وزن الطفل الطبيعي عند الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٠ ، ٢٠ يونيو ٢٠١٩
وزن الطفل الطبيعي عند الولادة

وزن الطفل عند الولادة

يُعدّ وزن الطفل هو أحد التدابير المهمة التي يُمكن أن يستخدمها الطبيب للمساعدة في تحديد ما إذا كان الطفل ينمو بشكل سليم أو إذا كان هناك مشكلة معينة ينبغي علاجها، وغالبًا ما يكون الأطفال الذين يعانون من انخفاض الوزن عند الولادة أكثر عُرضة لبعض المشاكل الصحية، مثل الإصابة بالعدوى، وبعضهم قد يعاني من مشاكل طويلة الأجل مثل تأخر الحركة وتأخر تطوير المهارات الاجتماعية أو صعوبات التعلم، وعلى الجانب الآخر فغالبًا ما يكون الأطفال الذين يعانون من ارتفاع الوزن عند الولادة أكثر عُرضة للإصابة بإصابات الولادة وحدوث اضطرابات في مستوى سكر الدم، لذا من المهم معرفة الوزن الطبيعي للطفل عند الولادة.[١]

وزن الطفل الطبيعي عند الولادة

تختلف أشكال وأحجام الأطفال عند الولادة اختلافًا كبيرًا، ويمكن أن يتراوح المُعدَّل الطبيعي للوزن بشكل كبير من طفل لآخر؛ فإن مُعدَّل وزن الطفل الطبيعي عند الولادة لمعظم الأطفال الذين يولدون بعد إتمام مدة الحمل كاملةً يتراوح من 2.5 كيلوجرامًا إلى 4 كيلوجرامات، مع العلم أن ولادة طفل وزنه أقل أو أكثر من هذا المُعدَّل لا تعني بالضرورة حتمية وجود مشكلة صحية به؛ فهناك نسبة من الأطفال يولدون بوزن أقل من هذا المُعدَّل أو أكثر منه ويتمتعون بصحة جيدة، ومع نمو الطفل يزداد وزنه تدريجيًا، ويُعدّ مُعدَّل زيادة الوزن مؤشرًا مهمًا للصحة العامة والنمو الجيّد؛ لذلك يقوم طبيب الأطفال بمتابعة وزن الطفل الطبيعي عند الولادة وزيادته بتغير عمر الطفل، كما يقوم الطبيب أيضًا بمتابعة زيادة الطول وحجم الرأس لتحديد ما إذا كان الطفل ينمو بشكل طبيعي أم أن هناك مشاكل يجب البحث عنها.[٢]

وزن الأطفال الخُدّج

الأطفال الخُدّج أو الأطفال المُبتَسرين هم الأطفال الذين يولدون قبل إتمام مدة الحمل الطبيعية، وهذا يمكن أن يحدث لأسباب مختلفة كثيرة، منها: وجود مشاكل صحية في الأم، والعوامل الوراثية، وحدوث مشاكل في المشيمة، وتناول بعض الأدوية من قبل الأم،[١] وفي كثير من الأحيان -ولكن ليس دائمًا- يكون وزن هؤلاء الأطفال أقل من الأطفال المولودين بعد إتمام مدة الحمل كاملةً -39 أسبوعًا-، وكلما كانت الولادة مبكرًا أكثر كلما زاد الفرق في الوزن؛ فوزن الطفل المولود في الأسبوع 25 أقل من وزن الطفل المولود في بعد 29، وبناءً على وزن الطفل عند الولادة يتم تصنيفه على أنّه يعاني من انخفاض الوزن عند الولادة أو من انخفاض الوزن للغاية عند الولادة كما يلي:[٢]

  • الأطفال الذين يولدون بوزن منخفض عند الولادة يتراوح وزنهم بين 1.6 كيلوجرامًا إلى 2.6 كيلوجرامًا عند الولادة.
  • الأطفال الذين يولدون بوزن منخفض للغاية عند الولادة يقل وزنهم عن 1.6 كيلوجرامًا عند الولادة.

يحتاج الأطفال الخُدّج إلى مزيد من العناية الطبية والدعم عند ولادتهم، وغالبًا ما يبقون في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة حتى تستقر حالتهم بما يكفي للعودة إلى المنزل، الشيء الذي يحدث غالبًا بالقرب من تاريخ الولادة الأصلي.[٢]

العوامل التي تؤثر على وزن الطفل الطبيعي عند الولادة

يتم تحديد وزن المولود الجديد من خلال العديد من العوامل، منها ما يتعلق بالجينات أو بطريقة التغذية أو ما له علاقة بالحمل، وتشمل هذه العوامل ما يأتي:[٢]

