وصف جمال سيدنا يوسف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٠ ، ٢٣ يونيو ٢٠١٩
وصف جمال سيدنا يوسف

يوسف عليه السلام

يُعدّ يوسف -عليه السّلام- من الشّخصيّات المُهمّة في القرآن الكريم والكتاب المُقدّس، وهو من أنبياء الله الذين بُعثوا لهداية البشر، وهو الابن الثاني عشر من أبناء يعقوب -عليه السّلام-، حيث كان له أحد عشر أخًا إحداهما من أمّه راحيل، وكانوا هؤلاء الإخوة يتآمرون على أخيهم يوسف -عليه السّلام- فرموه بالبئر إلى أن وجده أحد المارّين وباعه لرجل من أغنياء مصر يُدعى العزيز، حيث كبر يوسف في بيته، وعلَّمه الحكمة والشّجاعة، وأصبح ذا مقامٍ عظيم بين النّاس، فما هي مقامات يوسف -عليه السّلام-؟ وكيف كان وصف جمال سيدنا يوسف -عليه السّلام؟[١]

مقامات يوسف عليه السلام

قد يظن البعض أنّ مقام سيّدنا يوسف مقتصر على الصّبر والطّهارة والعفّة، لكن في الحقيقة هنالك مقامات عديدة، وخصوصًا في سورة يوسف، ومن هذه المقامات:[٢]

  • تميّز يوسف -عليه السّلام- بالأدب مع والده واستشارته على الدّوام، لقوله تعالى: {إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ}.[٣]
  • مقام طاعته لأبيه، إذ لم يقصص رؤياه على أحد، لقوله تعالى: {قَالَ يَا بُنَيَّ لَا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَىٰ إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا ۖ إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلْإِنسَانِ عَدُوٌّ مُّبِينٌ}.[٤]
  • مقام تمكينه في الأرض، وتعليمه تأويل الأحاديث.
  • مقام العلم الوفير، والحكمة، لقوله تعالى: {وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَىٰ آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا ۚ وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ}.[٥]
  • مقام الطّهارة والعفّة، وهذا كلّه بفضل الله، قال الله تعالى: {وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الْأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ ۚ قَالَ مَعَاذَ اللَّهِ ۖ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ ۖ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ}.[٦]
  • كان مُخلصًا لله وحده، لقوله تعالى: {إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ}.[٧]
  • كان صادقًا، فأثنى الله عليه بقوله: {وَإِن كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ فَكَذَبَتْ وَهُوَ مِنَ الصَّادِقِينَ}.[٨]
  • كان بريء من القوم الكافرين، لقوله تعالى: {إِنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لَّا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَهُم بِالْآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ }.[٩]
  • مقام نصرة الأخ لأخيه بالحقّ، لقوله تعالى: {وَلَمَّا دَخَلُوا عَلَىٰ يُوسُفَ آوَىٰ إِلَيْهِ أَخَاهُ ۖ قَالَ إِنِّي أَنَا أَخُوكَ فَلَا تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}.[١٠]
  • قد رفع الله درجات سيدنا يوسف، لقول الله تعالى: {كَذَٰلِكَ كِدْنَا لِيُوسُفَ ۖ مَا كَانَ لِيَأْخُذَ أَخَاهُ فِي دِينِ الْمَلِكِ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ ۚ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَّن نَّشَاءُ ۗ وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ}.[١١]
  • تمّ وصف جمال سيدنا يوسف -عليه السّلام- بطريق الإشارة، وهذا المقام هو محور الحديث في الفقرة التّالية.

وصف جمال سيدنا يوسف عليه السلام

لم يتميّز يوسف -عليه السّلام- بالصّبر والحكمة والطّهارة وغيرها من الصّفات الخُلُقيّة فحسب، بل تميّز أيضًا بصفاته الخلْقيّة فكان شديد الجمال، يلبس ثيابًا مُميّزة ممّا تجعله يُعرف بها، يمتلك جسمًا رشيقًا مُتناسق الوزن قويّ البُنْية، ووصف جمال سيدنا يوسف -عليه السّلام- ليس له مقدار ولكنه واضح في سياق الآيات الواردة في سورة يوسف فحملت بعض الآيات بطريق الدلالة والإشارة وصف سيدنا يوسف -عليه السّلام-، في قوله تعالى: {فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِّنْهُنَّ سِكِّينًا وَقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ ۖ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَٰذَا بَشَرًا إِنْ هَٰذَا إِلَّا مَلَكٌ كَرِيمٌ}[١٢]، هنا يكمن وصف جمال سيدنا يوسف -عليه السّلام- عندما دُهشن النّسوة من شدّة جماله، وأجرين السكاكين عليهن وذهبت عقولهن، حتى أنّهم لم يشعرن بألم القطع من شدة الدهشة بجماله.[١٣]

المراجع[+]

  1. "يوسف عليه السلام"، www.marefa.org. بتصرّف.
  2. "مقامات يوسف عليه السلام"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-06-2019. بتصرّف.
  3. سورة يوسف، آية: 4.
  4. سورة يوسف، آية: 5.
  5. سورة يوسف، آية: 14.
  6. سورة يوسف، آية: 23.
  7. سورة يوسف، آية: 24.
  8. سورة يوسف، آية: 27.
  9. سورة يوسف، آية: 37.
  10. سورة يوسف، آية: 69.
  11. سورة يوسف، آية: 76.
  12. سورة يوسف، آية: 31.
  13. "يوسف عليه الصلاة والسلام من حسد إخوته"، www.alukah.net. بتصرّف.