وزن الحامل في الشهر الرابع: كيفية زيادته أو تقليله ومعدله الطبيعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٠:٢٧ ، ٩ مايو ٢٠٢٠
وزن الحامل في الشهر الرابع: كيفية زيادته أو تقليله ومعدله الطبيعي

التغيرات التغذوية التي تحدث في الشهر الرابع

يستغرق الحمل مدةً تصل إلى 40 أسبوع تقريباً، حيث إن الثُلث الثاني من الحمل يبدأ من الأسبوع 13 ولغاية الأسبوع 27 من الحمل، وفي بداية الشهر الرابع يزداد نمو الطفل بشكلٍ أكبر؛ ليصبح مظهر بطن الأم بارزاً بعض الشيء، تزداد شهية الأم الحامل خلال الثُلث الثاني من الحمل، وبالتالي؛ زيادة الفرصة لاكتساب المزيد من الوزن،[١] هناك العديد من التغيرات التغذوية التي تحدث خلال الشهر الرابع، حيث إنه من المهم وبشكلٍ خاص على سبيل المثال تناول الأطعمة الغنية بكل من: الكالسيوم والمغنيسيوم وفيتامين D؛ لأهميتها في نمو عظام وأسنان قوية لدى الطفل، بالإضافة إلى ضرورة تناول الأطعمة الغنية بزيوت الأوميغا 3 الضرورية لنمو وتطور دماغ الطفل،[٢] وفي هذا المقال سيتم الحديث عن وزن الحامل في الشهر الرابع: كيفية زيادته أو تقليله ومعدله الطبيعي.

وزن الحامل في الشهر الرابع

سيتم الحديث هنا عن وزن الحامل في الشهر الرابع: كيفية زيادته أو تقليله ومعدله الطبيعي، حيث إنه تبعاً للتغيرات التغذوية والفسيولوجية التي تحدث خلال الثُلث الثاني من الحمل، أي ابتداءً من الشهر الرابع ولغاية الشهر السادس، تبدأ حاجة الأم بإضافة المزيد من السعرات الحرارية اللازمة لنمو الطفل وتطوره،[٣] ليقابل ذلك زيادة في الوزن في بداية الشهر الرابع بالتحديد،[٤] وعليه هناك عدة أمور لابد من معرفتها في هذا الشأن؛ من أجل أن تحظى الأم الحامل وطفلها بحياة صحية.

كيفية زيادة وزن الحامل في الشهر الرابع

إن المفتاح في زيادة الوزن خلال الشهر الرابع من الحمل، هو اتباع نمطًا غذائيًا متوازناً يضمن للأم الحامل زيادة طبيعية في الوزن خلال هذه الفترة، تمكن المرأة الحامل من توفير الغذاء الأساسي للطفل،[٤] ومن خلال النقاط الآتية سيتم توضيح الكميات التي يجب تناولها من الأغذية لزيادة الوزن بشكلٍ طبيعي:[٥]

هل يمكن إنقاص وزن الحامل في الشهر الرابع

عادةً ما تحدث الزيادة الملحوظة في الوزن من بداية الشهر الرابع لبقية فترة الحمل، ولمعرفة إن كان بإمكان المرأة الحامل أن تفقد الوزن، لابد من معرفة أمور أساسية في هذا الشأن، حيث إن فقدان الوزن في كافة مراحل الحمل قد يعرض الأم لخطورة حدوث مضاعفات للجنين، وعادةً لا ينصح الأطباء المرأة بفقدان الوزن حتى وإن كانت تعاني من السمنة، وإنما التركيز في الحصول على ما يكفي من العناصر الغذائية وممارسة التمارين الرياضية؛ من أجل صحة الطفل، وإن فرصة فقدان الوزن يجب أن يتم استغلالها قبل الدخول بفترة الحمل، ووفقاً لما استنتجه الخبراء في هذا المجال، قد لا تحتاج النساء اللواتي يمتلكن وزناً زائداً بمقدار 60 رطلاً أو أكثر إلى اكتساب الكثير من الوزن خلال الحمل، ويمكن للجنين حينها أن يستخدم مخازن الدهون للحصول على الطاقة.[٦]

المعدل الطبيعي لوزن الحامل في الشهر الرابع

أسلف الذكر سابقاً أن الأم الحامل تحتاج إلى زيادة في السعرات الحرارية خلال الثُلث الثاني من الحمل بمقدار يصل إلى 340 سعر حراري يومياً؛ لتلبية احتياجات طفلها خلال هذه الفترة،[٣] ومن الطبيعي أن يرافق ذلك زيادة في الوزن، حيث إن الزيادة في الوزن خلال فترة الحمل كاملةً يجب أن تتراوح ما بين 25 إلى 35 رطلاً، إذا كان مؤشر كتلة الجسم لدى الأم الحامل يتراوح ما بين 18.5 إلى 24.9 عند بداية الحمل، أي ما يعادل زيادة رطلاً واحداً أسبوعياً لبقية فترة الحمل.[٤]

المراجع[+]

  1. "The Second Trimester of Pregnancy", www.healthline.com, Retrieved 9-5-2020. Edited.
  2. "Eating Well in Your Second Trimester", www.healthline.com, Retrieved 9-5-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Healthy Weight during Pregnancy", www.eatright.org, Retrieved 9-5-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Pregnancy Weight Gain", www.americanpregnancy.org, Retrieved 9-5-2020.
  5. "What to eat in your second trimester", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-5-2020. Edited.
  6. "Can I safely lose weight during pregnancy?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-5-2020. Edited.