هل يساعد الضوء في علاج كآبة الشتاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٣٣ ، ٢٩ فبراير ٢٠٢٠
هل يساعد الضوء في علاج كآبة الشتاء

الاكتئاب الموسميّ واكتئاب الشتاء

يُسمى عادةً تغير المزاج وتحوّله إلى مرحلة الاكتئاب عند تغيّر وتعاقب فصول السنة والبدء بانتهاء فصل الخريف واقتراب فصل الشتاء باكتئاب الشتاء، أو ما يُسمّى بالاضطراب الموسميّ العاطفيّ، حيث تمّ دراسة العديد من العوامل التي قد يكون لها دورٌ في حدوث هذا الاضطراب من قبل العلماء المختلفين، وقد تم الاستنتاج إلى أنّ هناك العديد من العوامل التي قد تلعب دوراً في ذلك مثل الاختلافات والفروقات الفرديّة مثل كيميائيّة الدماغ، العوامل الجينيّة والوراثيّة، إضافةً إلى العوامل البيئيّة مثل بعض المواد والأيونات المنتشرة في الهواء، وبالرغم من ذلك إلا أنه قد وُجد بأنّ معظم الأشخاص الذين يعانون من هذا الاكتئاب حساسون لوجود الضوء وغيابه، لهذا السبب فإنّه سيتم في هذا المقال مناقشة هل يساعد الضوء في علاج كآبة الشتاء.[١]

هل يساعد الضوء في علاج كآبة الشتاء

قد يتسائل العديد من الأشخاص هل يساعد الضوء في علاج كآبة الشتاء أم لا، وبما أنّ غياب أشعة الشمس وضوئها أثناء فصل الشتاء يُعدّ من أهم العوامل التي تعمل على تحفيز تغيّر المزاج المصاحب لقدوم فصل الشتاء وتحوّله إلى اكتئاب الشتاء، فإنّ تعريض الشخص الذي يعاني منه إلى الضوء قد يساعد في ذلك مثل جلوسه بشكلٍ مستمر بجانب نافذةٍ مضيئة أثناء النهار، أو الذهاب والتجوّل سيراً على الأقدام أثناء فترة النهار قد يساعد في التخلّص من هذا الاكتئاب وأعراضه أيضاً.[٢]

وفي بعض الحالات قد لا يساعد ما تم ذكره من الطرق السابقة في التخفيف من هذا الاكتئاب والسيطرة عليه، وفي تلك الحالات فإنّه يمكن استخدام مصدر ضوءٍ وأشعةٍ ضوئيّةٍ أخرى مثل استخدام ضوءٍ مشعٍ ومركزٍ يوضع داخل عبوةٍ بها نسبة من الشفافيّة، حيث يُعدّ هذا النوع من الإضائات أكثر قوةً وإشعاعاً من المصابيح الاعتياديّة بعشرين ضعفاً، كما يُستخدم هذا النوع من الإضائات للمساعدة في التغلّب على بعض حالات الأرق حيث يعمل على محاكاة فترة الفجر وبالتالي يساعد في التقليل من الأرق .[٢]

طرقٌ أخرى لعلاج كآبة الشتاء والاكتئاب الموسميّ

بعد إجابة سؤال هل يساعد الضوء في علاج كآبة الشتاء ومعرفة الطرق التي يجب اتباعها، فإنّه يجدر بنا أيضاً معرفة الطرق الأخرى لعلاج حالات الاضطراب العاطفيّ الموسميّ واكتئاب الشتاء، حيث أنّ استخدام الأدوية التي تنتمي لمجموعة مضادّات الاكتئاب بأنواعها المختلفة مثل مثبطات استقلاب السيروتونين الانتقائيّة، ومثبطات استقلاب السيروتونين والنورأدرينالين، وغيرها يعمل على المساعدة بشكلٍ كبيرٍ على التخلّص من اكتئاب الشتاء، وذلك لأنّ هذه المجموعات الدوائيّة تعمل على زيادة مستوى بعض النواقل العصبيّة في الدماغ مثل الدوبامين، والسيروتونين، وغيرها، وفي الحالات التي لا يتمّ استخدام هذه الأدوية فيها فإنّه يتم اللجوء إلى استبدال أشعة الشمس الغائبة في الشتاء عن طريق العلاج بالضوء الذي تم الحديث عنه سابقاً في المقال.[٣]

المراجع[+]

  1. "Winter Darkness, Season Depression", www.webmd.com, Retrieved 28-02-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "How Moms Can Fight Seasonal Affective Disorder", www.sleepfoundation.org, Retrieved 28-02-2020. Edited.
  3. "Shining a light on winter depression", www.health.harvard.edu, Retrieved 28-02-2020. Edited.