أسباب إجهاض الحمل في الأسبوع الأول

أسباب إجهاض الحمل في الأسبوع الأول
أسباب-إجهاض-الحمل-في-الأسبوع-الأول/

أسباب إجهاض الحمل في الأسبوع الأول

ما هو التعريف الدقيق للإجهاض؟ يعرّف الإجهاض Miscarriage بأنه فقدان الحمل خلال أول 23 أسبوعًا من عمره،[١] وتشير الإحصائيات إلى أن ما بين 10-15% من حالات الحمل التي تم تأكيدها تنتهي بالإجهاض، ويعتقد الدكتور كايلين سيلفربيرغ أخصائي الخصوبة في تكساس: "أنه عندما يحدث إجهاض عند المرأة فإنّها تكون معرّضة للإجهاض مرة أخرى"، وتقدر نسبة الإجهاض المتكرر بما يقارب 1% لدى النساء.[٢]

 

ما هي أسباب عدم اكتمال الحمل في الأسبوع الأول؟ يسمّى الإجهاض في الـ 13 أسبوع الأولى من الحمل بالإجهاض المبكر أو الإجهاض التلقائي أو فقدان الحمل المبكر، وتقدّر نسبته من حالات الإجهاض بما يقارب 10%،[٣] وتشمل أعراض الإجهاض على ما يأتي:[٤]

  • نزيف من المهبل.
  • ألم أو تقلصات في البطن أو أسفل الظهر.
  • خروج إفرازات وأنسجة من المهبل.


ومن الجدير بالذكر أنه يصعب تحديد السبب المباشر لحالات الإجهاض، كما وتتشابه أسباب الإجهاض المبكر التي تشمل الأسبوع الأول من الحمل،[٥]وفيما يأتي توضيح لهذه الأسباب:

كروموسومات الجنين غير الطبيعية

ما مدى شيوع هذا السبب بين أسباب إجهاض الأسبوع الأول؟ وما هي أسباب الإجهاض المفاجئ؟ تعد اعتلالات الكروموسومات عند الجنين مسؤولة عن 50% من حالات الإجهاض التلقائي المبكر، ويعد نمو الجنين غير الطبيعي الناجم عن هذا الخلل سببًا لفقدان الحمل، ومن الجدير بالذكر أن هذه المشاكل الكروموسومية ليست مرتبطة بعوامل وراثية تنتقل من الآباء وإنما تحدث صدفةً أثناء انقسام الجنين ونموه، ويترتب على كروموسومات الجنين غير الطبيعية ما يأتي:[٦]

  • تلف البويضة: وذلك عندما لا يتكوّن جنين.
  • وفاة الجنين في الرحم: تختلف هذه الحالة عن السابقة بأنّ الجنين يتكوّن ولكن نموه يتوقّف ويموت.
  • الحمل العنقودي والحمل العنقودي الجزئي: ويحدث الحمل العنقودي عندما تأتي مجموعتا الكروموسومات من الأب، أما الحمل العنقودي الجزئي فيحدث عندما تبقى كروموسومات الأم ولكن يوجد مجموعتين من كروموسومات الأب.


مشاكل الكروموسومات مسؤولة عن نصف حالات فقدان الحمل المبكر، ومن الجدير بالذكر أنه لا توجد طريقة فعالة لمنع حدوث مشاكل الكروموسومات، ويزداد خطر حدوث اعتلالات الكروموسومات مع تقدم عمر المرأة بالذات بعد سن 35 عامًا.[٥]

إصابة الأم ببعض الأمراض

ما الذي يسبب الإجهاض في الشهر الأول؟ هل لمشاكل الرحم وعنق الرحم دور في الإجهاض؟ نعم، حيث تعد التهابات الرحم أو عنق الرحم خطيرة على الجنين وتؤدي إلى الإجهاض، كما أن أنواع العدوى والالتهابات التي تنتقل إلى الطفل أو المشيمة قد تنتهي بفقدان الحمل،[٢]وفيما يأتي ذكرٌ لأهم الأمراض التي قد تكون مسؤولة عن الإجهاض المبكر عند الأم:[٧]

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • مرض الاضطرابات الهضمية.
  • مرض السكري.
  • أمراض الكلى.
  • الذئبة الحمراء.
  • أمراض الغدة الدرقية.
  • فيروس نقص المناعة البشري.
  • الملاريا.
  • الحصبة الألمانية.
  • الكلاميديا.
  • مرض الزهري.
  • السيلان.


