أسباب كثرة التجشؤ

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٢ ، ٢٥ نوفمبر ٢٠١٩
أسباب كثرة التجشؤ

التجشؤ

التجشؤ أو إخراج الغازات وظيفة جسدية طبيعيه وشائعة، حيث تحدث عندما يطلق الجسم الهواء الزائد من الجهاز الهضمي عن طريق الفم، ويدخل الهواء الزائد للجهاز الهضمي عند تناول الطعام أو الشراب، ولكن التجشؤ أو إخراج الريح بشكل كبير ومستمر مصحوبًا بألم أو الشعور بالانتفاخ، يمكن أن يقلل من النشاطات اليومية ويتعارض معها ويسبب الإحراج أيضًا، ولا يعد التجشؤ حالة خطيرة وغالبًا ما يقل مع بعض الإجراءات المنزلية وتغيير نمط الحياة المتبع، ولكن عندما تزيد نسبة التجشؤ بشكل ملحوظ يجب زيارة الطبيب لتحديد أسباب كثرة التجشؤ ومعرفة كيفية تقليلها أو السيطرة عليها وعلاجها.[١] </ul>

أسباب كثرة التجشؤ

هناك العديد من أسباب كثرة التجشؤ، وتعد أسباب كثرة التجشؤ الأكثر شيوعًا هي تناول الطعام والشراب بسرعة كبيرة أو شرب المشروبات الغازية أو الشعور بالقلق، بالإضافة إلى العديد من الأسباب الأخرى، وتشمل أسباب كثرة التجشؤ الأخرى على كل مما يأتي:[٢]

بلع كمية من الهواء

يمكن أن يكون بلع الهواء طوعي أو غير طوعي أثناء الأكل والشرب بسرعة كبيرة، ويمكن أن يحدث أيضًا بعدة طرق كالتحدث والأكل في نفس الوقت أو مضغ العلكة أو مص الحلوى الصلبة أو عن طريق التدخين أو ارتداء أطقم الأسنان غير المجهزة بشكل صحيح أو عند الشعور بالقلق أو عند اللهاث، بالإضافة إلى التنفس عن طريق الأنف.

الأطعمة

يمكن أن تكون الأطعمة من أحد أسباب كثرة التجشؤ، وتشمل الأطعمة والمشروبات التي تسبب ابتلاع الغازات وبالتالي تسبب التجشؤ على المشروبات الغازية والعديد من الأطعمة الغنية بالنشا والسكر والألياف كالفاصولياء والعدس والبروكلي والبازيلاء والبصل والكرنب والقرنبيط والموز والزبيب والخبز الأسمر.

الأدوية

يعد تناول بعض الأدوية من أسباب كثرة التجشؤ، وتشمل هذه الأدوية على أدوية السكري من النوع 2 وأدوية ملينات الأمعاء التي تحتوي على اللاكتوز وأدوية الألم، وتجدر الإشارة إلى أن الاستخدام الزائد لأدوية تخفيف الألم قد يسبب التهاب المعدة وهي حالة يمكن أن تسبب التجشؤ.

بعض الحالات المرضية الطبية

قد يكون التجشؤ من أحد أعراض بعض الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي، وبعض الأمراض التي تسبب التجشؤ مرض ارتجاع المريء وهو اضطراب يؤدي إلى تدفق حمض المعدة إلى المريء، بالإضافة إلى تأخر تفريغ المعدة وهو اضطراب تضعف فيه عضلات جدار المعدة والتهاب المعدة وهو اضطراب يسبب التهاب بطانة المعدة، وأيضًا الإصابة بالقرحة الهضمية وهي عبارة عن تقرحات في المريء والمعدة والجزء العلوي من الامعاء الدقيقة وعدم القدرة على هضم اللاكتوز بشكل صحيح وسوء امتصاص الفركتوز أو السوربيتول أو عدم القدرة على هضم الكربوهيدرات، وأيضًا الإصابة ببكتيريا هيليكوباكتر بيلوري التي تسبب التهابات في المعدة، وبالتالي تزيد من التجشؤ.

