أسباب الكلام أثناء النوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٥ ، ١٢ يناير ٢٠٢٠
أسباب الكلام أثناء النوم

النوم والكلام أثناء النوم

يرتبط النوم ارتباطاً وثيقاً بالصحة العامة والعقلية والنفسية ، حيث إن قلة النوم واضطراباته تؤدي إلى مشاكل صحية عديدة،كما إن النوم لفترة كافية وبشكل مريح يساعد على الصحة الجسدية والعقلية للإنسان، كما وإن الكلام أثناء النوم يمكن أن يحدث في أي وقت لأي شخص لكنه أكثر شيوعاً بين الرجال والأطفال،[١] كما يمكن أن يكون هناك رابط جيني للكلام أثناء النوم إذا ما كان أحد الوالدين أو احد أفراد العائلة يتحدث أثناء نومة، وقد يزيد الكلام أثناء النوم في فترات معينة وقد يصاحبه بعض الأعراض وما شابه، ويتم تحديد شدة الكلام أثناء النوم حسب عدد مرات حدوثه، وفي هذا المقال سنتحدث عن أسباب الكلام أثناء النوم.[٢]

أسباب الكلام أثناء النوم

لايعد الحديث أثناء النوم من المشاكل الطبية، لكنه من الأمور الشائعة كما يتحدث الشخص لمدة لا تزيد عن ثلاثين ثانية في كل حلقة، ولكن قدد يتكرر الأمر أكثر من مرة في الليل، وقد تكون الكلمات مكتومة ويصعب فهمها كما إنه من الممكن أن يصاحب الحديث أثناء النوم أصواتاً بسيطة، ويمكن أن يتحدث المتحدث أثناء النوم إلى نفسه أو في بعض الأحيان يتحدث إلى الآخرين وسنتحدث هنا عن بعض الحالات التي تزيد فيها حالة الكلام أثناء النوم:[٣]

  • الغثيان.[٢]
  • الحمى.[٢]
  • شرب الكحول.[٢]
  • حالات الصحة العقلية مثل الاكتئاب.[٢]
  • الحرمان من النوم أو قلته.[٢]
  • قد يتعرض الأشخاص ممن يعانون من اضطرابات النوم من زيادة فرص الحديث أثناء النوم والمشي وتوقف التنفس أثناء النوم وكذلك رعب الليل والكوابيس.[٢]
  • التوتر.[٣]
  • الضغط العاطفي.[٣]
  • بعض الأدوية.[٣]
  • تعاطي المخدرات.[٣]

الحد من الكلام أثناء النوم

لاتوجد طريقة معينة للحد من الكلام أثناء النوم، ولكن يمكن القيام ببعض المماراسات التي قد تساعد في التقليل من الحديث أثناء النوم مثل؛ تجنب الضغط بجميع أشكالة وتجنب التوتر، والإفراط الزائد بالنوم، ويمكن أيضاً زيارة طبيب مختص للتأكد من عدم وجود اضطرابات نوم أو مشاكل قد تؤدي إلى الحديث أثناء النوم، والإنتباه إلى الأدوية اتي يتم تناولها والوقت الذي يتم تناولها فيه، وأيضاً ما يتم شربه ومتى مثل المشروبات التي تحتوي على الكافيين كالقهوة والشاي والكولا والكحول، كما وينصح بممارسة الرياضة والتمارين للتخلص من التوتر والطاقة السلبية والحصول على نوم أكثر راحة،[٣] ويجب أيضاً تجنب الوجبات الثقيلة من الطعام قبل وقت النوم المعتاد ويمكن أيضاً تغير مكان النوم أو الغرفة أو السرير للحد من الكلام أثناء النوم، والمراحل التي يتم فيها التكلم أثناء النوم، فقد يصنف إلى شديد إذا ما كان الحديث أثناء كل ليلة، ويمكن أن يكون متوسط إذا ما كان الحديث أثناء النوم مرة واحدة في الإسبوع، ويمكن أن يكون معتدل إذا ماكان الحديث أثناء النوم مرة واحدة في الشهر. [٢]

المراجع[+]

  1. "Sleep and mental health", www.health.harvard.edu، 2020-1-9. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Everything You Should Know About Sleep Talking", www.healthline.com، 2020-1-9. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "Talking in Your Sleep", www.webmd.com, Retrieved 2020-1-12. Edited.