هل نزول دم أسود من علامات الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٩ ، ١١ يونيو ٢٠١٩
هل نزول دم أسود من علامات الحمل

الإفرزات المهبلية أثناء الحمل

يمكن للحمل أن يحمل معه العديد من التغيرات في الإفرزات المهبلية؛ فقد تكون التغيرات على مستوى اللّون أو البنية أو الحجم، وتُعد زيادة المفرزات المهبلية الطبيعية من العوارض البدئية الأكثر شيوعًا في الحمل، وقد تشير بعض التغيرات إلى مشاكل حملية أو في الجهاز التناسلي الأنثوي، مثل الإنتانات النسائية البكتيرية أو الفطرية، بينما قد تحدث تغيرات لونية وحجمية في الحمل بشكل طبيعي في كثير من الأحيان، وسيتم الإجابة في هذا المقال عن سؤال: هل نزول دم أسود من علامات الحمل الطبيعية؟ [١]

هل نزول دم أسود من علامات الحمل

تتضمن علامات الحمل وأعراضه العديد من التظاهرات التي قد تُشاهد عند جميع الحوامل أو قد تغيب عند معظمهن، وغالبًا ما تحمل الأعراض التي تتضمن النزف أو الدم تساؤلات ومخاوف كثيرة عند الحامل ومن حولها، ولذلك يجب على جميع السيدات معرفة الأعراض الطبيعية للحمل وما هو غير طبيعي، وذلك لتخفيف احتمالية حدوث المشاكل المختلفة عند كلّ من الأم وجنينها على حدّ سواء، ومن التساؤلات الشائعة التي يمكن أن ترد على بال الحامل في بداية حملها: هل نزول دم أسود من علامات الحمل؟، وهل يمكن أن يدل على مرض معين أو مشاكل صحية على الجنين؟، ويمكن القول أنّ الدم الأسود قد يكون من علامات الحمل المبكرة، ولكنّه قد يحمل دليلًا على مشاكل حملية أخرى. [٢]

تعشيش البيضة الملقحة في بطانة الرحم

يمكن أن تكون الإجابة المريحة لسؤال الحامل: هل نزول دم أسود من علامات الحمل الطبيعية؟، بأنّه يمكن أن يحصل نزول لدم أسود خفيف في بداية الحمل، وتحديدًا بعد الفترة التي تتوقع فيها المرأة قدوم الدورة الشهرية بقليل، فقد ينزل دم قليل كجزء طبيعي تمامًا من عملية الانغراس أو التعشيش التي تحدث أثناء انزراع البيضة الملقّحة مسبقًا ضمن بطانة الرحم المستعدّة لهذه العملية، وتحدث هذه العملية تقريبًا في اليوم 10 إلى 14 بعد عملية الإلقاح، وعندما يستغرق الدم وقتًا للوصول إلى خارج المهبل، فإنّه قد يبدو بلون أسود وغير طبيعي، وتتضمن الأعراض المبكّرة الأخرى للحمل ما يأتي: [٣]

  • عدم نزول الطمث في موعده، أو تأخر قدوم الدورة الشهرية.
  • تكرار التبول.
  • الإرهاق والتعب العام.
  • الغثيان والتقيؤ، أو كما يُعرف بالغثيان الصباحي.
  • قساوة وتورّم الثديين.

ولا تعاني جميع النساء الحوامل من التنقيط الدموي بسبب التعشيش، وغالبًا ما يكون الدم الخارج بسبب التعشيش قانئًا وبلون أحمر، ولذلك فإنّ أيّ نزف دموي غزير أو يستغرق عدّة أيّام يجب أن يُستقصى من قبل الطبيب لمعرفة السبب، فقد يكون نزول الدم الأسود دليلًا على مشكلة مرضية.

أسباب أخرى لنزول الدم الأسود في الحمل

هناك بعض الأسباب الأخرى الآمنة نسبيًا من ناحية الحمل عند نزول كميات صغيرة من الدم من المهبل، ولكن بعضها يجب أن يعالج أو يُتحرّى، خصوصًا عند تكرار حدوثه أو كونه غزيرًا، ومن الأسباب التي لا تُعدّ مشكلة حقيقة لنزول الدم في الثلث الأول من الحمل ما يأتي: [٤]

  • الممارسات الجنسية.
  • الإنتانات.
  • التغيرات الهرمونية.
  • بعض الحالات الأخرى التي لا تؤذي الحامل أو جنينها.

ولكن من الحالات الخطيرة لنزول الدم والتي يجب أن يتم تقديم العلاج المناسب في حال تشخيصها ما يأتي:

  • حدوث الإجهاض: وهو الحالة التي تعني خسارة الجنين ووفاته قبل تطور الجنين وقدرته على الحياة بمفرده خارج الرحم، والغالبية العظمى من السيدات اللواتي يتعرّضن للإجهاض سيعانين من النزف المهبلي قبل حدوثه، وهو من الحالات التي غالبًا ما تكون غير مؤلمة، وقد لا تعلم المرأة بوجود الجنين أو إجهاضه إلّا بالفحص الدوري عند الطبيب.
  • الحمل الهاجر: والذي يعني حدوث الحمل وتعشيش الجنين في منطقة خارج بطانة الرحم، وغالبًا في البوق، وتؤدّي هذه الحالة إلى حدوث التقلصات العضلية المؤلمة والنزف المهبلي.
  • الحمل العنقودي: وهو الحالة التي تُعشش فيها بويضة غير طبيعية، مما يؤدّي إلى حدوث الحمل بوجود كتلة غير جنينية، وتحمل معها العديد من الأعراض والمشاكل منها النزف المهبلي.

المراجع[+]

  1. "What do different colors of discharge mean in pregnancy?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-06-2019. Edited.
  2. "What does the color of period blood mean?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 01-06-2019. Edited.
  3. "What Causes Black Discharge and How Is It Treated?", www.healthline.com, Retrieved 01-06-2019. Edited.
  4. "Vaginal bleeding in early pregnancy", medlineplus.gov, Retrieved 01-06-2019. Edited.