أسباب الحكة في المهبل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:١٢ ، ٥ نوفمبر ٢٠١٩
أسباب الحكة في المهبل

الحكة في المهبل

لا شك أن وجود حكة في أي مكان بالجسم يُعد أمرًا مُزعجًا وغير مُريح، وبالطبع إذا كانت هذه الحكة في منطقة حساسة مثل منطقة المهبل فسيكون الأمر في هذه الحالة أكثر إزعاجًا، ويمكن أن تحدث الحكة في المهبل لأسباب كثيرة، ولكن معظم هذه الأسباب لا تُشكل أي خطورة ويمكن علاجها بسهولة باستخدام علاجات منزلية بسيطة،[١] كما أن الحكة المهبلية يمكن أن تحدث بمفردها أو تكون مصحوبة بإفرازات مهبلية على حسب السبب، وسيناقش هذا المقال أسباب الحكة في المهبل وأيضًا كيفية علاجها مع الإشارة إلى الحالات التي تستدعي استشارة الطبيب.[٢]

أسباب الحكة في المهبل

الحكة في المهبل هي أحد الأعراض التي تُسبب إزعاجًا شديدًا لكثير من النساء، وعلى الرغم من أن الحكة المهبلية هي السمة المميزة لعدوى الخميرة والأمراض المنقولة جنسيًا، إلا أن أسباب الحكة في المهبل كثيرة ومتعددة، منها أسباب بسيطة يمكن علاجها بكل سهولة في المنزل وأسباب أخرى قد تستدعي استشارة الطبيب لأخذ العلاج المناسب، وتشمل أسباب الحكة في المهبل ما يأتي:[٣]

المُهيّجات الكيميائية

يُعدّ تعرُّض المهبل للمواد الكيميائية المُهيجة أحد أسباب الحكة في المهبل؛ حيث يمكن أن تؤدي هذه المُهيّجات إلى حدوث رد فعل تَحسُّسي، وينتج عن ذلك ظهور الطفح الجلدي والحكة في أجزاء متفرقة من الجسم مثل المهبل، وفي حالة الإصابة بمرض السكري أو سلس البول فيمكن أن يُسبب البول أيضًا حكة في المهبل، وتشمل المُهيّجات الكيميائية الشائعة التي يمكن أن تُسبب حكة في المهبل ما يأتي:[٤]

  • الصابون المُعطر.
  • المطهر المهبلي.
  • وسائل منع الحمل الموضعية.
  • بعض الكريمات والمراهم.
  • ورق التواليت المُعطر.

بعض الأمراض الجلدية

هناك بعض الأمراض الجلدية مثل الإكزيما ومرض الصدفية يمكن أن تُسبب الاحمرار والحكة في المهبل، والإكزيما هي طفح جلدي يظهر بشكل أساسي عند المصابين بالربو أو الحساسية، وهذا الطفح الجلدي لونه أحمر ويسبب حكة مع تقشر للنسيج، وقد ينتشر هذا الطفح الجلدي إلى المهبل مُسببًا الحكة المهبلية، وتُعرف الإكزيما أيضًا باسم التهاب الجلد التأتبي، أما الصدفية فهي حالة جلدية شائعة تؤدي إلى ظهور بقع حمراء متقشرة مصحوبة بحكة على طول فروة الرأس والمفاصل وفي بعض الأحيان يمكن أن تحدث في المهبل أيضًا.[٤]

عدوى الخميرة

الخميرة هي أحد الفطريات الموجودة بصورة طبيعية في المهبل بدون أن تُسبب مشاكل، ولكن يمكن أن تكون الخميرة أحد أسباب الحكة في المهبل عندما تنمو بشكل غير طبيعي مُسببةً حدوث عدوى الخميرة المهبلية، وهي حالة شائعة جدًا تصيب حوالي 3 من كل 4 نساء في مرحلةٍ ما من حياتهن، وتحدث هذه العدوى في كثير من الأحيان بعد تناول بعض المضادات الحيوية التي يمكن أن تدمر البكتيريا الجيدة التي تسيطر على نمو الخميرة، مما يؤدي إلى زيادة كبيرة في نمو فطر الخميرة داخل المهبل مُسببةً أعراضًا مختلفة مثل الحكة المهبلية والحرقان وظهور الإفرازات العُقدية.[٤]

التهاب المهبل البكتيري

التهاب المهبل البكتيري مثل عدوى الخميرة المهبلية يحدث بسبب عدم التوازن ما بين البكتيريا الجيدة والبكتيريا السيئة التي تنمو بشكل طبيعي في المهبل، مما يؤدي إلى الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري الذي عادةً لا يُسبب أعراض، ولكن عندما تظهر أعراض فإنها تشمل الحكة في المهبل وإفرازات رقيقة كريهة الرائحة لونها رمادي أو أبيض، وفي بعض الحالات قد تكون هذه الإفرازات رغوية.[٤]

الأمراض المنقولة جنسيا

يمكن أن تنتقل العديد من الأمراض من خلال الإتصال الجنسي غير المحمي، وتشمل هذه الأمراض الكلاميديا، مرض السيلان، داء الثآليل التناسلية، الهربس التناسلي وداء المشعرات المهبلية، وهذه الأمراض تُسمى الأمراض المنقولة جنسيًا وهي أيضًا من أسباب الحكة في المهبل، كما أنها يمكن أن تُسبب أعراضًا إضافية بما في ذلك نزول إفرازات مهبلية خضراء أو صفراء بالإضافة إلى الشعور بألم أثناء التبول.[٤]

