أسباب النعاس الشديد للحامل

أسباب النعاس الشديد للحامل



أسباب-النعاس-الشديد-للحامل/

أسباب النعاس الشديد للحامل

لماذا تشعر الحامل بالنعاس الشديد؟ يعدّ الحمل تجربة متعبة لجسد المرأة، فهي تواجه متاعب جسدية ونفسية ناجمة عن التغيير الكبير الذي يحدث لها في حياتها، إذ يحتاج جسمها إلى إنتاج المزيد من الدّم لتغذية الجنين، ويحتاج القلب إلى الضخ بقوة أكبر لتوزيع ذلك الدم، كما وتقدّم للجنين سعرات حرارية إضافية، وبالتالي سوف تشعر الحامل بالنعاس الشديد وتميل للنوم ساعات أطول للأسباب الآتية:[١]


  • الإرهاق والتعب خلال الأشهر الأولى.
  • القلق والأرق في الشهور الأخير من الحمل وعند اقتراب موعد الولادة.


تعاني معظم النساء الحوامل من النعاس الشديد في حملهن، ولكنّ يعدّ ذلك أمرًا طبيعيًا نتيجةً للتعب والإرهاق في بداية الحمل، وكذلك القلق والأرق عند اقتراب قدوم المولود.


الإرهاق والتعب خلال الأشهر الأولى

ما سبب النوم المفرط في بداية الحمل وما مخاطره؟ غالبًا ما تشتكي الحامل من التعب والإرهاق في بداية حملها، فتنام لساعات إضافية خلال النهار، ويكون ذلك متوقّعًا خاصةً في الأشهر الأولى، ولكم قد يكون ذلك مفرطًا وشديدًا، وتؤكّد على ذلك كاثي لي أستاذة التمريض في جامعة كاليفورنيا بقولها: "تتفاجأ الكثير من النساء الحوامل بمدى الإرهاق الذي يشعرن به خلال الأشهر الأولى من الحمل"،[٢] وفيما يأتي شرح لأسباب ومخاطر النوم المفرط للحامل في الأشهر الأولى:


النوم المفرط أثناء الحمل

متى يمكن القول أن الحامل تنام بشكلٍ مفرط؟ يعدّ النوم خلال الأشهر الأولى مهمًّا جدًا، لما تعاني فيه الحامل من تعب وإرهاق، ويعود ذلك إلى ما يأتي:[٣]

  • يتأثّر النوم في بداية الحمل إلى حدٍّ كبير بارتفاع هرمون البروجسترون في الدم، والذي يعدّ ضروريًا لدعم وتثبيت الحمل.
  • قد تتغيّر الساعة البيولوجية للجسم أثناء الحمل، ممّا يجعل الأم تميل للنوم مبكّرًا.


ووفقًا لمؤسسة النوم الوطنية، يختلف عدد ساعات النوم الطبيعيّ باختلاف العمر، وتنصح النساء الحوامل بالنوم ما بين 7- 9 ساعات يوميًا بشكلٍ عام، فإذا كانت المرأة الحامل تنام بشكلٍ روتيني لمدة تزيد عن 9-10 ساعات متواصلة، ويعد هذا النوم ذا جودة عالية، فقد يكون ذلك علامة على أنّها تنام بشكلٍ مفرط، وبالرّغم من ذلك إذا استيقظت الحامل عدّة مرّات في الليل أو كانت تعاني من أحد اضطرابات النوم، فقد تكون بحاجة لقضاء وقت أطول في الفراش لتعوّض ما فاتها من نوم.[٤]


مخاطر النوم المفرط أثناء الحمل

هل يسبّب النوم المفرط في الحمل أية مخاطر؟ لا يمكن الجزم بأنّ هناك خطر ناتج عن نوم الحامل المفرط، إذ تشير أدلة علمية أن ذلك قد يكون محتملًا في الثلث الثالث من الحمل؛ فالنساء اللواتي ينمن أكثر من 9 ساعات متواصلة وبشكلٍ روتيني في الشهر التاسع من حملهن قد يزداد لديهن خطر إنجاب أطفال ميتين، ولكن ظهر أنّ نوم النساء لفترات طويلة في الأشهر الأخيرة كان نتيجة انخفاض حركة الجنين، وبذلك لا يعد سببًا لموت الجنين.[٤]


يتأثّر نوم الحامل في الأشهر الأولى بالعديد من العوامل كالتعب والإرهاق، ولا يوجد هناك مخاطر واضحة للنوم المفرط على الحامل أو الجنين، ويجب عليها النوم لمدّة 8 ساعات يوميًا على الأقل.


