أسباب وأعراض مرض القدم السكري

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٨ ، ١٨ فبراير ٢٠٢٠
أسباب وأعراض مرض القدم السكري

مرض القدم السكري

تُعتبر مشاكل القدم أحد المشاكل الشائعة لدى المُصابين بمرض السكري، إذ إنّ مرض السكري من شأنه التسبّب بتلف الأعصاب مع مرور الوقت، ويُطلق على هذه الحالة مصطلح اعتلال الأعصاب السّكري، وقد تؤدي هذه الحالة إلى فقدان الشعور بالقدمين، وقد يترتب على ذلك تطوّر جروح وقروح في القدمين، وكما هو معروف فإنّ الإصابة بالسكّري تحول دون تدفّق كمية كافية من الدم إلى القدمين ممّا يجعل التئام هذه الجروح والقروح وتعافيها أمرًا صعبًا، وقد يتطوّر ذلك مُسبّبًا مُضاعفات مُعينة؛ كالعدوى والغرغرينا، وسيدور الحديث في هذا المقال حول أسباب وأعراض مرض القدم السكري.[١]

أعراض مرض القدم السكري

في سياق الحديث عن أسباب وأعراض مرض القدم السكري يُشار إلى أنّ أعراض الإصابة بأمراض القدم السكري تختلف من شخصٍ إلى آخر وتعتمد على المُشكلة المُحددة التي يُعاني منها الشخص في ذلك الوقت، وعند الحديث عن أسباب وأعراض مرض القدم السكري يُشار إلى أنّ أعراض الإصابة بهذه الحالة تتمثل على النّحو الآتي:[٢]

  • فقدان الشعور.
  • الخدران أو الإحساس بالوخز.
  • تطوّر بثور أو جروح أخرى في القدم دون الشعور بألم.
  • تغيّر لون الجلد ودرجات الحرارة.
  • ظهور بقع حمراء على القدم.
  • ظهور جروح على القدم سواء أكان يصاحبها إفرازات أم لا.
  • الشعور بوخز مؤلم.
  • ظهور تصبّغات على الجوارب بعد ارتدائها.
  • الأعراض المُصاحبّة لعدوى القدم السكّرية، وتتضمّن الحمّى أو القشعريرة أو ارتفاع نسبة سكر الدم بطريقة غير قابلة للسيطرة أو الاهتزاز أو الصّدمة أو الاحمرار.

أسباب مرض القدم السكري

في سياق الحديث عن أسباب وأعراض مرض القدم السكري يُشار إلى وجود العديد من العوامل التي تلعب دورًا في تطوّر أمراض القدم السكرية؛ من التهابات وغيرها، وعند الحديث عن أسباب وأعراض مرض القدم السكري يُشار إلى أنّ أسباب وعوامل خطر الإصابة بهذه الحالة تتمثل على النّحو الآتي:[٣]

  • ارتداء الأحذية غير المُناسبة: وبخاصّة تلك التي تتسبّب بالألم أو ظهور بقع حمراء أو بثور عند ارتدائها، وتجدر الإشارة إلى ضرورة الالتزام بارتداء الأحذية الطبيّة المُناسبة في حال كان الشخص مُصابًا بحالات مُعينة؛ مثل الورم الملتهب أو الوَكْعَة، أو إصبع القدم المطرقية، أو القدم المُسطّحة.
  • تلف الأعصاب: تتطوّر حالة الاعتلال العصبي المُحيطي في حالات الإصابة بمرض السكري لفترة طويلة من الزمن أو في حال عدم التحكّم بهذه الحالة بشكلٍ جيّد، ويترتب على هذه الحالة عدم القدرة على الشعور والإحساس بالأقدام بشكلٍ طبيعي، وهذا بحدّ ذاته قد يتسبّب بعدم الشعور بمدى ملائمة الأحذية للشخص، وعدم الشعور بالإصابات البسيطة؛ مثل الجروح، والخدوش، والبثور، وعلامات التلف والتقرحات، وكما تمّت الإشارة سابقًا فإنّ ضعف الدورة الدموية وتعرّض القدمين لصدمة قد يزيدان من خطر الإصابة بالقدم السكرية.
  • العدوى: ومن الأمثلة على العدوى التي قد تتسبّب بتطوّر القدم السكرّية ما يُعرف بقدم الرياضي؛ إذ تتمثل هذه الحالة بوجود عدوى فطرية في الجلد أو أظافر القدم قد تؤدي إلى تطوّر عدوى أكثر خطورة لدى مرضى السكري بما يستوجِب علاجها على الفور.
  • التدخين: يؤدي التدخين بأيّ شكلٍ من أشكال التبغ إلى تلف الأوعية الدموية الصغيرة في القدمين والساقين، وهذا بحدّ ذاته يؤثر في القدرة على التّعافي ممّا يُشكّل عامل خطر رئيسي للإصابة بالعدوى والتعرّض لبتر الأطراف.

