هل اللوز يزيد الوزن

هل اللوز يزيد الوزن
هل-اللوز-يزيد-الوزن/


هل اللوز يزيد الوزن؟

يعتمد اكتساب الوزن على معادلة بسيطة جدًا وهي أنَّ عدد السعرات الحرارية التي تدخل الجسم يجب أن يكون أكبر من تلك التي يخسرها، واللوز يحتوي على كمية كبيرة من السعرات الحرارية، ولكن تناوله لا يعني بالضرورة زيادة الوزن، حيث يُمكن أن تتم إضافته إلى النظام الغذائي إمَّا لزيادة الوزن أو فقدانه، وهذا يعتمد على عدد السعرات الحرارية المأخوذة وفقًا لكمية اللوز بالإضافة إلى عدد السعرات الحرارية المستهلكة وفقًا للنمط اليومي.[١]


تُشير إحدى الدراسات التي تم إجراؤها عام 2007م من قِبل مجموعة من الباحثين ونُشرت في المجلة البريطانية للتغذية إلى تأثير الاستهلاك المستمر لتناول اللوز على وزن الجسم، حيث تضمنت مجريات ونتائج الدراسة الآتي:[٢]


  • ضمّت الدراسة 20 امرأة واستمرت لمدَّة 23 أسبوع.
  • في أول 10 أسابيع تناولت المشاركات اللوز بصورة عشوائية دون إعطاء نصائح حول كيفية التناول أو الكمية المحددة.
  • تم الانتظار بعد أول 10 أسابيع قبل البدء مرة أخرى.
  • في ثاني 10 أسابيع تم تناول اللوز بالإضافة إلى النظام الغذائي المعتاد من قِبل ذات المشاركات.


بينت النتائج أنَّ "وزن الجسم لم يتغير بعد تناول اللوز لفترة زمنية طويلة وقد يكون السبب في ذلك إلى أنَّ كمية الطاقة المأخوذة من الطعام تم تعويضها من خلال تناول اللوز، وبالتالي قلت كمية الطعام، ويُمكن أن يؤدي تناول اللوز لفترات طويلة ومنتظمة إلى زيادة طفيفة في الوزن".


تعتمد زيادة الوزن أو خسارته على كمية السعرات الحرارية التي يتلقاها الجسم، حيث يُمكن أن يُسبب تناول كمية كبيرة من اللوز زيادة الوزن نتيجة إمداده بالسعرات الحرارية الوفيرة.


هل اللوز يفيد في إنقاص الوزن؟

على الرغم من احتواء اللوز على كمية عالية من الدهون، إلَّا أنَّه من الأطعمة التي يُمكن تناولها كوجبات خفيفة للمساعدة في إنقاص الوزن، حيث إنَّه لا يحقق هذه الفائدة إذا تم تناوله بشراهة، حيث يُسهم اللوز في إنقاص الوزن نتيجة للأسباب الآتية:[٣]


  • يحتوي على كمية منخفضة من الكربوهيدرات، وكمية مرتفعة من البروتين والألياف، حيث يُسهم ذلك في تحقيق الفوائد الآتية:
    • الشعور بالشبع لفترات أطول وبالتالي مكافحة الجوع.
    • تقليل إجمالي السعرات الحرارية التي تدخل الجسم، حيث إنَّ الجسم لا يمتص 10%-15% من السعرات الحرارية الموجودة في اللوز.
  • يُعزز اللوز من عملية التمثيل الغذائي قليلًا.


إنَّ اتباع نظام غذائي قليل السعرات الحرارية مع 84 غرام من اللوز يقلل من الوزن بصورة أكبر من اتباع نظام غذائي غني بالكربوهيدرات المعقدة.[٣]


أضرار تناول اللوز بكثرة

على الرغم من الفوائد المتعددة التي يقدمها اللوز للصحة العامة وإدارة الوزن، إلَّا أنَّ تناوله بكثرة يُسبب بعض الأعراض الجانبية غير المرغوب بها، بالإضافة إلى بعض الأضرار الأخرى والتي تتضمن الآتي:[٤]


  • حدوث الحساسية لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية المكسرات، وهي من الأنواع التي قد تتفاقم وتُسبب الحساسية المفرطة، والتي تشمل أعراضها الآتي:
    • الحكة.
    • الإسهال.
    • الغثيان.
    • آلام البطن.
    • سيلان الأنف.
    • احتقان الأنف.
    • صعوبة البلع.
    • ضيق التنفس.
  • يُمكن أن يؤدي تناول اللوز المتعفن والذي يظهر على شكل خيوط سوداء أو رمادية على حبة اللوز إلى خطر التعرض للأفلاتوكسين، وهي مواد كيميائية تُنتج عن طريق العفن وتزيد من خطر التعرض للسرطانات.
  • يُمكن أن يزيد من خطر التعرض للسالمونيلا.
  • يزيد حليب اللوز من خطر الإصابة بنقص اليود عند تناوله كبديل عن الحليب البقري، وهو عنصر مهم لصنيع هرمونات الغدة الدرقية وتنمية دماغ الجنين، وبالتالي نقصه يزيد من خطر تعرض الجنين لتلف في الدماغ.


يؤدي تناول اللوز بكمية مبالغ فيها إلى العديد من الآثار الجانبية كما يُفاقم من بعض الحالات المرضية.

المراجع[+]

  1. "Do Almonds Cause Weight Gain?", livestrong, Retrieved 18/5/2021. Edited.
  2. "Effect of chronic consumption of almonds on body weight in healthy humans", researchgate, Retrieved 18/5/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "9 Evidence-Based Health Benefits of Almonds", healthline, Retrieved 18/5/2021. Edited.
  4. "Almonds: Nutrition & Health Benefits", livescience, Retrieved 18/5/2021. Edited.

102959 مشاهدة