القلق والأرق خلال الأشهر الأخيرة

هل يسبّبان النوم المفرط للحامل؟ يرافق شعور القلق الحامل طوال حملها، ويزداد الأرق في الثلثين الثاني والثالث، والأرق هو قلّة أو اضطرابات النوم في الليل، وهناك العديد من الأسباب لذلك، كالخوف من الولادة والشعور بالانزعاج وغيرها، ولذلك لن تكون الحامل قادرة على النهوض من الفراش في اليوم التالي، وتزداد رغبتها بالنوم،[٥]فما هي أسباب ومخاطر القلق خلال الشهور الأخيرة من الحمل؟


أسباب الأرق أثناء الحمل

ترتبط اضرابات النوم التي قد تصيب الحامل في الثلث الثاني من الحمل بنموّ الجنين، بالإضافة إلى القلق والضغط العاطفي المرافق للحمل، وقد تزداد احتمالية الإصابة بالأرق في الثلث الثالث من الحمل نتيجةً للأسباب الآتية:[٦]


  • الشعور بالانزعاج وعدم الراحة بسبب زيادة حجم البطن.
  • حدوث بعض المتاعب كآلام وتشنّجات الساق واحتقان الجيوب الأنفية وحرقة المعدة.
  • كثرة التبوّل في الليل والحاجة الملحّة لذلك، وذلك بسبب ضغط الجنين على المثانة.


مخاطر الأرق أثناء الحمل

يمكن أن يؤثّر الأرق واضطرابات النوم سلبًا على صحة الأم والجنين، إذ قد ينتج عن ذلك العديد من المضاعفات كارتفاع ضغط الدم، والإصابة بسكري الحمل، فما هي العلاقة بين الأرق وهذه المضاعفات؟ غالبًا ما تصاب الحامل بالشخير وانقطاع النفس النومي أثناء النوم، خاصّةً خلال الثلث الثاني والثالث منه، وقد يؤدّي ذلك إلى حدوث عواقب خطيرة منها:[٧]


  • ارتفاع ضغط الدم والإصابة بتسمّم الحمل.
  • زيادة خطر الإصابة بسكّري الحمل وزيادة الوزن بشكلٍ مفرط، وذلك بسبب اضطرابات تنظيم الغلوكوز.
  • ارتفاع الضغط الشرياني الرئوي.
  • التأثير السلبي على نمو الجنين، وذلك بسبب انخفاض التدفّق الدموي إلى المشيمة وبالتالي ستنخفض كمية الأكسجين التي تصل للجنين، وكذلك انخفاض مستوى هرمون النمو عند الأم الذي يتم تحريره أثناء النوم.


تتعدّد أسباب الأرق الذي قد تعاني منه الحامل في الأشهر الأخيرة، ويتوجّب هنا استشارة الطبيب المتابع لتجنّب حدوث إحدى المضاعفات الخطيرة للأرق.


نصائح لتحسين النوم أثناء الحمل

ما هي الأمور التي من شأنها تحسين جودة النوم للحامل؟ بالرغم من المتاعب الجسدية والنفسية التي تواجه الحامل من بداية الحمل لنهايته والتي تسبّب قلّة النوم لديها، إلّا أنّها بإمكانها اتّباع النصائح الآتية لتحسين النوم:[٤]


  • استخدام وسادة الحمل: والتي تساعد على دعم وضعية النوم سواءً كانت المرأة تنام على إحدى جانبيها أو ظهرها، وبالتالي ستشعر بالرّاحة أثناء النوم.
  • معالجة المشاكل الكامنة: فإذا كانت المرأة تعاني من القلق والتوتّر بشأن الولادة وقدوم المولود، يمكنّها استشارة معالجة مختصّة تساعدها على حلّ هذه المشكلات.
  • التدليك: والذي يساعد على تخفيف بعض الآلام المرتبطة بالحمل، وتحسين المزاج، بالإضافة إلى أنّ اللمس يمكن أن يكون مهدئًا ومفيدًا للنوم.
  • تغيير عادات النوم: يساعد اتّباع روتين نوم محدّد ومريح في تحسين المزاج وتعزيز النوم الجديد.
  • إنشاء مساحة نوم مثالية: كإبقاء جميع الأجهزة الإلكترونية خارج غرفة النوم، أو ترتيب وتنظيم أغراض الغرفة، أو ضبط درجة حرارة الغرفة على الدرجة المثالية للنوم.