هناك العديد من الحالات المرضية عند الأم والتي قد تكون مسؤولة عن الإجهاض المبكر مثل عدوى الفيروس المضخم للخلايا والأورام الليفية وقصور عنق الرحم أو مشاكل تخثر الدم التي تسد الأوعية الدموية التي تنقل تدفق الدم إلى المشيمة.[٥]

عادات الأم غير الصحية

هل من المحتمل أن يكون القيام ببعض الممارسات والعادات من قبل الأم سببًا للإجهاض المبكر؟ نعم، فعادات الأم مرتبطة بفقدان الحمل في بعض الأحيان، حيث تؤدي لمشاكل في نمو الجنين،[٥] وفيما يأتي ذكرًا لبعض العادات غير صحية:

  • التدخين وحتى لو كان من قبل الأب فقط.[٥]
  • شرب الكحول بكثرة.[٥]
  • استخدام العقاقير المحظورة.[٥]
  • الإكثار من الكافيين، ولا يبدو أن استهلاك 200 مجم أو أقل من الكافيين يوميًا يزيد من خطر الإجهاض المبكر.[٣]


يوجد بعض العادات التي تقوم بها الأم وقد تكون سببًا في فقدان الحمل.

التلوث البيئي

هل هناك مواد غير التدخين قد يشكل التعرض إليها خطرًا على الحمل؟ نعم، فللعوامل البيئية في المنزل أو العمل أو المحيط تأثير مباشر على استمرارية الحمل، ومن أهم حيثيات التلوث البيئي المؤدي للإجهاض المبكر الآتي:[٥]

  • الرصاص في أنابيب المياه القديمة.
  • طلاء المنازل القديمة المبنية قبل عام 1978.
  • المذيبات مثل مخففات الطلاء ومزيلات الشحوم ومزيلات البقع والورنيش.
  • مبيدات الحشرات والقوارض.
  • الزرنيخ الموجود بالقرب من مواقع النفايات أو في بعض مياه الآبار.


تساهم بعض العوامل البيئية والتلوث في فقدان الحمل المبكر والإجهاض.

بعض الأدوية

ما هي الأدوية التي تزيد من احتمالية فقدان الحمل المبكر؟ يجب التوجه وطلب استشارة مقدم الرعاية الصحية قبل تناول الأدوية والعقاقير خلال فترة الحمل، حيث إنه يوجد العديد من الأدوية التي تسبب الإجهاض ويمثل الآتي أهمها:[٨]

  • عقار الميزوبروستول: والذي يستخدم في علاج حالات التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • أدوية الرتينوئيدات: ويتم استخدامها لعلاج حالات الأكزيما وحب الشباب.
  • دواء ميثوتريكسات: وهو من علاجات التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات: مثل الإيبوبروفين.


يجب استشارة مقدم الرعاية الصحية المختص قبل تناول الأدوية خلال فترة الحمل لما قد تسببه من مشاكل.

التسمم الغذائي

ما هو الرابط بين الغذاء والإجهاض؟ قد تقوم المرأة بتناول بعض أنواع الأغذية التي تحتوي على بكتيريا أو فيروسات أو طفيليات،[٨]وفيما يأتي سيتم توضيح أشهر الميكروبات وأنواع الطعام التي توجد فيها:[٥]

  • الليستريات Listeriosis: وتوجد في الأجبان الطرية غير المبسترة مثل:
    • الجبن الأزرق أو البري.
    • المأكولات البحرية النيئة أو غير المطبوخة بالشكل الصحيح.
  • السالمونيلا Salmonella: وفي الغالب تكون في البيض غير المطبوخ جيدًا والنيء.
  • داء المقوسات Toxoplasmosis: ويكون في اللحوم النيئة.


من الجدير بالذكر أن هناك بعض الأطعمة والمشروبات التي قد تضر الجنين خلال فترة الحمل، لذلك يتم نصح النساء الحوامل بالابتعاد عنها وعدم تناولها، ومن أهم هذه المأكولات ما يأتي:[٩]

  • الحليب ومنتجات الألبان غير المبستر.
  • الكبد والأطعمة الأخرى التي تحتوي على فيتامين أ.
  • سمك أبو سيف والمارلين.
  • تجنب تناول المحار النيء.


يجب الاهتمام بالنظام الغذائي للحامل بحيث يشمل الابتعاد عن بعض الأطعمة كالتي سبق ذكرها للمحافظة على استمرارية الحمل وصحة الجنين.