  • الجينات والوراثة: على سبيل المثال، قد يختلف الوزن باختلاف وزن كل من الأب والأم عند الولادة.
  • مدة الحمل: الأطفال الذين يُولدون قبل إتمام مدة الحمل غالبًا ما يكونوا أقل في الوزن، وكذلك قد يكون الأطفال الذين يُولدون بعد إتمام مدة الحمل أكثر وزنًا من المُعدَّل الطبيعي.
  • التغذية أثناء الحمل: اتباع نظام غذائي صحي أثناء الحمل يُساعد الطفل على النمو السليم في الرحم وبعد الولادة أيضًا.
  • العادات الغير صحية أثناء الحمل: يمكن أن يؤثر التدخين أو شرب الكحول أو تعاطي المخدرات على وزن الطفل الطبيعي عند الولادة.
  • جنس الطفل: لا يؤثر الجنس على الوزن بشكل كبير، ولكن الأولاد الذكور قد يُولدون أكثر وزنًا من الإناث.
  • الظروف الصحية للأم أثناء الولادة: قد تؤثر حالات حالات مثل السكري ومرض السكري الحملي وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسمنة على وزن الطفل الطبيعي عند الولادة.
  • الحمل بتوأم: يمكن أن تؤثر زيادة عدد الأطفال في الرحم على وزن كلٍ منهم.
  • ترتيب الولادة: يمكن أن يكون الولد البِكر أقل وزنًا عند الولادة من إخوته الأصغر سنًا.
  • صحة الطفل: حيث تؤثر الحالات الطبية مثل العيوب الخلقية والتعرض للعدوى أثناء الحمل على وزن الطفل الطبيعي عند الولادة.

زيادة الوزن المتوقعة عند الأطفال

يفقد الأطفال حديثي الولادة والأطفال الأصحاء عادة 7 إلى 10% من وزنهم عند الولادة في الأيام التالية للولادة، ويرجع هذا إلى أنهم يُولدون بسوائل إضافية سرعان ما يتم التخلص منها، ثم يبدأ الأطفال في زيادة الوزن بعد فترة وجيزة، وعادةً ما يتم استعادة الوزن الذي تم فقده بعد الولادة في غضون أسبوعين. خلال الشهر الأول يكتسب الأطفال حوالي 28 جرامًا يوميًا، وهناك فترات معينة تحدث فيها زيادة سريعة في الوزن وهي:[٢]

  • فترة من 7 إلى 10 أيام من العمر.
  • بعد مرور 3 أسابيع من العمر.
  • بعد مرور 6 أسابيع من العمر.

كما قد يمر الأطفال أيضًا بفترات زمنية قد ينخفض فيها معدل اكتساب الوزن إلى حوالي 113 جرامًا أسبوعيًا. بعد مرور 5 أشهر غالبًا ما يكون الأطفال قد اكتسبوا وزنًا مثل وزنهم عند الولادة، أي أن وزنهم بعد 5 أشهر يكون ضعف وزنهم عند الولادة، وخلال الأشهر القليلة الأولى، يميل الأولاد إلى زيادة الوزن أكثر من الفتيات.

أسباب عدم زيادة وزن الطفل

قد يواجه الأطفال صعوبة في زيادة الوزن لعدة أسباب، وهذه الأعراض متنوعة وقد تكون أسبابًا داخلية أو خارجية وقد تشمل هذه الأسباب ما يأتي:[٢]

  • وجود صعوبة في الرضاعة.
  • عدم الحصول على ما يكفي من الرضعات أو السعرات الحرارية اليومية.
  • القيء المتكرر.
  • التعرض لعدوى ما قبل الولادة.
  • العيوب الخلقية، مثل التليف الكيسي.
  • الحالات الطبية، مثل الجزر المعدي المريئي أو أمراض القلب الخلقية.

وفي حالة عدم زيادة وزن الطفل بشكل طبيعي، فإن ذلك يمكن أن يؤثر على قدرة الطفل على تحقيق النمو الجسدي والعقلي السليم والمعالم التنموية الطبيعية، كما قد يكون له أيضًا تأثير سلبي على جهاز المناعة.

نصائح حول الرضاعة الطبيعية ولحظات ما بعد الولادة

إن الرضاعة الطبيعية لها العديد من الفوائد الصحية لكلٍ من الأم والرضيع؛ حيث يحتوي لبن الأم على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الرضيع في الأشهر الستة الأولى من الحياة، كما تُعدّ الرضاعة الطبيعية سببًا للحماية من الإسهال وأمراض الطفولة الشائعة مثل الالتهاب الرئوي، وقد تكون لها أيضًا فوائد صحية طويلة الأجل، مثل تقليل خطر السِّمنة في مرحلة الطفولة والمراهقة، وتنصح منظمة الصحة العالمية بالبدء المبكر للرضاعة الطبيعية في غضون ساعة واحدة من الولادة حيث أن اللبن الأول الذي ينزل عقب الولادة مباشرةً يكون غني بعوامل كثيرة لحماية الطفل، وتشير الدلائل إلى أن مُلامسة جلد الأم لجلد الرضيع بعد الولادة بفترة وجيزة تساعد في بدء الرضاعة الطبيعية المبكرة، وتزيد من احتمال الرضاعة الطبيعية الخالصة لمدة شهر إلى أربعة أشهر من العمر بالإضافة إلى المدة الإجمالية للرضاعة الطبيعية، كما أنّ الأطفال الرضع الذين تم مُلامسة جلدهم لجلد أمهاتهم مبكرًا يتفاعلون بشكل أكثر مع أمهاتهم ويبكون أقل من الأطفال الآخرين.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "birth weight", medlineplus, Retrieved 19-06-2019.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "What’s the Average Baby Weight by Month?", healthline, Retrieved 19-06-2019.
  3. "Early initiation of breastfeeding to promote exclusive breastfeeding", who, Retrieved 19-06-2019.