هل تساعد التمارين الرياضية في تحسين النوم؟ في الحقيقة نعم، يمكن لممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ منتظم أن تعزز الصحة الجسدية والعقلية للحامل، وتُساعد أيضًا على النوم بعمق أكبر، ومع ذلك يجب تجنّب التمارين الشاقّة قبل النوم بـ 4 ساعات تقريبًا، كما ويساعد اتّباع طرق الاسترخاء على ارتخاء العضلات، كممارسة اليوغا والتنفس العميق والاستحمام قبل النوم.[٨]


ماذا لو لم تستطع الحامل الخلود للنوم؟ ستمر على الحامل أوقات لا تستطيع فيها النوم، فبدلًا من التقلّب بالفراش والقلق من قلّة النوم وعدّ الساعات المتبقية للانتظار، من الأفضل لها النهوض لفعل شيء ما، كمشاهدة التلفاز أو قراءة كتاب أو غيرها من النشاطات التي تستمتع بها، وفي النهاية ستشعر بالنعاس الكافي للعودة إلى النوم.[٩]


من الضروري معرفة السبب الكامن وراء اضطرابات النوم أثناء الحمل، وذلك بهدف تحسين جودة النوم، وإذا أحسّت الحامل بأنّها مرهقة في ساعات النهار، فلا بأس بأخذ قيلولة صغيرة.


فوائد النوم أثناء الحمل

هل يؤثّر النوم الجيد على الحامل بشكلٍ إيجابي؟ ترتبط قلّة النوم بخطر الإصابة بمضاعفات خطيرة لدى الحامل، حيث يوجد ارتباط ما بين اضطرابات النوم واضطرابات التنفس والشخير أثناء الحمل، وقد يكون لذلك علاقة بزيادة خطر الإصابة بتسمّم الحمل وسكّري الحمل، وبالتالي من المهم على الحامل التغلّب على اضطرابات النوم والأرق والحصول على نوم هادئ ومريح.[٤]


وفي دراسة قام بإجرائها باحثون من قسم التمريض ورعاية صحة الأسرة في جامعة كاليفورنيا في الولايات المتحدة، وذلك عام 2015 م بهدف بحث تأثير الأرق وقلّة النوم أثناء الحمل، وقد أظهرت الدراسة ما يأتي:[١٠]


  • مدى ارتباط الحمل بالعديد من التغيّرات الجسدية والفيزيولوجية وكذلك الهرمونية التي قد تؤثّر على النوم.
  • تؤدّي قلّة النوم إلى نتائج سلبية على الأم والجنين، مثل:
  • من الضروري أن يكون الطبيب المتابع للحمل على دراية كاملة بأهمية النوم، ويجب أن يسأل الحامل عن كمية ونوعية نومها، ومناقشة خيار العلاج في حال كان هناك مشكلة ما.


تكمن فوائد النوم خلال الحمل في تجنّب أو تقليل خطر الإصابة بإحدى مضاعفات اضطرابات النوم السابقة، ويجب على الحامل أن تلجأ للطبيب في حال كانت تعاني من الأرق، أو أنّ تقوم بتجريب الحلول البديلة، ومن الجدير ذكره أنّ النوم المفرط لا يسبب ضررًا للأم أو الجنين، حتى أنّه قد يكون نتيجةً للتعب والأرق والإرهاق الذي قد تعاني منه.

المراجع[+]

  1. "How much sleep should I get when I’m pregnant?", fairview, Retrieved 21/3/2021. Edited.
  2. "Sleeping for Two: Sleep Changes During Pregnancy", livescience, Retrieved 21/3/2021. Edited.
  3. "Sleeping While Pregnant: First Trimester", sleepfoundation, Retrieved 21/3/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Is Excessive Sleeping During Pregnancy a Problem?", healthline, Retrieved 21/3/2021. Edited.
  5. "Why pregnant women only get 5 hours sleep a night", tommys, Retrieved 21/3/2021. Edited.
  6. "Sleep Problems in Pregnancy", webmd, Retrieved 21/3/2021. Edited.
  7. "The Effects of Lack of Sleep and Poor Sleep During Pregnancy", verywellhealth, Retrieved 21/3/2021. Edited.
  8. "Sleep Problems in Pregnancy", webmd, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  9. "Sleeping During Pregnancy", kidshealth, Retrieved 21/3/2021. Edited.
  10. "Sleep Enhancement Training for Pregnant Women", ncbi.nlm.nih, Retrieved 22/3/2021. Edited.

202932 مشاهدة