أبرز معالم دولة كوستاريكا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٦ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٩
أبرز معالم دولة كوستاريكا

كوستاريكا

تقع كوستاريكا في أمريكا الوسطى، وتشترك حدودها من كل الجهات مع بنما والإكوادور والبحر الكاريبي والمحيط الهادئ ونيكاراغوا، ويسكنها حوالي 4.9 مليون شخص، وعاصمة كوستاريكا هي سان خوسيه، وعلى الرغم من صغر حجمها فقد فرضت كوستاريكا نفسها بقوة على الخريطة العالمية من خلال كونها الدولة الوحيدة التي تفي بجميع معايير سياسات الأمم المتحدة الإنمائية، وإلى جانب رئيس الدولة هناك مجالس تشريعية منتخبة تمارس السلطة التشريعية، والذراع الأخرى للحكومة في كوستاريكا هي القضاء الذي يعمل بشكل مستقل، وسيتناول هذا المقال أبرز معالم دولة كوستاريكا.[١]

تاريخ كوستاريكا

ينتمي السكان الأصليون في كوستاريكا إلى الثقافات الأصلية لأمريكا الوسطى والأنديز، وفي الآونة الأخيرة تم وصف كوستاريكا بأنها جزء من المنطقة الكولومبية، ويمكن توضيح المزيد عن تاريخ كوستاريكا فيما يأتي:[٢]

  • تعدّ الأدوات الحجرية في كوستاريكا أقدم دليل على وجود الإنسان في كوستاريكا من أزمنة بعيدة، حيث وصلت مجموعات مختلفة من الصيادين في وادي تورباليا في كوستاريكا من 10 آلاف إلى 7000 سنة قبل الميلاد.
  • كانت هناك مجتمعات زراعية مستقرة في كوستاريكا في الألفي سنة الأولى قبل ميلاد، وقد ظهر الاستخدام المبكر للفخار من حوالي 2000 إلى 3000 سنة قبل الميلاد.
  • كان تأثير الشعوب الأصلية على الثقافة الكوستاريكية الحديثة ضئيلًا نسبيًا مقارنةً بالدول الأخرى، حيث افتقرت البلاد إلى حضارة أصلية قوية، وقد تم استيعاب معظم السكان الأصليين في المجتمع الاستعماري الناطق بالإسبانية من خلال التزاوج.
  • كانت كوستاريكا هي المقاطعة الواقعة في أقصى الجنوب من المقاطعات العامة في غواتيمالا خلال معظم الفترة الاستعمارية.
  • كان هناك عامل أساسي وراء فقر كوستاريكا يتمثل في عدم وجود عدد كبير من السكان الأصليين المتاحين لأعمال السخرة، مما يعني أن معظم المستوطنين اضطروا إلى العمل في أراضيهم.
  • كانت كوستاريكا غير محل تقدير من قبل التاج الإسباني ويُعتقد أن الظروف التي حدثت خلال هذه الفترة أدت إلى العديد من السمات المميزة التي أصبحت كوستاريكا معروفة بها حتى الأن.
  • شهدت كوستاريكا منذ أواخر القرن التاسع عشر فترتين طويلتين من العنف في سنوات 1917-1919 عندما حكم الجنرال فيدريكو تينوكو جرانادوس كديكتاتور عسكري حتى أُطيح به وأجبر على النفي، وقد أدت عدم شعبية نظام تينوكو بعد الإطاحة به إلى انخفاض كبير في حجم الجيش الكوستاريكي وثروته وتأثيره السياسي.
  • قاد خوسيه فيغيريس انتفاضة مسلحة في سنة 1948 في أعقاب الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها بين رافائيل أنخيل كالديرون غوارديا وأوتيليو أوليت بلانكو.
  • شكل المتمردون المنتصرون عصبة حكومية ألغت الجيش كليًا، وأشرفت على صياغة دستور جديد من قِبل جمعية منتخبة ديمقراطيًا، وبعد سنّ عدد من الإصلاحات نقل المجلس العسكري السلطة إلى أوليت في 8 نوفمبر 1949، و بعد الانقلاب أصبح فيجيريس بطلًا قومياً وفاز بأول انتخابات ديمقراطية في البلاد بموجب الدستور الجديد في عام 1953.

