وزن الطفل في عمر السنتين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٧ ، ٢٢ يونيو ٢٠١٩
وزن الطفل في عمر السنتين

الطفل في عمر السنتين

بعد أن يبلغ الطفل عمر السنتين سيبدأ معدل النمو لديه بالتباطؤ، وذلك نسبة لمعدل نموّه الكبير في السنة الأولى من عمره، كما أنّ الأطفال بعمر عامين يتميزون بالنشاط الكبير، ويبدأون في فقدان مظهر الطفل الصغير، وتختلف نقاط تجمّع الدهون في أجسامهم، كما ينمو كل بمعدل مختلف عن الآخر، لكن قام مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC، بوضع مخططات نمو تقريبية لكافة أعمار الأطفال، ويمكن للآباء والأمهات الاطلاع عليها لمعرفة ما إذا كان أبنائهم ينمون بشكل طبيعي أو ضمن المجال الطبيعي، كما يمكن معرفة كتلة جسم الطفل بعمر السنتين من خلال استخدام مؤشر كتلة الجسم BMI، وسيتحدث هذا المقال عن وزن الطفل في عمر السنتين.

وزن الطفل في عمر السنتين

بين الولادة وعيد ميلاده الثاني، سينمو الطفل بشكل مذهل، فخلال العام الثاني من عمره يمكن أن ينمو الطفل حوالي 3-4 بوصات وأن يحصل على أربعة أرطال إضافية، ووفقًا لموقع KidsHealth، كما أنّ معرفة متوسط ​​طول ووزن الطفل في عمر السنتين ستساعد على معرفة ما إذا كان الطفل في طريقه الصحيح إلى النمو، ويمكن أن يكون الأطفال الصغار الذين يقعون خارج متوسط معدل النمو ​​في صحة جيدة تمامًا، ولكن يجب استشارة طبيب الأطفال طفلك للتأكد من ذلك، حيث يبلغ وزن الطفل في عمر السنتين إذا كان صبيًا ما يقرب من 28 رطلاً تقريبًا، مما يعني أنه في الخمسين المئوية وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، ويبلغ وزن فتاة تبلغ من العمر عامين 26.5 رطلًا في المتوسط ​​ وفقًا لتقارير مركز السيطرة على الأمراض أيضًا، ولا يزال الأطفال الذين يبلغون من العمر عامين والذين يقعون فوق أو دون الخمسين المئوية يعتبرون أصحاء وطبيعيين.[١]

قدرات الطفل في عمر السنتين

مع استمرار نمو الطفل، سيلاحظ الآباء والأمهات ظهور وتطوّر قدرات جديدة ومثيرة، لكن قد يتقدّم الأطفال بمعدلات مختلفة، ولا يؤثر وزن الطفل في عمر السنتين إذا كان في أدنى المعدل الطبيعي على قدراته وتطوّره، وفيما يأتي بعض المعالم الرئيسية التي قد يصل إليها الطفل في هذه الفئة العمرية:[٢]

  • يمشي ويركض بشكل جيد.
  • يبدأ في رمي الكرات وركلها والتقاطها.
  • يمكن أن يقف للحظات على قدم واحدة.
  • يتسلق على هياكل الملعب.
  • يبدأ في ركوب دراجة ثلاثية العجلات.
  • يبني أبراج من 10 كتل قبل 3 سنوات.
  • تقل الشهية بشكل واضح.
  • يدير الصفحات في كتاب.
  • لا يزال يأخذ غفوة بعد الظهر.
  • قد ينام من 11 إلى 14 ساعة في فترة 24 ساعة، بما في ذلك القيلولة.