هذه الأسباب لا تؤدي إلى الإجهاض في الأسبوع الأول!

هل الجماع يسبب الإجهاض؟ تزداد احتمالية حدوث الإجهاض بوجود بعض عوامل الخطر كتقدم الأم في السن و زيادة الوزن أو نقصانه وأخذ عينة من خلايا المشيمة وبزل السلى، ويقوم الطبيب في العادة بالقيام بفحص الحوض واختبار الموجات فوق الصوتية لتأكيد الإجهاض، وقد يقوم باختبارات أخرى متعددة في حال الإجهاض المتكرر مثل خزعة بطانة الرحم وتنظير البطن وغير ذلك،[١٠] ومن الجدير بالذكر أن ليس ما يشيع دائمًا صحيح بخصوص أسباب الإجهاض، وإنما هناك العديد من الأمور التي يمكن للحامل القيام بها بأمان، ومن أهم هذه الأمور ما يأتي:[٨]

  • ممارسة العلاقة الحميمة، وتعد آمنة ما لم يطلب الطبيب التوقف عنها.
  • أداء الأعمال والأنشطة اليومية.
  • ركوب الطائرة.
  • تناول الأطعمة الحارة.
  • رفع الأشياء والتعب.
  • أداء التمارين الرياضية.
  • الحالة العاطفية من مشاعر التوتر أو الاكتئاب.
  • التعرض للصدمة أو الخوف.


يمكن للمرأة الحامل ممارسة العديد من الأنشطة التي أشيع عنها أنها قد تكون سببًا في فقدان الحمل بصورة مبكرة.

كيف أحمي حملي من الإجهاض في الأسبوع الأول؟

ما الذي يمكن القيام به لتجنب الإجهاض في الشهر الأول؟ هل يمكن الحماية من جميع أسباب الإجهاض في الأسبوع الأول؟ لا يمكن، فهناك أسباب ناتجة عن تشوهات وراثية أو عوامل صحية أخرى خارجة لا يمكن التحكم بها، ولا يوجد طرق معينة لتفادي حدوثها، وفي حال كان لدى الزوجين قلق فيما يخص الأسباب الوراثية يمكن أن يقوم مقدم الرعاية الصحية المختص بأخذ عينة دم من أحد الشريكين أو كليهما والقيام بإرسالها إلى المختبر لتشخيص حالات الاضطرابات الوراثية الرئيسية، ومن الجدير بالذكر أنه يتم اللجوء لمثل هذه الاختبارات بعد حدوث فقدان حمل متكرر،[٢] وفيما يخص الأسباب التي يمكن تفاديها، هناك بعض الممارسات التي من شأنها تقليل فقدان الحمل مثل:[٥]

  • القيام بفحوصات ما قبل الحمل.
  • القيام بزيارات منتظمة لمقدم الرعاية الصحية المختص لتفادي أي مشاكل مبكرة.
  • يجب سؤال الطبيب عن مخاطر البيئة وكيفية الحماية منها.
  • تناول الفيتامينات.
  • التقليل من تناول الكافيين.
  • الحصول على نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • الابتعاد عن مصادر الغذاء الملوثة.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • تغيير نمط الحياة لنمط صحي باتباع نصائح الطبيب.
  • الاهتمام بالمشاكل الصحية الموجودة والمحافظة على برامج العلاج من قبل الأطباء.


يمكن القيام بالعديد من الممارسات التي من شأنها تقليل احتمالية فقدان الحمل، ومن الجدير بالذكر أن بعض الأسباب كمشاكل الكروموسومات لا يمكن التحكم بها وتفاديها.

فيديو عن أسباب إجهاض الحمل في الأسبوع الأول

في هذا الفيديو يتحدث استشاري أمراض النسائية والتوليد الدكتور قاسم شهاب عن أسباب إجهاض الحمل في الأسبوع الأول.

المراجع[+]

  1. "Miscarriage", nhs, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "A Breakdown of Miscarriage Rates by Week", healthline, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Early Pregnancy Loss", acog, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  4. "Miscarriage", mayoclinic, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "Miscarriage Causes", webmd, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  6. "Miscarriage", mayoclinic, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  7. "Miscarriage: What you need to know", medicalnewstoday, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت "miscarriages", tommys, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  9. "Foods to avoid in pregnancy", tommys, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  10. "Miscarriage: Diagnosis and Tests", my.clevelandclinic, Retrieved 5/1/2021. Edited.

197008 مشاهدة