أبرز معالم مدينة فاس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٤ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٩
أبرز معالم مدينة فاس

مدينة فاس

تقع مدينة فاس في شمال المغرب في وادي فاس بالقرب من نهر سبو، وكان لهذا النهر الذي يقع بالقرب من مدينة فاس المغربية الأثر العظيم في تطور هذه المدينة، حيث سكنتها العديد من الممالك والحضارات القديمة، كما كان لطبيعة مدينة فاس أثرًا على اتخاذها موطنًا من قبل العديد من الحضارات بسبب مزارع الزيتون والبساتين التي تحيط بها، والتي تنبت على التلال المنخفضة حول المدينة،[١] أما بالنسبة للموقع الجغرافي فتقع مدينة فاس على دائرة عرض 34.04 وعلى خط طول -5.00، كما أنها ترتفع 403 مترًا فوق مستوى سطح البحر، وهناك العديد من المعالم التاريخية والحضارية في مدينة فاس، وفي هذا المقال سيتم تناول أبرز معالم مدينة فاس.[٢]

أبرز معالم مدينة فاس

تحتوي مدينة فاس المغربية على بعض المعالم التاريخية والتراثية التي تُصنف على أنها من أبرز معالم مدينة فاس، حيث تعكس هذه المعالم جانبًا هامًا من تاريخ المدينة العريقة، وما جرى على أراضيها من أحداث مفصلية تسهم في ظهورها بهذه الكيفية التي هي عليها الآن، وفيما يأتي أبرز معالم مدينة فاس:

جامع القرويين

يعد جامع القرويين من أبرز معالم مدينة فاس المغربية، ومما يزيد من أهمية هذا الجامع أنه ثاني أكبر جامع في المملكة المغربية، بالإضافة إلى أنه يحوي أقدم مكتبة وُجدت في العالم، كما يتصل هذا المسجد بجامعة القرويين العريقة التي يعود وجودها إلى منتصف القرن التاسع الميلادي.[٣]

المدرسة البوعنانية

تعد المدرسة البوعنانية من أبرز معالم مدينة فاس التي تُشير إلى حقبة تاريخية حكمت مدينة فاس المغربية، وهي فترة حكم المرينيين، حيث تحوي هذه المدرسة على بعض مظاهر الهندسة المعماريّة المرينية القديمة، أما بالنسبة لفناء المدرسة فيحتوي على العديد من الأعمال الخشبية والبلاط الرخامي الثمين.[٣]

متحف البطحاء

يقع هذا المتحف في مدينة فاس القديمة، وهو عبارة عن قصر قديم تم تحويله إلى متحف تاريخي في عام 1915م، ومن أبرز ما يحتويه هذا المتحف التاريخي الحديقة الخاصة به والتي بُنيت على طراز الأندلس القديم، حيث تحتوي على بعض الأعمال الفسيفساء وعلى نافورة مائية، أما المتحف نفسه فيوجد فيه العديد من الأعمال والتحف التراثية القديمة.[٤]

السياحة في مدينة فاس

تحظى مدينة فاس المغربية بنشاط سياحي بارز، حيث يتوافد إليها سنويًا العديد من السياح من مختلف دول العالم، حيث تسهم أبرز معالم مدينة فاس في اجتذاب هذه الأعداد من السياح، وعلى الجانب المقابل فإن البنية التحتية في مدينة فاس المغربية لا تعد متطورة مقارنة ببعض المدن السياحية في مناطق أخرى من العالم، لذا يجب على السائح التخطيط بشكل جيد للرحلة إلى هذه المدينة العريقة، وممّا يسهل حركة النشاط السياحي في مدينة فاس ويجعل الوصول إلى أبرز معالم مدينة فاس أمرًا سهلًا وجود مطار سايس في المدينة المغربية، حيث يُسهِّل ذلك الوصول إليها جوًا، فضلًا عن وجود خطوط السكك الحديدية التي تتصل ببعض المدن المغربية الأخرى كمدينة الدار البيضاء ومدينة طنجة.[٥]

