أسباب انتفاخ الجفون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٤ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٩
أسباب انتفاخ الجفون

انتفاخ الجفون

تتغطى كل عينٍ بجفنين سفليٌّ وعلوي، والجفن عبارةٌ عن طبقةٍ رقيقة ٍمن الجلد وظيفته حماية العين والمساهمة في إبقائها رطبةً عن طريق توزيع إفرازات الغدد الدمعية، تتحرك الجفون في حركاتٍ إراديةٍ وأخرى لا إرادية باستخدام العضلات الموجودة فيها، وتحتوي على صفّ من الرموش الذي يحمي العين من الغبار والعرق والأجسام الغريبة، كما تحتوي على بعض الغدد كالدمعية والدهنية، لكن الجفون قد تنتفخ، وقد يسبب هذا الانتفاخ ألمًا، وسيوضح هذا المقال أسباب انتفاخ الجفون وعلاجها وكيفية وقايتها من الانتفاخ.[١]


أسباب انتفاخ الجفون

يلاحظ الإنسان عند استيقاظه من النوم انتفاخًا في جفونه لا يلبث أن يزول سريعًا، لكن في بعض الحالات يستمر هذ الانتفاخ ويسبب إزعاجًا وألمًا لصاحبه، ولا يعتبر انتفاخ الجفون مشكلة خطيرة، ولكن استشارة الطبيب واجبةٌ لاستبعاد بعض الأسباب الخطرة وللمساعدة في تخفيف الانتفاخ المزعج، وفي ما يأتي أهم أسباب انتفاخ الجفون: [٢]

  • حساسية العيون: هي السبب الأكثر شيوعًا لانتفاخ الجفون، وتحدث عندما يتفاعل جهاز المناعة مع مسببات الحساسية بصورةٍ مبالغٍ فيها، فتطلق العينان مركب الهيستامين الذي يعمل على توسع الأوعية الدموية، فتتهيج العيون وتتورم الجفون نتيجة زيادة السوائل، مما يسبب إزعاجًا للمريض قد يؤثر على أدائه لمهامه اليومية.
  • البردة أو الكالزيون: والذي يُعرف عاميًا بشحاد العين، وهو التهابٌ يحدث بسبب عدوى بكتيرية في غدد الجفن الدهنية، كما قد يؤدي الالتهاب لانسداد قنوات الغدد الدهنية بشكلٍ جزئيٍّ أو كامل، تكون البَرَدة عادةً ناعمة الملمس وتسبب شعورًا بالحكة، وقد تتطور إلى كتلةٍ صلبةٍ تسبب ألمًا عند ملامستها، كما تسبب احمرار الجفن وتورمه، وهي من أكثر أسباب انتفاخ الجفون شيوعًا.
  • هربس العين: هي عدوى فايروسية تصيب العين، تسبب انتفاخًا في الجفون واحمرارًا وحكة، وقد تتطور إلى التهاب ينتج تقرحاتٍ مؤلمةٍ على الجفن أو سطح العين.
  • التهاب الملتحمة: يحدث التهاب الملتحمة عادةً بسبب عدوى بكتيريةٍ أو فيروسيّة، وقد يحدث أيضًا بسبب الحساسية، حيث يستيقظ المرضى ليجدوا جفونهم ملتصقة بمادةٍ مخاطية، كما تصبح الجفون منتفخة، وقد تصبح العينان حمراوتان ومهيجتان.
  • متلازمة جريفز: هي مرضٌ مناعيٌ يتميز بإفراطٍ في نشاط الغدة الدرقية، يؤثر على العينين بشكلٍ كبير، فقد يسبب جحوظ العيون، وانتفاخ الجفون والرؤية المزدوجة، كما أن أي مشاكل في الغدة الدرقية تعتبر من أسباب انتفاخ الجفون، وقد يؤثر المرض على إحدى العينين أو كلتاهما.
  • التهاب الهَلَل المحجري: وهو التهاب النسيج الخلوي المحيط بالعين الذي يقع في طبقات الجلد العميقة، ينتج عادةً بسبب عدوى بكتيرية، ويعد السبب الأكثر خطورةً لانتفاخ العيون، حيث يعمل الأطباء على التأكد من عدم وجوده كخطوةٍ أولى في العلاج، فقد تسبب البكتيريا التهابًا فيه فتظهر أعراضٌ كالاحمرار والألم والتورم، كما قد يظهر بأعراض التهاب الجيوب الأنفية.
  • الإرهاق أو البكاء: يؤدي النوم لساعاتٍ غير كافيةٍ أو البكاء إلى انتفاخ الأوعية الدموية وتجمع السوائل، والئي يؤدي إلى انتفاخ الجفون.
  • مستحضرات التجميل: قد تدخل منتجات التجميل إلى داخل العين فتسبب تهيجًا وانتفاخًا للعين وما حولها، كما قد يتحسس الجسم من هذه المواد فيطلق الهيستامين مسببًا انتفاخًا للجفون، ويكون الحل هنا بإيقاف استعمال المنتجات المسببة للانتفاخ.