أسباب كثرة التجشؤ الأقل شيوعًا

هناك بعض أسباب كثرة التجشؤ والتي تعد أقل شيوعًا من غيرها كمرض الاضطرابات الهضمية، حيث يحدث مرض الاضطرابات الهضمية عند عدم تحمّل الغلوتين وهو عبارة عن مكوّن موجود في العديد من الأطعمة الغنية بالدقيق كالخبز والبسكويت، وأيضًا الإصابة باضطراب يؤدي إلى إفراغ محتويات المعدة قبل أن يتم هضمها بشكل صحيح وقصور البنكرياس وهي حالة تسبب عدم قدرة البنكرياس على إفراز الإنزيمات اللازمة لعملية الهضم.

علاج كثرة التجشؤ

التجشؤ الطبيعي لا يتطلب أي تدخل طبي، ولكن إذا أصبح التجشؤ مفرطًا وأصبح الشخص يعاني من عدم الارتياح، فيجب التوجّه لتلقي الرعاية الصحية اللازمة، ويعتمد العلاج على نوعين العلاج الذاتي أو الوقاية أو تلقّي الرعاية الطبية، ويشمل نوعي العلاج على كل مما يأتي:[٢]

  • العلاج الذاتي: يمكن للاستلقاء عل الجانب طرد الهواء الزائد من المعدة، ويمكن أيضًا تطبيق وضعية ثني الركبتين إلى الصدر، بالإضافة إلى تجنب الأكل السريع والمشروبات الغازية.
  • تلقي الرعاية الطبية: إذا كانت كثرة التجشؤ بسبب طعام ما أو أدوية معينة يتم تناولها أو أمراض في الجهاز الهضمي، فسيتم التعامل معها وعلاجها على الفور، حيث يقوم الطبيب بجمع معلومات حول الأعراض الخاصة بالشخص عن كيفية حدوث التجشؤ ومتى يحدث للوصول إلى علاج مناسب لهذه الحالة.

الوقاية من التجشؤ

عادةً ما يظهر التجشؤ مع وجود آلام في المعدة ويعد مشكلة مؤقتة ناتجة عن تناول بعض الأطعمة والمشروبات، حيث لا تحتاج إلى علاج، ولكن في بعض الأحيان تكون مشكلة مستمرة، وهناك بعض التدابير التي تساعد في التقليل من التجشؤ أو الوقاية منه، وتشمل هذه التدابير على كل مما يأتي:[٣]

  • الأكل ببطء: يمكن أن يقلل الأكل ببطء من كمية الهواء المبتلعة وبالتالي التقليل من التجشؤ.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالدهون: تجنب الوجبات الدهنية والوجبات المقلية والوجبات السريعة وغيرها من الوجبات عالية الدهون يساعد في منع الغازات الزائدة وآلام المعدة.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل: يمكن أن تسبب الأطعمة الغنية بالتوابل تفاقم اضطرابات الجهاز الهضمي وآلام المعدة والتجشؤ، لذلك يجب تجنبها أو التقليل منها.
  • تجنب المشروبات الغازية: المشروبات الغازية كالماء الفوار والصودا والبيرة يمكن أن تكثر من نسبة التجشؤ.
  • تجنب مضغ العلكة: تجنب مضع العلكة يقلل من تواجد الغازات الإضافية في المعدة.
  • استخدام الإنزيمات الهضمية: يمكن أن يساعد استخدام الإنزيمات الهضمية في المساعدة على هضم الأطعمة التي يصعب هضمها.
  • تجنب آثار الأطعمة الأخرى: هناك بعض الأطعمة التي تسبب التجشؤ عند بعض الأشخاص، ويمكن لأشخاص آخرين تناولها دون التأثير عليهم.

مضاعفات التجشؤ

يتساءل الكثير عن مضاعفات التجشؤ وهل يسبب المزيد من المشاكل إذا ترك بدون علاج، يعد التجشؤ حالة طبيعية لا تتطلب العلاج وليس لها مضاعفات، ولكن إذا زادت نسبة التجشؤ وزادت حدته يمكن أن يسبب مشاكل عديدة في الجهاز الهضمي وتزيد أيضًا الأعراض وتصبح أكثر سوءًا، بالإضافة إلى شعور المصاب بالتجشؤ بعدم الراحة.[٢]

المراجع[+]

  1. "Belching, intestinal gas and bloating: Tips for reducing them", www.mayoclinic.org, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Everything You Need to Know About Burping", www.healthline.com, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  3. "What can cause burping and stomach pain?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-11-2019. Edited.