أسباب وأعراض مرض الوتاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٠٥ ، ٩ يناير ٢٠٢٠
أسباب وأعراض مرض الوتاب

أعراض مرض الوتاب

يعرف مرض الوتاب أيضًا بتصلب الرقبة أو تيبس الرقبة، تحتوي الرقبة على فقرات الرقبة وعلى الأعصاب وكما تحتوي على العضلات، ويحدث تصلب أو تشنّج الرقبة إذا تضرر أي جزء منها،[١] ولكن غالبًا ما يحدث نتيجةً لضعف العضلات الناتج من الإستخدام الخاطئ،[٢] ويسبّب تصلّب الرقبة ظهور بعض الأعراض على الشخص ومنها، صداع الرأس، أو ألم في الأكتاف، أو تصلّب بالأكتاف،[١] ويسبب ألم في الرقبة، لا سيما أثناء تحريكها، والذي قد يؤثر على الحياة اليومية للشخص، وزاد تصلّب الرقبة بالآونة الأخيرة، بسبب انتشار الأجهزة الخلوية، وأجهزة الحاسوب، والعمل المكتبي، الذي بدوره يجعل الشخص يأخذ وضعية خاطئة للرقبة، ولفترة زمنية طويلة.[٣]

أسباب مرض الوتاب

يحدث مرض الوتاب بشكل عام نتيجة لإجهاد عضلات الرقبة، فهناك أسباب عديدة لتيبّس الرقبة، والتي يمكن علاجها باتباع بعض النصائح في المنزل، ولكن قد يكون تصلب الرقبة دلالة على وجود مرضٍ أخر، وفي ما يأتي بيان لأسباب تيبّس الرقبة:

  • إجهاد الرقبة: قد يكون إجهاد الرقبة ننتيجة لوضعية نوم خاطئة، أو بسبب الجلوس لفترات طويلة على المكتب، أو بسبب النظر للأسفل لفترات طويلة، كالنظر إلى الهاتف المحمول.[٤]
  • مصع الرقبة: ويقصد بها أن عضلات الرقبة، وأربطتها تتعرض للشد، وفي بعض الحالات إلى تمزق، نتيجةً لحركة الرقبة أو الرأس بشكل خاطئ، كالتعرض لحادث سير، الذي يودي إلى تحريك الجسم إلى الأمام، والبتالي تتحرك الرقبة إلى الأمام، ومن ثم تعود إلى الخلف بقوة،[٥] وقد تسبب ظهور أعراض أخرى بجانب تصلب الرقبة وهي، صداع الرأس، أو ألم الرقبة، أو الدوخة، أو الشعور بحرق في منطقة الرقبة.[٤]
  • داء الفقار الرقبية: وهو التهاب المفاصل الروماتويدي الذي يصيب فقرات الرقبة، والذي يسبب تصلب الرقبة، لا سيما عند البقاء في نفس الوضعية لفترة زمنية طويلة، كما يسبب أعراض أخرى مثل صداع الرأس، أو تنميل بالأيدي.[٤]
  • التهاب السحايا: هو التهاب يصيب السحايا، وهي الأنسجة التي تغطي الدماغ والحبل الشوكي،[٦] وقد يكون سبب الالتهاب بكتيريا، أو فيروسات، أو فطريات، ويؤدي إلى ظهور أعراض منها تصلب الرقبة، وارتفاع درجة حرارة الجسم، والاستفراغ، والشعور بالغثيان، والحساسية من الضوء.[٤]

علاج مرض الوتاب

ألم الرقبة، وتصلبها، عادةً ما يذهب خلال أسبوع من ظهور الأعراض،[٧] ولكن يمكن للشخص اتباع بعض العلاجات المنزلية، التي تسرع من ذهاب الأعراض، وفي ما يلي ذكر لهذه العلاجات المنزلية المستخدمة:[٤]

  • الثلج: يمكن استخدام كمادات الثلج للتقليل من تصلب الرقبة، ويفضل وضع الثلج في كيس، ثم وضعه في قطعة قماش، من ثم وضعه على الرقبة لمدة ثلث ساعة، وأخذ راحة زمنة مدة ثلث إلى نصف ساعة قبل وضعها مرة أخرى.
  • الحرارة: قد يستخدم البعض الكمادات الساخنة للتقليل من الألم، كما يفضل البعض الاستحمام بالماء الساخن، الذي يعمل على ارخاء العضلات، وبالتالي يقلل من الشعور بتيبس الرقبة.
  • تمارين الشد: يمكن عمل بعض التمارين مثل، تحريك الرأس من جهة إلى أخرى، وتحريك الأكتاف إلى الأمام، وإلى الخلف.
  • وضعية الرقبة: يجب الانتباه إلى وضعية الرقبة، فعند استخدام الحاسوب، أو الجهاز المحمول، يجب أن يكون في مستوى النظر، بحيث تكون الرقبة، والأكتاف، في خط مستقيم طوال اليوم.
  • استخدام الأدوية المسكنة: يمكن استخدام الأدوية المسكنة، والتي لا تحتاج لوصفة طبية مثل، البراسيتامول، أو الأيبوبروفين.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Stiff Neck: Symptoms & Signs", www.medicinenet.com, Retrieved 9-1-2020. Edited.
  2. "Do You Have a Stiff Neck? Try These Simple Remedies", health.clevelandclinic.org, Retrieved 9-1-2020. Edited.
  3. "How to Prevent and Treat a Stiff Neck: Remedies and Exercises", www.healthline.com, Retrieved 9-1-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج "What to know about a stiff neck", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-1-2020. Edited.
  5. "Whiplash: What you need to know", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-1-2020. Edited.
  6. "All about bacterial meningitis", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-1-2020. Edited.
  7. "Stiff Neck Causes, Symptoms, and Treatment", www.spine-health.com/conditions, Retrieved 9-1-2020. Edited.