قياس كتلة الجسم للأطفال

مع نمو الأطفال وتغيّر أجسامهم، ليس من السهل دائمًا على الوالدين معرفة ما إذا كان الطفل يقع ضمن نطاق وزن صحي، ويتم ذلك باستخدام مؤشر كتلة الجسم أو BMI، وهو وسيلة لوصف الطول والوزن برقم واحد يمكن أن يساعد في معرفة ما إذا كان وزن شخص ما صحيًا أم لا، حيث يوصي مركز السيطرة على الأمراض والأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بإجراء فحوصات مؤشر كتلة الجسم لجميع الأطفال من سن 2 وما فوق، أي لمعرفة وزن الطفل في عمر السنتين فما فوق، ويقدّر مؤشر كتلة الجسم مقدار الدهون في جسم الإنسان، اعتمادًا على الطول والوزن، ولكن بالنسبة للأطفال فإنّ الطول والوزن وحدهما ليسا دقيقين كما هو الحال بالنسبة للبالغين، وذلك لأن نسبة الدهون في جسم للأطفال تتغير مع نموهم، كما يختلف مؤشر كتلة الجسم بناءً على العمر والجنس، ويتم تصنيف النسب المئوية لمؤشر كتلة الجسم في فئات الوزن، كالآتي:[٣]

  • نقص الوزن: تحت 5 المئوية.
  • وزن صحي: تكون القيمة بين 5 المئوية إلى الخامس والثمانين المئوي.
  • زيادة الوزن: من 85 المئوية إلى 95 المئوية.
  • السمنة: 95 المئوية أو أعلى.

على سبيل المثال، فإن الصبي الذي يبلغ من العمر 6 سنوات ولديه مؤشر كتلة الجسم الخامس والسبعين المئوي لديه مؤشر كتلة الجسم أعلى من 75 من أصل 100 صبي عمره 6 سنوات، ويعد هذا الصبي في نطاق الوزن الصحي.

أسباب زيادة وزن الطفل في عمر السنتين فما فوق

يعدّ نمط الحياة -النشاط القليل جدًا والكثير من السعرات الحرارية من الطعام والشراب- هو المساهم الرئيس في السمنة لدى الأطفال، لكن العوامل الوراثية والهرمونية قد تلعب دورًا أيضًا؛ فعلى سبيل المثال، وجدت الأبحاث الحديثة أنّ التغييرات في الهرمونات الهضمية يمكن أن تؤثر على الإشارات التي تعطي شعور بالامتلاء، وهناك العديد من العوامل التي تزيد خطورة حدوث السمنة عند الأطفال، كالعوامل الآتية:[٤]

  • النظام الغذائي: إن تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية بانتظام، مثل الأطعمة السريعة والسلع المخبوزة، يمكن أن يتسبب في زيادة الوزن لدى الطفل، كما يمكن للحلوى أيضًا أن تتسبب في ذلك، وكذلك المشروبات الغازية والسكرية بما في ذلك عصائر الفاكهة.
  • عدم ممارسة الرياضة: الأطفال الذين لا يمارسون التمارين الرياضية أكثر عرضة لزيادة الوزن لأنّهم لا يحرقون الكثير من السعرات الحرارية، كما يسهم في المشكلة الكثير من الوقت الذي تقضيه الأطفال في الأنشطة المستقرة، مثل مشاهدة التلفزيون أو لعب ألعاب الفيديو.
  • العوامل العائلية: إذا كان الطفل ينحدر من عائلة من الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، فقد يزداد وزنه.
  • عوامل نفسية: الإجهاد الشخصي والوالدي والأسري يمكن أن يزيد من خطر إصابة الطفل بالسمنة، فبعض الأطفال يتناولون وجبة كبيرة للتغلب على المشكلات أو للتعامل مع المشاعر.
  • العوامل الاجتماعية والاقتصادية: بعض الأشخاص في بعض المجتمعات لديهم موارد محدودة ومحدودية الوصول إلى محلات السوبر ماركت، ونتيجة لذلك، قد يشترون الأطعمة المريحة التي لا تفسد بسرعة، مثل الوجبات المجمدة غير الصحية.

المراجع[+]

  1. "The Average Weight & Height of 2-Year-Olds", www.livestrong.com, Retrieved 21-06-2019. Edited.
  2. "The Growing Child: 2-Year-Olds", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 21-06-2019. Edited.
  3. "What Parents Should Know About BMI", www.webmd.com, Retrieved 21-06-2019. Edited.
  4. "Childhood obesity", www.mayoclinic.org, Retrieved 21-06-2019. Edited.