اقتصاد كوستاريكا

قبل توضيح أبرز معالم دولة كوستاريكا تجدر الإشارة إلى أن كوستاريكا تحظى بمعدل تضخم معتدل يقدر بـحوالي 2.6% في عام 2017، وقد ارتفعت معدلات النمو في الناتج المحلي الإجمالي في السنوات الأخيرة، ويمكن توضيح المزيد عن اقتصاد كوستاريكا فيما يأتي:[٣]

  • ارتفع الناتج المحلي لكوستاريكا من 41.3 مليار دولار أمريكي في عام 2011 إلى 52.6 مليار دولار أمريكي في عام 2015.
  • حذرت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في عام 2017 من أن تخفيض الديون الخارجية لكوستاريكا يجب أن يكون أولوية عالية للحكومة كما تم التوصية بإصلاحات مالية أخرى.
  • تعمل العديد من الشركات الأجنبية في مناطق التجارة الحرة بكوستاريكا في مجالات التصنيع والخدمات، حيث تستفيد من حوافز الاستثمار والضرائب، وقد جاء أكثر من نصف هذا النوع من الاستثمار من الولايات المتحدة.
  • تتنوع موارد الدولة ما بين 5.5 % من الزراعة، و 18.6 ٪ من الصناعة و 75.9 % من الخدمات، وتوظف الزراعة 12.9 % من القوى العاملة، وتوفر الصناعة 18.57 % منها بينما توفر الخدمات حوالي 69.02 % وهي العنصر الأهم في موارد الدولة.

أبرز معالم دولة كوستاريكا

هناك الكثير من أبرز معالم دولة كوستاريكا المنتشرة في عدد من مناطق الدولة، فهناك العديد من الأشياء المختلفة التي يمكن للسائحين القيام بها في كوستاريكا سواء في مزاراتها التاريخية أو الحديثة، ويمكن توضيح عددًا من أبرز معالم دولة كوستاريكا فيما يأتي:[٤]

  • المعهد الوطني للفراشات: كوستاريكا هي موطن لأكثر من 1250 نوعًا من الفراشات، وأكثر من 10٪ من أنواع الفراشات في العالم والتي تطير حول غابات وحقول كوستاريكا، ويضم المعهد الوطني للفراشات في أرينال مئات الأنواع من الفراشات لذلك فهي واحدة من أبرز معالم دولة كوستاريكا التي يقصدها السياح.
  • غابات المانغروف: توجد غابات المانغروف حول ساحل كوستاريكا، وهي من أبرز معالم دولة كوستاريكا لأنها تعج بالحياة البرية مثل السلطعون والكايمن والتماسيح والبوا والضفادع والسلاحف النهرية، وبالإضافة إلى ذلك تلعب أشجار المانغروف دورًا مهمًا للغاية في حماية السواحل من القوة المدمرة لتضخم العواصف الكبيرة.
  • منتزه مارينو بالينا الوطني: يعد منتزه مارينو بالينا الوطني بمثابة قاعدة للحيتان الحدباء المهاجرة من مناطق القطب الجنوبي، كما تضم الحيتان القاتلة والحيتان التجريبية، وعائلات الدلافين مما يجعل المنتزه أحد أبرز معالم دولة كوستاريكا.

مناخ كوستاريكا

بعد توضيح أبرز معالم دولة كوستاريكا ينبغي الإشارة بشكل عام إلى مناخ كوستاريكا، فالنسائم البرية التي تهب بشكل متكرر تجلب المطر الوفير على ساحل المحيط الهادئ في موسم الأمطار من مايو إلى أكتوبر في الشمال ومن أبريل إلى ديسمبر في الجنوب، وتوفر الرياح الشمالية الشرقية على منطقة البحر الكاريبي هطولًا واسعًا للأمطار على مدار العام للساحل الشرقي لكوستاريكا، حيث تسقط أكبر كمية مطر في منطقة بارا ديل كولورادو، ولدى السلاسل الجبلية العليا بتلك المنطقة مناخات معتدلة دافئة، أما منحدرات المحيط الهادئ فلها مواسم رطبة وجافة بالتناوب، ويتمتع وادي سان خوسيه بدرجات حرارة معتدلة وهطول أمطار غزير، ويتراوح متوسط هطول الأمطار الشهري هناك من أقل من بوصة واحدة في فبراير إلى أكثر من 12 بوصة في سبتمبر، بمتوسط سنوي يزيد عن 70 بوصة، وتختلف درجات الحرارة مع الارتفاع، وتبلغ درجة الحرارة المتوسطة في سان خوسيه 69 درجة فهرنهايت في العادة، بينما متوسط درجة الحرارة 59 درجة فهرنهايت في الارتفاعات التي تبلغ 7666 قدمًا.[٥]

المراجع[+]

  1. "Where is Costa Rica?", www.worldatlas.com, Retrieved 08-11-2019. Edited.
  2. "Costa Rica", en.wikipedia.org, Retrieved 08-11-2019. Edited.
  3. "Costa Rica", www.wikiwand.com, Retrieved 08-11-2019. Edited.
  4. "The Top 10 Things to Do in Costa Rica", theculturetrip.com, Retrieved 08-11-2019. Edited.
  5. "Costa Rica", www.britannica.com, Retrieved 08-11-2019. Edited.