علاج مرض القدم السكري

بعد بيان أسباب وأعراض مرض القدم السكري يُشارإلى أنّ العلاج يعتمد على نوع الحالة وما يترتب عليها من أسباب وأعراض مرض القدم السكري، فعلى سبيل المثال يترتب على بعض الحالات ارتداء أحذية طبيّة أو تصحيحية، في حينّ أنّ العدوى الخفيفة قد يتمّ علاجُها بالمُضادات الحيوية أو المُضادات الفطرية، وقد تتطلّب بعض الحالات إخضاع المريض للإنضار الجراحي إلى جانب استخدام المُضادات الحيوية.[٤]

وفي هذا السياق يُشار إلى أنّ حالة الغرغرينا أو موت الأنسجة يصعب عكسها والسيطرة عليها ولكن تتوفر علاجات مُعينة تُمكّن من الحدّ من انتشار الغرغرينا أو تطوّر العدوى فيها وتقليل خطر البتر، وقد ينطوي على ذلك إزالة الأنسجة الميتة جراحيًا وإعطاء مُضادات حيوية، كما تُعتبر العناية بالقدمين أمرًا في غاية الأهمية للسيطرة على مرض القدم السكرية.[٤]

نصائح لمرضى القدم السكري

بعد بيان أسباب وأعراض مرض القدم السكري تجدر توعية القارئ بالطرق والوسائل التي تُمكّنه من السيطرة على مرض القدم السكرية والتقليل من تطوّر المُضاعفات، ويُمكن بيان أبرز النّصائح والإرشادات الواجب اتباعها في هذه الحالة على النّحو الآتي:[٥]

  • الحفاظ على مستويات السكر في الدم ضمن المدى الطبيعي لذلك؛ ويتضمّن ذلك اتباع توصيات الطبيب فيما يتعلّق بممارسة التمارين الرياضية، واتباع نظام غذائي صحّة، والالتزام بالأدوية كما وصفها الطبيب.
  • غسل اليدين بشكلٍ يومي بالماء الدافئ والصابون، مع التأكد من أن درجة حرارة الماء مُناسبة، إذ إنّ تلف الأعصاب قد يؤثر في القدرة على الإحساس بالحرارة، مع الإشارة إلى أهمية تجفيف القدمين؛ وبخاصّة المنطقة بين الأصابع.
  • فحص القدمين بشكلٍ يومي؛ للتأكد من عدم وجود القروح، أو البثور، أو الاحمرار، أو النسيج، أو أي مشاكل أخرى.
  • ترطيب القدمين باستخدام مستحضر مناسب بعد غسلهما وتجفيفهما جيداً في حالات المُعاناة من جفاف القدمين.
  • استخدام لوح الصنفرة أو حجر الخفاف بلطف عند إزالة مسامير القدم والدُشْبُذات، ويُفضل القيام بذلك بعد الاستحمام أو أثنائه إذ تكون البشرة ناعمة.
  • تقليم الأظافر.
  • ارتداء أحذية أو نعال مغلقة الأصابع، مع الانتباه إلى ضرورة تجنّب ارتداء الصناديل أو المشي حافيًا.
  • ارتداء جوارب مرنة مُلائمة للأقدام.
  • ارتداء الأحذية التي تناسب الأقدام.
  • الحرص على حماية القدمين من الحرارة والبرودة، بحيث يتمّ ارتداء الأحذية عند المشي أو الجلوس على الشاطئ أو على الرصيف الساخن، وتدفئة القدمين ليلًا بارتداء الجوارب إذا كانت الأقدام باردة.
  • الحفاظ على تدفق الدم إلى القدمين، عن طريق رفع القدمين عند الجلوس وتحريكهما بشكلٍ مُستمر.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • التوجّه إلى طبيب فور تطوّر أيّ مشكلة من مشاكل الأقدام أو زيادة أعراضها سوءًا.

فيديو عن أعراض مرض القدم السكرية وعلاجه

في هذا الفيديو يتحدث أخصائي الجراحة العامة والمنظار الدكتور محمد زايد الكسواني عن أعراض مرض القدم السكرية وعلاجه.[٦]

المراجع[+]

  1. "Diabetes and Foot Problems", www.niddk.nih.gov, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  2. "How can diabetes affect the feet?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  3. "Diabetic Foot Care", www.emedicinehealth.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Diabetes and Foot Problems Treatment and Complications", www.medicinenet.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  5. "Diabetic Foot Problems", www.webmd.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  6. "أعراض مرض القدم السكرية وعلاجه", youtube.com, Retrieved 18-02-2020.