بعد طرح أهم أسباب انتفاخ الجفون، يجب معرفة طرق العلاج، وهذا ما سيتطرق إليه المقال.


علاج انتفاخ الجفون

يرتكز العلاج على تحديد أسباب انتفاخ الجفون، ويمكن علاج أغلب الحالات منزليًا بطرقٍ بسيطة، لكن بعض الحالات تتطلب اللجوءَ للطبيب، حيث يكون العلاج كما يأتي:[١]

  • مضادات الهيستامين، يكون استعمالها في حال الإصابة بحساسيّة العين، والتي غالبًا ما تُخفف من تورم الجفن بسرعةٍ كبيرة.
  • المضاداتٍ الحيويةٍ، قد يصفها الطبيب على شكل قطراتٍ أو مراهمَ في حال التهاب الملتحمة أو التهاب الأنسجة المحيطة بالعين، ويتطلب التهاب الملتحمة مضاداتٍ حيوية فمويةً أيضَا.
  • مراهم عينيةٍ مضادةٍ للفايروسات، يمكن استعمالها في حال الإصابة بهربس العين.
  • متابعةً دائمةً للعيون وفحصها لدى الطبيب دوريًا، خصوصًا في حال الإصابة بمتلازمة جريفز و لاكتشاف أي مشكلةٍ قبل تفاقمها، ووصف العلاج المناسب لها.


علاجات منزلية لانتفاخ الجفون

يوجد العديد من العلاجات المنزلية التي يمكن اتباعها للتقليل من انتفاخ الجفون، ولكن عند الحديث عن عضو حساس مثل العيون، يجب التنويه على ضرورة استشارة الطبيب قبل تجربة أي من الآتي:

  • غسل العيون بالماء لإزالة أي مواد مثيرة للحساسية، وتخفيف تورم العيون.[٣].
  • البقاء بعيدًا عن الأماكن المفتوحة أو استعمال النظارات الواقيةِ في الأيام العاصفة بالريح، حيث تكون محملةً بمثيرات الحساسية كحبوب اللقاح والغبار.[٣]
  • تطبيق كماداتٍ باردةٍ حول العينين يخفف من تورمهما كما يلطف الحكة، وذلك بقطع منشفةٍ صغيرةٍ في ماءٍ باردٍ ثم وضعها على العينين لبضع دقائق.[٣]
  • العناية بالعيون الجافة وذلك باستخدام القطرات المرطبة بشكلٍ دائمٍ.[٤]
  • الحصول على حِصة كافية أوميغا 3، حيث تشير بعض الأبحاث إلى أن اتباع نظام غذائي غني بهذه الأحماض الدهنية يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض التهاب الجفن التي تتضمن انتفاخه.[٤]


الوقاية من انتفاخ الجفون

يمكن تجنب الإصابة بانتفاخٍ في الجفون باتباع بعض النصائح الوقائية البسيطة، التي تركزعلى النظافة وأخذ الحيطة والحذر وتخفف من احتمالية الإصابة بأسباب انتفاخ الجفون، ومن سبل الوقاية ما يأتي:[٥]

  • في حال تكرر انتفاخ الجفون وأعراض الحساسية الأخرى، ينصح بإجراء اختبار للحساسية لتحديد المسبب للانتفاخ وللحساسية؛ لتجنب المسبب أو تقليل التعرض له على الأقل.
  • اختيار مستحضراتٍ تجميليةٍ لا تسبب الحساسية؛ لعدم احتوائها على العطور والألوان وبعض أنواع المواد الحافظة التي تشبب حساسيةً لدى شريحةٍ واسعةٍ من البشر.
  • إزالة مستحضرات التجميل قبل النوم، والحصول على قسطٍ كافٍ منه.
  • استعمال القطرات المرطبة الخالية من المواد الحافظة، فهذه المواد تحافظ على بقاء القطرة خاليةً من أي عدوى بكتيرية، لكنها قد تسبب تهيجًا وتورمًا في الجفون.
  • يمكن تقليل احتمالية الإصابة بانتفاخ الجفون لمن يرتدي العدسات اللاصقة بالحفاظ على نظافتها، وذلك بالتغيير الدوري لها وللحافظة الخاصة بها.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Common Causes of Eyelid Swelling", www.verywellhealth.com, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  2. "Twelve causes and treatments of a swollen eyelid", www.medicalnewstoday, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Allergy Relief: Soothing Swollen Eyes", www.everydayhealth.com, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب " Eyelid Inflammation (Blepharitis)", www.webmd.com, Retrieved 10-12-2019. Edited.
  5. "How to avoid swollen eyelids", www.allaboutvision.com, Retrieved 1-12-2019. Edited.