أسباب طقطقة الظهر عند الحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٥ ، ١٧ أغسطس ٢٠١٩
أسباب طقطقة الظهر عند الحامل

طقطقة الظهر

عندما تتحرّك المفاصل بين الفقرات الظهرية، فإنّها من الممكن أن تترافق مع صوت فرقعة أو طقطقة مألوف، وهذا الصوت لا يُعدّ أمرًا ذا أهمّية من الناحية الطبية، إلّا أنّ القيام بهذا الأمر بشكل مفتعل من أجل سماع الصوت أو غير ذلك يمكن أن يترافق مع بعض الأضرار والمشاكل مثل تخريش المفصل وما إلى ذلك، ولذلك يمكن لأخصائيي العلاج الفيزيائي وتقنيات طقطقة الظهر أن تُساعد في القيام بالأمر بدون التسبّب بضرر على المفاصل الموجودة في العمود الفقري، وذلك مع إزالة الألم والتوتّر من عضلات الظهر، إلّا أنّ هناك بعض الحالات الشديدة التي قد تستدعي التدخل الطبي من أجل حلّها، وسيتحدّث المثال عن أسباب طقطقة الظهر عند الحامل ومخاطرها. [١]

أسباب طقطقة الظهر عند الحامل

لا تختلف أسباب طقطقة الظهر عند الحامل عن تلك الأسباب المألوفة لطقطقة الظهر عند غير الحوامل، إلّا أنّ السؤال يمكن أن يشيع بشكل أكبر عند الحوامل نظرًا لتغير طبيعة الحياة إلى نمط يزيد من تواتر حدوث هذا الصوت، ويمكن القول أنّه وعند طقطقة الظهر، لا تتمّ عملية كسر أو تحطّم أو افتراق أو تغيّر بالسطوح المفصلية بشكل غير قابل للعودة، إنّما ما يحصل بدقّة هو تحرّك الفقاعات الهوائية الموجودة في المفاصل بين فقرات العمود الفقري، وذلك عند انتقالها أو تشكّلها أو زوالها بشكل سريع، بينما ما يشعر به الشخص من ألم أثناء القيام بهذا الأمر، فهو ناتج عن المناورة التي أدّت لسماع الصوت، وليس عن الصوت بحدّ ذاته، وعند شعور الشخص بالرغبة نحو القيام بطقطقة الظهر، فإنّ ذلك يعود على الغالب إلى رغبة الشخص في إعادة المفاصل إلى وضعيتها وتناسقها الطبيعي، حيث يمكن للتثبيت المديد للمفصل أن يقود إلى هذا الشعور. [٢]

مخاطر طقطقة الظهر

بعد الحديث عن أسباب طقطقة الظهر عند الحامل، يمكن ذكر بعض المخاطر التي يمكن أن ترافق هذا الأمر، فعلى الرغم من كون الصوت الذي يصدر عن تحريك الظهر أمرًا طبيعيًا، إلّا أنّه وعند القيام بهذا الأمر بشكل مفتعل والمبالغة بالشدّ أو التمطيط لعضلات ومفاصل الظهر، يمكن أن تحدث بعض المخاطر والاختلاطات، والتي يمكن ذكر منها ما يأتي: [٣]

  • يمكن لتحريك الظهر بشكل سريع أو قوي أن يؤدّي إلى تمطيط الأعصاب قرب العمود الفقري، وهذا الأمر يمكن أن يتسبّب بالألم وتحدّد الحركة.
  • قد يؤدّي تحريك الظهر بشكل قسري إلى الشدّ العضلي والأذية العضلية لعضلات الظهر.
  • يمكن لتمطيط الظهر بشكل متكرّر وغير مدروس أنّ يؤدّي إلى تمطيط الأربطة بين المفاصل، وإلى أذيتها التي ترفع من نسبة حدوث الفُصال العظمي.
  • قد يؤدّي تمطيط الظهر بقوة إلى أذية الأوعية الدموية، والذي يمكن أن يكون أمرًا خطيرًا، فهناك الكثير من الأوعية الدموية المشتركة ترويتها مع الدماغ، وقد يختلط هذا الأمر مع تشكّل الخثرات الدموية، والتي يمكن أن تؤدّي بالمحصلة إلى حدوث الصمّة الرئوية والجلطة الدماغية.

المراجع[+]

  1. "Back Cracking & Stretching", www.livestrong.com, Retrieved 12-08-2019. Edited.
  2. "Cracking Your Back Is Terrible for Your Body, According to Doctors", www.allure.com, Retrieved 12-08-2019. Edited.
  3. "What Happens When You Crack Your Back?", www.healthline.com, Retrieved 12-08-2019. Edited.