أسباب حدوث زلال الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب حدوث زلال الحمل

أمراض الحمل

تمر العديد من النساء خلال فترة الحمل بالعديد من المشكلات والأمراض ومن أبرز هذه المشكلات ما يُعرف بزلال الحمل، والذي يطلق عليه أيضًا تسمم الحمل، وينتج هذا عن نقص نسبة البروتين في الجسم، وبالمقابل زيادة نسبة البروتين في البول، ويمكن الكشف عنه بسهولة عن طريق إجراء فحص لعينة بول وقياس نسبة البروتين فيها، وملاحظة الأعراض السريرية التي تظهر على المرأة، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أعراض زلال الحمل بالإضافة إلى معرفة أسباب حدوث زلال الحمل.

أسباب حدوث زلال الحمل

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بزلال الحمل "تسمم الحمل"، فإذا تم تجميع عينة بول خلال يوم كامل وتم قياس نسبة البروتين فيها وظهرت النسبة أعلى من الحد الطبيعي بالنسبة للمرأة الحامل، فإن هذا يعني وجود نقص في البروتين في جسم الحامل، أي أنها تعاني من أحد الأسباب الآتية:

  • وجود خلل في وظائف الكليتين.
  • الإصابة بارتفاع في ضغط الدم وهو من أكثر الأسباب شيوعًا.
  • الإصابة بالتهابات المسالك البولية والتهابات المثانة.
  • احتباس السوائل في جسم الحامل والإصابة بتسمم الحمل.

علاج الزلال عند الحامل

يترافق زلال الحمل مع العديد من الأعراض مثل: تشوش الرؤية والشعور بالصداع ووجود وميض في العين والشعور بالقيء والغثيان، بالإضافة إلى الإحساس بآلام في الجانب العلوي الأيمن من البطن، وتورم الأطراف، وانتفاخ المنطقة المحيطة بالعينين، والإحساس بضيق في التنفس، والإصابة بحرقان البول ونقص السائل الأمينوسي حول الجنين، وخروج بول مصحوب بالرغوة، وغيرها من الأعراض الخطيرة مثل نقص الأكسجين الواصل إلى المشيمة والذي قد يسبب موت الجنين، مما يستدعي العلاج الفوري، وأهم طرق العلاج ما يأتي:

  • تناول الأدوية المخصصة لهذه الحالة والتي يصفها الطبيب مثل: الأدوية الخافضة للضغط ومدرات البول والأدوية المهدئة.
  • تناول كميات كبيرة من الماء.
  • اعتماد نمط غذائي صحي متوازن بحيث يحتوي على الفواكه والخضروات، والحفاظ على وزن الجسم، وتجنب الزيادة الكبيرة في وزن الجسم لأنها تفاقم من المشكلة.
  • الخلود للراحة والاسترخاء وعدم التعرض للتعب والإرهاق.
  • تناول بعض الأطعمة الطبيعية التي تعالج هذه الحالة مثل: شاي الزنجبيل وزيت الزيتون والزعتر وحليب النوق وبذور البصل.
  • فحص الجنين بجهاز السونار بشكل دائم للتأكد من سلامته، وقد يلجأ الطبيب غلى توليد المرأة قبل موعدها الطبيعي للتخلص من هذه المشكلة، خصوصًا إذا كانت تسبب خطرًا على الكليتين.
  • معالجة السبب العضوي الذي أدى إلى الإصابة بالزلال.
  • التقليل قدر الإمكان من تناول الأطعمة المالحة التي تسبب احتباس السوائل في الجسم مثل المخللات.

199312 مشاهدة