أسباب زواج القاصرات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٧ ، ١٧ سبتمبر ٢٠٢٠
أسباب زواج القاصرات

الزواج المبكر

كيف نشأت ظاهرة الزواج المبكر؟

يُعرف الزواج المُبكّر على أنه: "الزّواج الذي لم يصل فيه الزوج أو الزوجة إلى النّضج بعد، الأمر الذي يؤدي إلى انعدام استقرار الحياة الزوجية فيما بينهما"، في الآونة الأخير ظهرت العديد من الأسر التي تلجأ إلى تزويج أولادها في سنٍّ مُبكر خاصة الفتاة، باعتقادهم أن أفضل مكان للمرأة هو بيت زوجها، لكن هذا الأمر غير محمود على الإطلاق؛ لأن الفتاة تكون ما زالت في سن مُبكر غير قادرة على تحمُّل مسؤوليات الزواج، وذلك لحداثة سنها وقلة خبرتها بالحياة، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أسباب زواج القاصرات، وسلبيات تزويج الفتاة في سن مبكّرة.[١]

أسباب زواج القاصرات

إلى أيّ حدّ يشكّل العُرف سلطة نافذة في التكوين المجتمعي؟

تلجأ غالبية الأسر إلى تزويج بناتها في عمرٍ صغير للتخلص من مسؤولياتهن، باعتقادهم أن الفتاة خُلقت لأن تكون زوجة، لكن جميع هذه الاعتقادات ثبت عدم صحتها، خاصة بعد ارتفاع نسبة الطلاق بسبب الزواج المبكر، ومن أسباب زواج القاصرات:[٢]

  • العادات والتقاليد: هناك العديد من المُجتمعات يدرج في تقاليدها تزويج القاصرات كالمجتمع الهندي، حيث من أبرز عاداته تزويج من هم في سنّ صغيرة، وبالرغم من العيوب التي ترتبت على هذا الزواج، إلا أن هذه الممارسة لا تزال مستمرة في تلك المجتمعات.
  • الفقر: يُعد الفقر أحد أهم الأسباب المؤدية إلى زواج القاصرات، فهناك العديد من المناطق الفقيرة يلجأ الآباء فيها تزويج بناتهن، وذلك لعدم القدرة على الإنفاق عليهنّ، أو من أجل سدّ دَيْن، والهروب من دائرة نفقة العائلة؛ كما في إثيوبيا حيث عذرية الفتاة قد تؤمن للعائلة مهرًا.
  • غياب القوانين الرادعة: هناك العديد من القوانين التي ترفض فكرة الزواج المبكر، إلا أن بعض المجتمعات لا تتدخل قوانين منع الزواج المبكر ضمن قوانينها، ومن الأمثلة على ذلك "في عام 2009 وافق البرلمان الأفغاني على القانون الذي سمح لبعض الملل الدينية والمجتمعات المحلية بفرض النموذج الخاص بها من قانون الأسرة متمضنًا السماح بزواج الأطفال".
  • تطوير التحالف بين الأسرتين: هناك العديد من الأسر التي تلجأ إلى تزويج ابنتهم الصغيرة من ابن عائلة أخرى، وذلك لأسباب إما اقتصادية أو اجتماعية، وخير مثال على ذلك الدول الأفريقية، غير آبهين من مدى ملائمة كلا الشريكين لبعضهم البعض.

سلبيات تزويج الفتاة في سن مبكر

ما موقف منظمة الأمم المتحدة من الزواج المُبكّر؟

بعد معرفة أسباب زواج القاصرات، يجدر التطرق إلى النتائج السلبية المُترتبة على هذا الزواج، حيث يُلاحظ في كل عام زواج ما يُقارب 15 مليون فتاة قبل بلوغها سنّ الرشد، وبهذا الزواج تُحرم المرأة من أهم حق مُنح لها بمواجب القوانين الوطنية والدولية ألا وهو حق التعليم، كذلك تُحمل الفتاة في سن غير مُناسب مسؤوليات غير قادرة على تحملها في مثل هذا العمر.[٢]


تقول مُنظمة الأمم المتحدة في الزواج المُبكر: "يستنزف الإمكانيات الموجودة لدى الفتات والتي تمكنها من تحقيق أهداف في حياتها العملية من خلال تركها للدراسة والانتقال للعيش في منزل زوجها"، كما تتعرض العديد من الفتيات لأعرض ومُضاعفات خلال فترة الحمل وأثناء الولادة؛ وذلك لأن أجسادهن لم تَنمُ بشكلٍ تامّ، مما يتعرضن إلى ناسور الولادة: "وهو عبارة عن ثقب يظهر في قناة الولادة"، بالإضافة إلى خطورة إصابتهن بسرطان عنق الرحم.[٢]

المراجع[+]

  1. "الزواج المبكر .. مزاياه وعيوبه"، www.hiamag.com، اطّلع عليه بتاريخ 14-12-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "الزواج المبكر أو زواج القصّر، أسبابه وتأثيراته"، www.layalina.com، اطّلع عليه بتاريخ 14-12-2019. بتصرّف.