هل الإبر العضلية تفسد الصيام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٥ ، ٢٣ مارس ٢٠٢٠
هل الإبر العضلية تفسد الصيام

مفهوم الإبر العضلية

الحقنة العضليّة هي إحدى التقنيّات الطبيّة التي تستخدم لإدخال الدواء والعلاج إلى جسم الإنسان عن طريق العضلات، وذلك لتسهيل عمليّة امتصاص الدواء في مجرى الدّم بشكل أسرع، وغالبًا ما تستخدم في اللقاحات؛ كلقاح الإنفلونزا ولقاح الكزاز وغيرها، حيث يبيّن العرض الطبيّ للإبر العضليّة أنّ جوهرها يكمن في حقن مواد علاجيّة بالغرز في الجلد والوصول إلى العضل الذي يتشرّب العلاج وينقله إلى الأوردة الدمويّة، وتُعطى الحقن العضليّة إمّا في العضلة الدالية من الذراع أو في الجانب العلوي من عضلة الفخذ أو في العضلات البطنيّة للورك أو في عضلات الأرداف، ويجب مراعاة النظافة والتعقيم مع كلّ حقنة، والمقال سيسلّط الضوء على توفير الإجابة لسؤال هل الإبر العضليّة تفسد الصيام.[١]

هل الإبر العضلية تفسد الصيام

يعدّ سؤال هل الإبر العضلية تفسد الصيام من الأسئلة الهامّة التي تلفت النّاس إليها بكثرة عند صيامهم وخاصّةً عند بلوغ شهر رمضان المبارك، وذلك لأنّ الصيام يقتضي على المرء ألّا يدخل في جوفه من الماء أو الأكل أو الشرب شيء، فهل الإبر العضلية تفسد الصيام، وقد وجد أئمّة الإسلام نوعين مختلفين للإبر العضليّة العلاجيّة، منها ما يكون بقصد التغذيّة وتقوية الجسد ممّا قد يُغني المرء عن تناول طعامه وشرابه، ومنها ما لا يكون إلّا بقصد العلاج وصدّ الالتهابات في الجسد ولا يستغني بها المرء عن طعامه وشرابه، فأمّا القسم الأوّل من الإبر العضليّة فهو مفطرٌ بإجماع أهل العلم، وجاء الحكم الشرعيّ بهذا الأمر استنادًا للنصوص الشرعيّة التي تحمل معنى الامتناع عن الطعام والشراب أثناء الصّيام، وأمّا القسم الآخر فهو غير مفطر ولا جناح على من أخذها بقصد التداوي.[٢]

وأمّا إجابة هذا السؤال لدى أئمّة المذاهب الأربعة فيرى كلًّا من الشافعيّة والحنابلة أنّ الإبر العضليّة غير مفسدة للصوم، وذلك في فصل المسائل المتعلّقة بمعالجة لحم السّاق والجروح التي تكون شديدة العمق، بينما المالكيّة والحنفيّة فلم يذكروا نصًّا صريحًا يُفيد في تحليل أو تحريم هذا الأمر، ويرى أهل الفقه المتقدّمين أنّ الإبر العضليّة غير مفطرة لعدد من الأسباب، أهمّها:[٣]

  • كونها تُستخدم للعلاج ولا تكون بقصد التزوّد بالطّاقة الجسديّة، ولا يتمّ أخذها عن طريق الفمّ بل تؤخذ عن طريق العضل.
  • الحقن العضليّة في غالبها تصل إلى الأوردة الدمويّة وتقضي على الالتهابات والأوبئة والفيروسات، ولا تقوم بتنشبيط العمليات الحيويّة ولا تعطي للجسد المزيد من الطّاقة.

أنواع الإبر

بعد الإجابة على سؤال "هل الإبر العضلية تفسد الصيام؟" لا بدّ من الخوض في الحديث عن أنواع الإبر التي يستخدمها المرء في حياته اليوميّة، فكما سلف ذكره في الفقرة السّابقة تندرج الإبر تحت نوعين رئيسين:[٤]

  • النوع الأول: وهي الإبر المغذيّة؛ والتي تستخدم في سبيل إطعام المرضى العاجزين عن تناول طعامهم عن طريق الفم أو ما إلى ذلك، ويُعدّ هذا النوع من الإبر من المفطرات لكونها تندرج تحت تصنيف الأكل والشرب.
  • النوع الثاني: وهي الإبر غير المغذية؛ والتي تستخدم في سبيل توفير العلاج المضاد للأمراض، كإبر الأنسولين واللقاحات العامّة ونحو ذلك، ويُعدّ هذا النوع من الإبر غير المفطرة للصائمين؛ لأنّها لا تندرج تحت تصنيف الأكل والشرب.

المراجع[+]

  1. "What Are Intramuscular Injections?", www.healthline.com, Retrieved 22-03-2020. Edited.
  2. "الحقن والإبر المغذية هل تفطر الصائم"، www.al-maktaba.org، اطّلع عليه بتاريخ 22-03-2020. بتصرّف.
  3. "الحقن العضلية والجلدية والوريدية"، www.al-maktaba.org، اطّلع عليه بتاريخ 22-03-2020. بتصرّف.
  4. "أقسام المفطرات"، www.al-maktaba.org، اطّلع عليه بتاريخ 22-03-2020. بتصرّف.