون بالامتحان، حيث من الواجب قبل الإقدام على هذه الخطوة التّأكد من القدرة على القيام بجميع المسؤوليات التي تترتّب عليها، وينبُع نجاح العلاقة الزوجية بدءًا من الزوجة والزوج، فإذا كانت العلاقة بينهما هادئة ومُستقرّة، نجحت الأسرة بأكملها والعكس صحيح، ومن الواجب معرفة أن العلاقة الزوجية يجب أن تخلو من الأنانية وحب الذّات؛ وذلك لأنها عبارة عن حياة تشارُكيّة بين شخصين، لذلك سُمّيت بالحياة الزوجية، وفي هذا المقال سيتم التّعرف على أسرار نجاح الحياة الزوجية، وعلامات تدل على تدهور العلاقة الزوجية، إضافة إلى إدراج فيديو يوضح كيفية نجاح الحياة الزوجية.[١]

أسرار نجاح الحياة الزوجية

تحتاج الحياة الزّوجية إلى العديد من الأسس حتّى يُكتب لها النجاح، فهي ليست عبارة عن مراسم زواج وإنجاب الأطفال فقط، بل هياة درب طويل يحتاج العديد من المُتطلبات والتّضحيات حتى ينجح، وفيما يأتي أسرار نجاح الحياة الزوجية:[٢]

  • الاحترام بين الزوجين: إنّ من أسرار نجاح الحياة الزوجية الاحترام المتبادل بين الزوجين، وذلك بأن يحترم كل منهما الآخر، وذلك عن طريق حفظ مشاعره، وعدم استفزاز غيرته، والحرص على تقبل آرائه وأفكاره، فليس من الشرط أن يشترك كلا الزوجين بنفس الآراء والمبادئ، ولكن من الواجب قبول وجهات النظر المختلفة وعدم السّخرية منها.
  • المودة بين الزوجين: من الواجب الحرص على أن تسود المودة والرحمة في التعامل بين كلا الزوجين، واستخدام الأسلوب الرّاقي، والمسامحة على الأخطاء والصبر على المحن.
  • التكافؤ بين الزوجين: إن من أهم الأمور التي يُبنى عليها نجاح الحياة الزوجية أن يكون كلا الزوج والزوجة متكافئيْن من الناحية الاجتماعية، والتعليمية والاقتصادية؛ وذلك حتى لا يشعر أي شريك بالنقص إلى جانب شريكه الآخر، أو أن يُصبح حساسًا في بعض المواقف ظانًا أنه يتعالى عليه.
  • الالتزام الزوجي: يعد هذا المعيار من أهم المعايير التي تُبنى عليها العلاقة الزوجية النّاجحة، بحيث يقوم كل طرف بالتزاماته ومسؤولياته تجاه الطرف الآخر، بالإضافة إلى مسؤولياته تجاه بيته وأسرته.
  • المشاركة بين الأزواج: يجب على كلا الزوجين أن يُشاركا في كلّ ما يخُص حياتهما الزّوجية، مع الحرص على ترك مساحة خاصة للشريك، كأن يذهبا معًا إلى المناسبات والزّيارات العائلية.
  • الاهتمام المتبادل بين الزوجين: يجب الحرص على أن يكون هناك اهتمام مُتبادل بين كلا الزّوجين، وذلك عن طريق الحرص على معرفة أخبار شريك حياته، ومواساته ورعايته.

علامات تدل على تدهور العلاقة الزوجية

هناك العديد من العلامات التي تُشير إلى تدهور العلاقة الزوجية وعدم نجاحها، هذه العلامات يجب أخذها بعين الاعتبار وعدم تجاهلها، ولا يمكن حصر هذه العلامات جميعها، لكن يُمكن إيجازها بالآتي:[٣]

  • الصمت: عندما يحلّ الصمت بين الزوجين وينعدم الحوار فيما بينهما، هذا مؤشر على تسلسل الملل إلى العلاقة بين الزوجين، لذلك من الواجب التحدث عن أي أمور تحدث لكلا الزوجين خلال اليوم، والتحدث حتى في أبسط التفاصيل.
  • الملل وانعدام المتعة: عندما يصبح الجلوس بين الزوجين أو الخروج مملًا، من الواجب توخي الحذر والحرص على البحث عن أنشطة روتينية جديدة يقومان بها معًا.
  • الشعور بالتعاسة: عندما يمتلك أحد الزوجين الشعور بالتعاسة وسوء الحظ، فبالتأكيد أن هذه العلاقة تسير بمنحدرٍ خاطئ.
  • انعدام الثقة: إن الثقة هي أساس نجاح العلاقة الزوجية، وبانعدامها تنعدم هذه العلاقة وتشتتها.

فيديو عن كيفية نجاح الحياة الزوجية

في الفيديو الآتي يتحدث استشاري علاج الاضطرابات النفسية والإدمان الدكتور عبد لله أبو عدس عن أسرار نجاح الحياة الزوجية، وما هي السبل التي تؤدي إلى استقرارها:[٤]

المراجع[+]

  1. "عوامل ومعايير نجاح الحياة الزوجية"، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-12-2019. بتصرّف.
  2. "عوامل ومعايير نجاح الحياة الزوجية"، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-12-2019. بتصرّف.
  3. "5 مؤشرات خطيرة تدل على تدهور العلاقة الزوجية"، www.layalina.com، اطّلع عليه بتاريخ 14-12-2019. بتصرّف.
  4. "كيف تحافظ على استقرار العلاقة الزوجية "، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-12-2019.