أسباب نزول الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٣ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٩
أسباب نزول الرحم

الرحم

الرحم هو أحد أهم أعضاء الجهاز التناسلي الأنثوي، وهو عضو عضلي على شكل كمثرى يوجد بين المثانة والمستقيم، وتُعد الوظيفة الأساسية له حمل البويضة المُخصبة وتغذيتها حتى تنمو وتصبح جنينًا جاهزًا للولادة، ويمكن تقسيم الرحم إلى أربع أجزاء هي الجزء العلوي المنحني الذي تتصل به قناة فالوب والمُسمّى بقاع الرحم، وجسم الرحم الذي يمتد من تحت مستوى قناة فالوب إلى الجزء الضيق من الرحم، والجزء الثالث هو الجزء السفلي الضيق من الرحم الذي يُعرف بالبرزخ، والجزء الرابع هو عنق الرحم الذي يمتد من البرزخ إلى أن يفتح في المهبل، ويبلغ طول الرحم من 6 إلى 8 سنتيمتر، ويبلغ سمك جدرانه من 2 إلى 3 سنتيمتر، وسيناقش هذا المقال أسباب نزول الرحم.[١]

نزول الرحم

نزول الرحم هو حالة تُصيب الرحم مُسبّبةً هبوط الرحم نحو المهبل أو إلى داخل المهبل أو حتى بروزه خارج الجسم من فتحة المهبل في بعض الحالات الشديدة، وتحدث هذه الحالة عندما تصبح عضلات وأربطة قاع الحوض ضعيفة وغير قادرة على دعم الرحم وتثبيته في مكانه، ويُعدّ نزول الرحم حالة شائعة تُصيب الكثير من النساء، كما يُعدّ واحدًا من أشهر أسباب إجراء عملية استئصال الرحم للنساء فوق 55 سنة، وقد يؤدي نزول الرحم إلى ظهور بعض الأعراض المزعجة مثل تسرب البول والشعور بعدم الراحة في منطقة الحوض بالإضافة إلى ألم أسفل الظهر وغيرها من الأعراض، كما يمكن أن يؤدي نزول الرحم إلى بعض المضاعفات مثل تقرح الأنسجة البارزة والمكشوفة ونزول أعضاء أخرى من أعضاء الحوض مع الرحم مثل المثانة أو المستقيم، ويمكن تقسيم نزول الرحم حسب بروزه من المهبل إلى قسمين هما نزول الرحم غير الكامل الذي لا يكون الرحم فيه بارزًا من فتحة المهبل، ونزول الرحم الكامل الذي يكون فيه جزء من الرحم بارزًا من فتحة المهبل.[٢]

أسباب نزول الرحم

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بنزول الرحم مثل الحمل والولادة المهبلية وخصوصًا ولادة طفل كبير الحجم وإجراء عملية جراحية سابقة في منطقة الحوض، بالإضافة إلى زيادة عمر المرأة، كما يمكن أن تُساهم بعض العوامل الوراثية مثل وجود تاريخ عائلي من الإصابة بضعف النسيج الضام أو كون المرأة من أصل أسباني أو أبيض، وهذه العوامل قد تزيد من فرص إصابة المرأة بنزول الرحم في حال تعرضها لأحد أسباب نزول الرحم، وتشمل أسباب نزول الرحم جميع الأسباب التي يمكن أن تتسبب في ضعف عضلات وأربطة الحوض والأنسجة الداعمة للرحم بما في ذلك:[٣]

  • الحمل.
  • صعوبة الولادة المهبلية.
  • حدوث إصابة أثناء الولادة.
  • الإمساك المزمن أو الإجهاد المتكرر أثناء قضاء الحاجة.
  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • انخفاض نسبة هرمون الإستروجين بعد انقطاع الطمث.
  • السعال المزمن.
  • رفع الأشياء الثقيلة بشكل متكرر.

فيديو عن تعريف هبوط الرحم وأعراضه

في هذا الفيديو يتحدث أخصائي النسائية والتوليد والعقم الدكتور أسامة خالد عن تعريف هبوط الرحم وأعراضه، موضحًا أن هبوط الرحم هو أحد المشاكل التي تصيب رحم المرأة، فهو في أصله كيس مكون من العضلات والأربطة وهي التي تثبه في الحوض فإذا ما كانت هذه العضلات أو الأربطة متمددة أو أصبحت ضعيفة، ولم تعد قادرة على دعم الرحم، تسبب ما يعرف بهبوط الرحم.[٤]

المراجع[+]

  1. "Uterus", www.britannica.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  2. "What you need to know about uterine prolapse", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  3. "Uterine prolapse", www.mayoclinic.org, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  4. "تعريف هبوط الرحم وأعراضه"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-12-2019.