أسباب بلع اللسان وطرق إسعافه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥١ ، ٢٧ يناير ٢٠٢٠
أسباب بلع اللسان وطرق إسعافه

اللسان

يعدّ اللسان عضوًا مهمًّا في الجسم موقعه الفمّ، ويتكوّن من مجموعة عضلات حركيّة كما يغطّي سطح اللسان خلايا تسمّى الحليمات تساعد في تحريك الطعام فوقه، وتحتوي على براعم للتذوّق حيث يقوم اللسان من خلالها وبالتعاون مع عضلاته بعدّة مهمّات مثل تذوّق الطعام ومضغه وابتلاعه[١]، كما تساهم العضلات في الجزء الأمامي والخلفي من اللسان وبالتعاون مع الأسنان في إصدار الأصوات والكلمات ودفع الطعام للأسنان الخلفيّة لمضغها ثمّ تدفع الطعام مع اللعاب إلى المريء وهو أنبوب يؤدّي إلى المعدة، ويرتبط اللسان بقاعدة الفمّ من خلال غشاء رقيق من الأنسجة يسمّى لجام اللسان ممّا يمنع ابتلاع اللسان أثناء عمليّة المضغ وابتلاع الطعام، ولتجنّب حدوث ذلك سيتمّ في هذا المقال التعرّف على أسباب بلع اللسان وطرق إسعافه[٢].

أسباب بلع اللسان وطرق إسعافه

يعد التعرف على أسباب بلع اللسان وطرق إسعافه من الأساسيّات في الإسعافات الأوليّة التي تُقدّم للمرضى الفاقدين للوعي لما قد يؤدّي إليه من مخاطر قد تصل إلى الوفاة، إذ إنّ فقدان الوعي قد يؤدّي إلى توقّف التّنفّس ببلع اللسان وارتخاء عضلاته والذي قد يُسبّب مضاعفات أخطرها فقدان الحياة في حال تأخّر إجراءات الإسعاف الأوّلي، لذا فإنّ فقدان الوعي يعدّ مسبّبًا أساسيًّا لبلع اللسان[٣].

أسباب بلع اللسان

يمكن أن يحدث فقدان الوعي بسبب مرض أو إصابة أو بسبب تعاطي المخدّرات وبعض أنواع الأدوية، لذا فإنّ من أبرز أسباب فقدان الوعي التي قد تؤدّي إلى بلع اللسان ومضاعفاته ما يأتي[٣]:

  • التعرّض لحادث مروريّ.
  • فقدان الدمّ الشديد، أو الجفاف بسبب قلّة تناول السوائل.
  • ضربة قويّة على الصدر أو الرأس.
  • جرعة زائدة من المخدّرات.
  • التسمّم الكحولي.
  • وقد تتسبّب بعض التغييرات المفاجئة في الجسم بفقدان الوعي المؤقّت مثل انخفاض ضغط الدم أو انخفاض السكّر في الدم، بالإضافة إلى حالات الإغماء العصبي الناتجة من نوبات الصرع أو السكتة الدماغية أو نوبة نقص التروية العابرة، كما من الممكن أن يسبّب الإجهاد، الجفاف وعدم انتظام ضربات القلب فقدانًا مؤقّتًا للوعي.

طرق إسعاف بلع اللسان

ومن الجدير بالذكر أهميّة معرفة أسباب بلع اللسان وطرق إسعافه لإنقاذ حياة الشخص الفاقد للوعي وتقليل المخاطر المحتملة على حياته، إذ أنّ من الأولويّات المتّبعة في مثل هذه الحالات التأكّد من تنفّس الشخص الفاقد للوعي ونبضه وبدء عمليّة الإنعاش القلبي الرئوي عند الحاجة لذلك بالطريقة الآتية[٣]:

  • التأكّد من وضعيّة الفاقد للوعي على ظهره مع ضرورة إمالة رأسه إلى الخلف ورفع الذقن إلى الأمام لفتح مجرى التنفّس، وتعدّ هذه أهمّ الخطوات لمنع خطورة بلع اللسان المؤدّية إلى توقّف التنفّس.
  • القيام بعمليّة التنفّس القلبي الرئوي من قِبَل متدرّب مؤهّل أو عمل الخطوة الأولى وعمل ضغطات متتالية على الصدر حتى وصول فريق الإسعاف المتخصّص.
  • تؤدّي معرفة أسباب بلع اللسان وطرق إسعافه إلى تحديد وسيلة التعامل مع الفاقد للوعي، حيث إن كان السبب انخفاض ضغط الدم يتمّ وضع أدوية وسوائل في الوريد له، أمّا إن كان انخفاض السكّر سبب فقدانه للوعي فيجب إعطائه حقن غلوكوز أو قطعة حلوى للأكل، ويجدر بالفريق المختصّ معالجة الإصابات التي تسبّب بها فقدان الوعي.

أمّا في حالات نوبات التشنّجات العصبيّة فيجب عدم وضع شيء في فم المريض أو محاولة إمساك اللسان، إنّما يتمّ لفّ المريض على جنبه لمنع بلع لسانه والحرص على إبعاد الأدوات الخطرة عنه[٤].

فيديو عن أسباب بلع اللسان وطرق إسعافه

في هذا الفيديو يتحدث مدرب الإسعافات الأولية الدكتور يحيى حازم عن أسباب بلع اللسان وطرق إسعافه.[٥]

المراجع[+]

  1. "Tongue Problems", www.medicinenet.com, Retrieved 18-01-2020. Edited.
  2. "Your Tongue", www.kidshealth.org, Retrieved 18-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "First Aid for Unconsciousness", www.healthline.com, Retrieved 18-01-2020. Edited.
  4. "13 Common Epilepsy Myths, Debunked", www.health.clevelandclinic.org, Retrieved 18-01-2020. Edited.
  5. "أسباب بلع اللسان وطرق إسعافه", youtube.com, Retrieved 27-01-2020.