انقطاع الطمث

يمكن أن يكون انقطاع الطمث أيضًا أحد أسباب الحكة في المهبل أو أحد عوامل الخطورة للإصابة بالحكة المهبلية، ويعود هذا إلى قلة نسبة هرمون الإستروجين في الدم أثناء فترة انقطاع الطمث، وقد يؤدي ذلك إلى ترقق الغشاء المخاطي بالمهبل مما يمكن أن يؤدي إلى جفاف مُفرط بالمهبل، وفي حالة عدم علاج جفاف المهبل فإنه يمكن أن يسبب الحكة وتهيج المهبل.[٤]

التوتر والضغط العصبى

على الرغم من ندرة هذا الأمر إلا أن التوتر والضغط العصبي يمكن أن يكون من أسباب الحكة في المهبل، وقد يحدث ذلك عندما يتسبب التوتر والضغط العصبي في إضعاف جهاز المناعة مما يجعل الجسم أكثر عُرضة للعدوى التي تسبب الحكة في المهبل.[٤]

سرطان الفرج

هناك حالات نادرة من الحكة المهبلية يكون سببها سرطان الفرج، وسرطان الفرج هو عبارة عن ورم ينشأ في الجزء الخارجي من الأعضاء التناسلية للأنثى أو الشفاه الداخلية والخارجية للمهبل أو البظر أو فتحة المهبل، وقد يؤدي سرطان الفرج إلى ظهور بعض الأعراض بما في ذلك الحكة، النزيف غير الطبيعي والألم في منطقة الفرج، ويمكن علاج سرطان الفرج بنجاح إذا تم تشخيصه في المراحل المبكرة.[٤]

علاج الحكة في المهبل

تختلف وسائل العلاج باختلاف أسباب الحكة في المهبل؛ ففي حالات التهاب المهبل البكتيري وداء المشعرات من المرجح أن يصف الطبيب المضادات الحيوية لعلاج العدوى، بينما إذا كانت الحكة ناتجة عن عدوى الخميرة فقد يصف الطبيب دواء أقوى، وإذا كان سبب الحكة هو رد فعل تحسسي فقد يصف الطبيب أدوية مضادات الهيستامين لتخفيف الأعراض، كما يمكن علاج الأمراض الجلدية مثل الصدفية أو الإكزيما باستخدام الكريمات المُلينة وبعض الأدوية الموضعية مثل الستيرويدات القشرية ومكملات فيتامين D والعلاج بالضوء، أما في حالة الإصابة بسرطان الفرج فهناك العديد من الخيارات العلاجية مثل الجراحة، الأدوية الموضعية، العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي على حسب مرحلة المرض.[٥]

علاجات منزلية للحكة في المهبل

هناك العديد من العلاجات المنزلية التي يمكن للنساء المُصابة بالحكة في المهبل تجربتها للمساعدة في تخفيف هذه الحكة، كما يمكن منع معظم أسباب الحكة في المهبل من خلال تحسين النظافة الشخصية والعادات الصحية، وتشمل العلاجات المنزلية للحكة المهبلية ما يأتي:[١]

  • تجنب استخدام الفوط المُعطرة أو ورق التواليت المُعطر والكريمات والبخاخات الأنثوية.
  • استخدام الماء والصابون العادي غير المُعطر لتنظيف المنطقة التناسلية الخارجية بانتظام.
  • عدم غسل المنطقة التناسلية الخارجية أكثر من مرة في اليوم لتجنب حدوث الجفاف.
  • ارتداء ملابس داخلية قطنية لا تحتوي على أقمشة صناعية، مع تغيير الملابس الداخلية كل يوم.
  • تغيير حفاضات الفتيات الرضع بانتظام.
  • في حالة جفاف المهبل يُنصح باستخدام مُرطب مهبلي، مع استخدام مادة ترطيب مائية قبل ممارسة الجنس.
  • تجنب ممارسة الجنس حتى تتحسن الأعراض.
  • عدم خدش المنطقة المهبلية حتى لا يزداد التهيج.

حالات تستدعي استشارة الطبيب

على الرغم من أنه يمكن علاج حكة المهبل في كثير من الأحيان عن طريق العلاجات المنزلية إلا أن هناك بعض أسباب الحكة في المهبل التي قد تستدعي الذهاب إلى الطبيب، وتشمل الأعراض التي تستدعي الذهاب إلى الطبيب ما يأتي:[٦]

  • الشعور بألم أو حرقان أثناء ممارسة الجنس أو التبول.
  • الشعور بألم في منطقة الأعضاء التناسلية أو منطقة الحوض.
  • احمرار أو تورم الاعضاء التناسلية.
  • ظهور بثور أو بقع غريبة على الفرج.
  • نزول إفرازات مهبلية غير معتادة وخاصةً الإفرازات الخضراء أو الصفراء أو الرمادية.
  • ظهور الإفرازات المهبلية رغوية أو لها قِوام مثل الجبن أو الزبدة.
  • وجود رائحة كريهة.

علاج حكة المهبل للمتزوجات

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية النسائية والتوليد والمساعدة على الإنجاب الدكتورة سها البيتاوي عن أسباب الحكة في المهبل موضحةً كيفية علاج حكة المهبل للمتزوجات.[٧]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Vaginal Itching, Burning, and Irritation", www.webmd.com, Retrieved 01-11-2019. Edited.
  2. "Vaginal itching and discharge - adult and adolescent", medlineplus.gov, Retrieved 05-11-2019. Edited.
  3. "Vaginal Itching: Symptoms & Signs", www.medicinenet.com, Retrieved 03-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "What to Know About Vaginal Itching", www.healthline.com, Retrieved 01-11-2019. Edited.
  5. "What causes vulvar itching that is worse at night?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 01-11-2019. Edited.
  6. "10 Home Remedies for an Itchy Vagina, and When to See a Doctor", www.healthline.com, Retrieved 01-11-2019. Edited.
  7. "علاج حكة المهبل للمتزوجات"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 1-11-2019. بتصرّف.