أسباب ألم الأقدام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٣ ، ١٦ ديسمبر ٢٠١٩
أسباب ألم الأقدام

ألم الأقدام

القدم هي عبارة عن شبكة شديدة التعقيد من العظام والأربطة والأوتار وكذلك العضلات، وتكون قويّة بما يكفي لتحمل وزن الجسم، ولذلك فقد تكون القدم عرضةً للإصابة والألم، ويمكن أن يؤثّر ذلك الألم على أي جزء من القدم، من الأصابع إلى الأوتار الموجودة في الجزء الخلفي من الكعب، وبالرغم من أنّ الآلام التي تصيب القدم والتي تكون خفيفة غالباً ما تستجيب جيدًا للعلاجات المنزليّة، إلّا أنّ الحالة قد تستغرق بعض الوقت ليزول الألم، ويجب مراجعة الطبيب في حال كان الألم شديدًا لتحديد المشكلة وكيفيّة علاجها، وسيتحدّث هذا المقال عن أسباب ألم الأقدام.[١]

أسباب ألم الأقدام

يمكن أن يحدث الألم في جميع أجزاء القدم بسبب ظروف صحيّة مختلفة، ويعدّ أكثر أسباب ألم الأقدام شيوعًا كثرة ممارسة الأنشطة الرياضيّة مثل الركض أو القفز أو الركل، وتشمل الحالات الصحيّة الناجمة عن ذلك ما يأتي:[٢]

  • التهاب الأوتار الباسطة: والذي يحدث بسبب التمارين الشديدة أو ارتداء الأحذية الضيقة، إذ تصاب الأوتار التي تعمل على طول الجزء العلوي من القدم بالالتهاب والألم.
  • متلازمة تارس: وهي سبب نادر من أسباب ألم الأقدام ويحدث فيها التهاب القناة الموجودة بين الكعب وعظم الكاحل.
  • كسور عظام القدمين: إذ يمكن أن ينتج ألم الأقدام بشكلٍ خاص عن كسور العظام في مشط القدم الموجودة في الجزء العلوي منها، وستظهر أعراض أخرى للكسر كتورّم المنطقة.

ويمكن أن تشمل الأسباب الأخرى للألم الذي يمكن أن تصاب به القدم ما يأتي:[٢]

  • الإصابة بالنقرس، والذي يمكن أن يسبّب ألمًا مفاجئًا وشديدًا في المفصل عند قاعدة إصبع القدم الكبير.
  • نمو نتوءات عظميّة والتي تعدّ نموًا مؤلمًا يتشكّل على طول مفاصل القدمين.
  • الاعتلال العصبي المحيطي، والذي يسبّب الألم أو الوخز أو التنميل، ويمكن أن ينتشر الألم من القدمين إلى الساقين.
  • الإصابة بضعف الأعصاب الشظوي المشترك، وهو خلل في فرع من فروع العصب الوركي الذي يمكن أن يسبب وخز وألم في الجزء العلوي من القدم وكذلك الإصابة بضعف القدم أو الساق السفلى.

طرق علاج ألم الأقدام

بعد الحديث عن أسباب ألم الأقدام سيتم الحديث عن طرق علاج هذه المشكلة، ويوجد عدّة خيارات علاجية يمكن أن ينصح بها الطبيب للمحاولة في تخفيف الألم والأعراض المرافقة له، وتكون على الشكل الآتي:[٣]

  • الرعاية الفوريّة: يمكن تخفيف آلام القدم المعتدلة من خلال رفع القدم أو تطبيق كمادات ضاغطة وباردة لأكثر من 20 دقيقة.
  • العلاج الدوائي: يمكن أن يفيد أخذ قسط من الراحة واستخدام الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبيّة في علاج ألم القدم الخفيف، أمّا في الحالات الأكثر شدّةً، فقد يصف الطبيب الأدوية المضادّة للالتهابات.
  • العلاج الفيزيائي: في بعض الحالات، قد يكون العلاج الطبيعي أو الفيزيائي ضروريًا، والذي يهدف إلى استرخاء العضلات وتحسين تدفّق الدم وبالتالي تخفيف الألم، وقد يوصي الطبيب أيضًا بارتداء المثبتات لدعم الكاحل.
  • العلاجات البديلة: ففي حالة إصابة الأنسجة الرخوة في الكاحل والقدم، قد يوصي الطبيب بالستيروئيدات، وفي حالة إصابة العظم، قد ينصح الطبيب بتوقيف حركة القدم، وتشمل العلاجات الأخرى التي يمكن استخدامها مع أدوية التحفيز الكهربائي أو العلاج بالليزر أو الضوء أو الجراحة في الحالات النادرة والشديدة.

المراجع[+]

  1. "Foot pain", www.mayoclinic.org, Retrieved 03-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Why Do I Have Pain on Top of My Foot?", www.healthline.com, Retrieved 03-12-2019. Edited.
  3. "What causes the outside of your foot to hurt?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 03-12-2019. Edited.