مقومات السياحة في مدينة فاس

هناك العديد من المقومات السياحية التي جعلت مدينة فاس المغربية من أهم المدن السياحة على مستوى المملكة المغربية والقارة الأفريقية ككل، ومن أبرز ما تتميز به هذه المقومات أنها ذات تنوع وشمول، بحيث يكون للسائح الذي يزور مدينة فاس فرصة المرور على العديد من المعالم الدينية والتاريخية والحضارية في أبرز معالم مدينة فاس، وفيما يأتي أهم مقومات السياحة في مدينة فاس المغربية:

وجود الحرف التقليدية

عند زيارة مدينة فاس المغربية فإن السياح يتعرفون إلى بعض أبرز الحرف التقليدية التي تم تناقلها عبر الأجيال في المدينة المغربية العريقة، ومن أبرز هذه الحرف التقليدية القديمة دباغة الجلود، حيث تشتهر مدينة فاس بالمدابغ التي تحتوي على شتى أصناف الأحذية والحقائب الجلدية التي عادة ما يقتنيها السياح كهدايا يذهبون بها إلى بلدانهم.[٦]

وجود الأسواق القديمة

تزخر مدينة فاس المغربية بمجموعة متنوعة من الأسواق التقليدية التي تنتشر عبر الشوارع والأزقة، ويواظب السكان المحليون في مدينة فاس على عمليات البيع في هذه الأسواق، بالإضافة إلى وجود بعض الشركات التي تهتم بهذه الأسواق وتُنظّم العمليات البيعية فيها بشكل يكون قادرًا على تلبية رغبات السياح وتحقيق كافة متطلباتهم عند زيارة هذه المدينة العريقة، وهناك العديد من السلع التي توجد في هذه الأسواق ومن أبرزها الأواني النحاسية، والتوابل المختلفة.[٦]

وجود المباني الأصيلة

عند التجول في أبرز معالم مدينة فاس المغربية يمكن للزائر مشاهدة العديد من المباني القديمة التي يظهر فيها استخدام الطراز المعماري المغربي الأصيل، حيث تنتشر الأعمال الفسيفسائية على المداخل والشرفات والأقواس والأسوار القديمة، كما يمكن مشاهدة الطريقة التي يتم بها فتح هذه النوافذ والأبواب على الطريقة التقليدية، كما تنتشر في هذه المدينة العديد من الأعمال الحديدية التي تكشف عن براعة المغربيين في فنون تشكيل الحديد، ما يجعل الفرصة متاحة لالتقاط مجموعة من الصور التذكارية التي لا تُنسى.[٦]

البعد التاريخي للسياحة في مدينة فاس

لا يمكن النظر إلى أهمية مدينة فاس السياحية بمعزل عن التاريخ العريق للمدينة المغربية، فأهمية مدينة فاس عبر مختلف العصور التي مرت عليها كانت من الأسباب ظهور أبرز معالم مدينة فاس في الوقت الحاضر، فمدينة فاس تعد من أقدم مدن الإمبراطورية التي قامت في المغرب على ضفاف وادي فاس من خلال إدريس الأول في الضفة الشرقية، وإدريس الثاني في الضفة الغربية، ثم أصبحت فاس مدينة إسلامية كبرى بعد توحد ضفتيها في القرن الحادي عشر الميلادي، وفي القرن الرابع عشر الميلادي أصبحت مركزًا هامًا للتجارة والعلوم، تلى ذلك الوجود الفرنسي في مدينة فاس المغربية، وتبعات هذا الوجود على ثقافة ونمط الحياة فيها، وهناك العديد من المعالم البارزة التي تعكس هذه الحقبة التاريخية للمدينة المغربية ومن أبرزها قبر إدريس الثاني.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Fès", www.britannica.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  2. "Where Is Fes, Morocco?", www.worldatlas.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Fez Travel Guide: Essential Facts and Information", www.tripsavvy.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  4. "Top 10 Things to See and Do in Fez", www.theculturetrip.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  5. "Fes El Bali - Unique Places Of Morocco", www.worldatlas.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت "5 Reasons You’ll Love Exploring Fez", www.africa.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.